حباشنة يدعو لإعادة النظر بالمناهج الدراسية

تم نشره في الجمعة 6 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - قال وزير الداخلية الأسبق سمير حباشنة إن الأمن ينقسم إلى قمسين، الأول المباشر (المجرد) وركائزه تتمثل بالأجهزة العسكرية والأمنية، والثاني الاجتماعي.
وأضاف، خلال ندوة علمية نظمها صندوق البحث العلمي تحت عنوان "الشباب في مواجهة الفكر المتطرف" يوم الثلاثاء الماضي، "إن جاهزية العنصر البشري والانضباط والعقيدة العسكرية على درجة عالية مقترن بحرفية قل نظيرها، كما أن القدرات والتدريب والتأهيل المستمر وصلت إلى حدود تطاول مثيلاتها بالدول المتقدمة".
وتابع أن الأمن الاجتماعي، ينقسم إلى عدة اتجاهات، وهو أمن مركب اجتماعي / اقتصادي / ثقافي / عقيدي يقوم أساساً على الإيمان بمشروعية الدولة وأهدافها ومنجزاتها والتزامها بالقضايا العربية والإسلامية وانخراط المواطنين بالشأن العام، أي المشاركة بالعمل السياسي ومؤسسات المجتمع المدني.
وأوضح حباشنة أن ذلك "يتطلب إعادة العمل بالخدمة الوطنية على أسس من شأنها تهيئة الشباب وتدريبهم العسكري، وكذلك انخراطهم بسوق العمل ونبذ مفهوم ثقافة العيب".
وأشار إلى ضرورة "إعادة النظر بالمناهج الدراسية على أساس المعاصرة، وأعمال العقل والتجديد وربط الحاضر باللحظات التراثية المضيئة".

التعليق