طعن السفير الأميركي في سيؤول

تم نشره في الجمعة 6 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

الرياض - أكد وزير الخارجية الاميركي جون كيري أمس ان بلاده لا ترضخ للتهديدات بعد طعن السفير الاميركي واصابته بجروح بيد ناشط كوري قومي معارض للتحالف العسكري بين بلاده والولايات المتحدة ومؤيد لتوحيد الكوريتين.
وقال كيري للصحفيين في الرياض إن "الولايات المتحدة الاميركية لن ترضخ للتهديد أبدا وسنبقى مصممين دائما على مواصلة ما نؤمن بأنه يخدم مصالح بلدنا".
ونقل السفير الاميركي مارك ليبرت الى المستشفى مصابا بجرح استدعى 80 قطبة في خده الأيمن.
إلى ذلك، أشادت كوريا الشمالية بالهجوم الذي استهدف السفير الاميركي في سيول، معتبرة ان ذلك يشكل "قصاصا عادلا".
وبعد ساعات على الهجوم، عنونت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية "قصاص عادل للأميركيين أصحاب النزعة القتالية". وأضافت أنه "عمل مقاومة" ضد الوجود الأميركي في شبه الجزيرة الكورية.
وهاجم الناشط الذي كان يحمل بحسب الشرطة سكين مطبخ طوله حوالي 25 سنتمترا، السفير أثناء مشاركته في فطور في معهد سيجونغ الثقافي بوسط سيول.-(ا ف ب)

التعليق