الأردن يوقع المرحلة الأولى لناقل البحرين مع إسرائيل

تم نشره في الخميس 26 شباط / فبراير 2015. 04:14 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 26 شباط / فبراير 2015. 04:24 مـساءً
  • رسم توضيحي لمسار مشروع ناقل البحرين -(أرشيفية)

عمان - قال وزير المياه والري، الدكتور حازم الناصر، إن الأردن سيبدأ خلال الأسابيع المقبلة تحضير وثائق عطاء مشروع ناقل البحر الأحمر...الميت تمهيدا لطرحه للتنفيذ خلال العام الحالي.

وبين الناصر خلال توقيع وزارة المياه والري اليوم الخميس، اتفاقية تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع مع الجانب الاسرائيلي، إن هذه الاتفاقية الثنائية رسمت الخطوط الواضحة لمكونات المشروع الرئيسة، وطريقة التنفيذ، والجدول الزمني، الذي سيتم السير به وآلية متابعة الأعمال، وإدارة المشروع والتمويل والآثار البيئية والاجتماعية، بما يحقق أعلى درجات المصالح الوطنية الأردنية.

وأضاف أن توقيع الاتفاقية يستكمل مذكرة التفاهم التي وقعت في العاصمة الأميركية واشنطن في كانون الأول من العام 2013، مع الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي بحضور دولي رفيع المستوى.

وحضر توقيع الاتفاقية ممثلون عن البنك الدولي والولايات المتحدة الاميركية ورئيس لجنة المياه المشتركة المهندس سعد ابو حمور واعضاء لجنة المياه المشتركة.

وأكد الناصر ان الحصول على التزام حقيقي يحقق المصالح الوطنية للشعب الفلسطيني الشقيق في تأمينهم باحتياجاتهم المائية، بحصول الجانب الفلسطيني على كمية مياه بواقع 30 مليون متر مكعب صالحة للشرب يتم حاليا الاتفاق عليها بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.

وبين أن المشروع سيشكل حلا إبداعيا بتحلية مياه البحر، وسيعمل على تأمين احتياجات المملكة المتزايدة في التنمية والتطور خلال الفترات المقبلة، من خلال تنفيذ وإنشاء مأخذ على البحر الاحمر لسحب 300 مليون متر مكعب سنويا في المرحلة الاولى لتصل الى 2مليار متر مكعب سنويا، بعد استكمال المراحل المستقبلية للمشروع مع انشاء محطة ضخ على الشاطئ الشمالي للعقبة وخطوط المياه، وانشاء مبنى لاستيعاب جميع المضخات التي سيتم تركيبها في المراحل المختلفة.

وأوضح الناصر ان انشاء خط مياه لنقل مياه البحر الى محطة التنقية والتحلية بطول حوالي 23 كيلو مترا سيكون بطاقة حوالي 65-85 مليون متر مكعب من المياه المحلاة سنويا، مع امكانية زيادة قدرتها، وكذلك تنفيذ خط ناقل لتزويد العقبة بطول 22 كيلو مترا وخط آخر الى الجانب الاسرائيلي بطول 4 كلم مترا مع بناء محطتي رفع لضخ المياه الناتجة عن عملية التحلية من المحطة الى أعلى مسار الخط في منطقة الريشة لتنساب المياه طبيعيا من هناك باتجاه البحر الميت.

وأشار الى امكانية انشاء محطات لتوليد الطاقة باستخدام فرق المنسوب والبالغ حوالي 600 متر ، تماشيا مع التوجهات الحكومية بتوسيع قاعدة الاستفادة من مصادر الطاقة المختلفة.

وأكد ان الاردن سيحصل على كمية 50 مليون متر مكعب اضافية من مياه بحيرة طبريا زيادة عن الاتفاقات السابقة للحقوق المائية الاردنية اضافة الى حصة المياه من محطة التحلية لتزويد مدينة العقبة كجزء من هذا الاتفاق.

ونوه الناصر بأن المشروع يشمل تنفيذ خط مياه لنقل المياه الناتجة عن عملية التحلية ليتم نقلها الى البحر الميت، بما يحافظ على مستواه من الانخفاض كإرث تاريخي عالمي وبطول 200 كيلو متر مع تنفيذ الانشاءات المطلوبة لتصريف المياه الى البحر.

وأكد أن هذا المشروع الوطني الاردني بامتياز، سيحقق التنمية الاقتصادية الشاملة للدولة الاردنية، التي تسعى بكل طاقتها لإرساء الامن السلمي العالمي، في ظل الحاجة الإنسانية للمياه في تقدم المجتمعات وتطورها، إذ يوفر المشروع الاحتياجات المائية المتنامية بأسعار منطقية ومعقولة تتناسب والظروف الاقتصادية الوطنية، مع تأمين الاشقاء الفلسطينيين بحصة كبيرة لمناطق الضفة الغربية التي تعاني نقصا مائيا كبيرا، فيما سيتم توقيع اتفاقية ثنائية بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني لهذه الغاية قريبا، عملا بما ورد في مذكرة التفاهم الثلاثية التي وقعت في شهر كانون الأول من العام 2013 في الولايات المتحدة الاميركية.(بترا)

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ناموا (ابو اياس)

    الجمعة 27 شباط / فبراير 2015.
    اتفاقيه الغاز مشروع وهمي وهذا هو المشروع الاستراتيجي مع اسرائيل