كأس إسبانيا

برشلونة وإسبانيول يسعيان لنهائي كاتالوني خالص

تم نشره في الأربعاء 4 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • لاعبو برشلونة يتطلعون لإنجاز المهمة أمام فياريال الليلة - (أ ف ب)

مدريد- يخوض قطبا إقليم كاتالونيا برشلونة وإسبانيول إياب نصف نهائي كأس اسبانيا لكرة القدم في موقع قوة للتأهل إلى المباراة النهائية.
وقطع برشلونة شوطا كبيرا نحو النهائي بفوزه على ضيفه فياريال 3-1 في 11 شباط (فبراير) الماضي بأهداف الأرجنتيني ليونيل ميسي واندريس انييستا وجيرار بيكيه، فيما عاد اسبانيول بهدف سجله فيكتور سانشيز ماتا على أرض أتلتيك بلباو (1-1) في إقليم الباسك.
وخلال 115 عاما من المنافسة، لم يلتق الغريمان سوى مرة وحيدة في النهائي العام 1957 وعندها فاز برشلونة 1-0.
ولا شك بأن برشلونة يبدو مرشحا قويا للتأهل إلى النهائي ثم إحراز اللقب في النهائي المقرر في 30 أيار (مايو) المقبل، خصوصا في ظل غياب غريمه ريال مدريد حامل اللقب وأتلتيكو مدريد بطل الدوري وفالنسيا وإشبيلية.
وقال لاعب وسط برشلونة سيرجيو بوسكيتس الذي مدد عقده مؤخرا: "نخوض المباراة مع أفضلية بسيطة لأن فياريال ينبغي ان يسجل. نحن على بعد خطوة من النهائي. الكل سيبحث عن التأهل".
ورغم خسارته آخر خمس مواجهات أمام برشلونة وعدم سقوط الأخير في آخر سبع زيارات إلى ملعب "ال مارديغال"، أظهر فياريال قوة دفاعية وسرعة في المرتدات هذا الموسم، فأسقط اتلتيكو 1-0 في عقر داره في كانون الأول (ديسمبر) الماضي في الدوري، وعاد بتعادل رائع من أرض ريال مدريد الأحد عندما عادل جيرارد مورينو بالاغويرو هدف البرتغالي كريستيانو رونالدو في الشوط الثاني.
وسمحت هذه المباراة التي خاضها فياريال، الباحث عن بلوغ النهائي لأول مرة في تاريخه، بتشكيلة جديدة بالتحضير جيدا لمواجهة برشلونة.
وقال مدرب فياريال مارسيلينو غارسيا تورال الذي يحتاج فريقه للفوز 2-0 كي يتأهل: "سنلعب حتى النهاية حتى تستسلم الارواح، السيقان والأجسام. المباراة بالغة التعقيد سنحتاج لتقديم مباراة كبيرة وإلى الحظ وسنجرب كل شيء".
ومن جهته، قد يريح مدرب برشلونة لويس انريكي مهاجمه الأوروغوياني لويس سواريز صاحب ثلاثة اهداف في مباراتين لأنه سيغيب عن النهائي بحال نيله بطاقة صفراء ضد "الغواضة الصفراء".
يذكر أن برشلونة وصيف البطل هو حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالكأس (26 مرة) آخرها في 2012.
ويعيش برشلونة فترة رائعة تعكرت بخسارته أمام ملقة على أرضه قبل أسبوعين فأهدر فرصة تضييق الخناق على ريال مدريد متصدر الدوري قبل أن يعوضها بفوزه على غرناطة 3-1 مقلصا الفارق إلى نقطتين.
ويتواجه اتلتيك بلباو مع اسبانيول في مباراة الفرصة الاخيرة على ملعب "ال برات"، فالفريق الباسكي أقصي من دور المجموعات في دوري الأبطال ثم من دور الـ16 في الدوري الأوروبي امام تورينو الايطالي (2-2 و2-3)، وفي الدوري المحلي يحتل المركز العاشر واسبانيول التاسع بعيدا عن مراكز التأهل إلى المسابقات الاوروبية.
وتبقى مسابقة كأس الملك التي يعتبر بلباو اختصاصيا فيها نظرا لسجله الباهر. ويحتل بلباو المركز الثاني في ترتيب ابطال المسابقة مع 23 لقبا آخرها في 1984، فيما بلغ نهائي 2009 و2012؛ حيث خسر امام برشلونة 4-1 و3-0. أما اسبانيول فاحرز اللقب أربع مرات آخرها في 2006. وسيحاول بلباو انقا موسمه فيما يريد "بيريكويتوس" بلوغ النهائي الأول منذ 2007 عندما خسر نهائي كأس الاتحاد الاوروبي امام مواطنه اشبيلية بركلات الترجيح. -(أ ف ب)

التعليق