إسقاط طائرة عراقية.. وتوسيع الهجوم بتكريت

تم نشره في السبت 7 آذار / مارس 2015. 07:05 مـساءً
  • مركبات لقوات الأمن العراقية ومليشيات الحشد الشعبي في طريقها إلى مدينة تكريت-(الأوروبية)

الغد - ذكرت مصادر عشائرية عراقية، السبت، أنه تم إسقاط مروحية للجيش العراقي بنيران مضادات أرضية خلال المعارك في ناحية كرمة الفلوجة عند ما يسمى بذراع دجلة، فيما يستعد الجيش العراقي للهجوم على بلدة العلم شمالي تكريت.

وبحسب المصادر العشائرية فقد قتل طاقم الطائرة المؤلف من 4 عسكريين.

ويستعد الجيش العراقي ومسلحو الحشد الشعبي للهجوم على بلدة العلم شمالي مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين لاستعادتها من مسلحي تنظيم الدولة.

ويأتي تلك الاستعدادات غداة سيطرة الجيش على قضاء الدور جنوبي تكريت، الجمعة.

وتعد عمليات تكريت أكبر هجوم بري للقوات العراقية ضد مسلحي داعش في العراق، ونقطة انطلاق باتجاه معركة الموصل.

طرد "داعش" من البغدادي

وتمكنت القوات العراقية، الجمعة، من طرد مسلحي داعش من مدينة البغدادي، واستعادت السيطرة على مركز للشرطة وثلاثة جسور فوق نهر الفرات.

وقال الجيش الأميركي في بيان إن القوات الأمنية العراقية، ومقاتلي عشائر من محافظة الأنبار، طهروا مدينة البغدادي بدعم الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة.

واستولى مسلحو داعش على الجسور حول البغدادي في سبتمبر الماضي، واحتدم القتال حول الناحية في الأسابيع القليلة الماضية.

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي أعرب، الجمعة، عن أمله في استعادة مناطق شرق ناحية الكرمة في مدينة الفلوجة من يد مسلحي داعش.

وجاءت تصريحات العبيدي خلال تفقده العمليات العسكرية التي تشنها القوات العراقية لاستعادة تلك المناطق من تنظيم الدولة.

اختطاف

وفي تطور آخر أفادت مصادر في وزارة الداخلية العراقية بأن مسلحين ملثمين اختطفوا أكثر من 30 شخصا في مدينة الصدر شرقي بغداد.

وقالت المصادر إن الخاطفين كانوا يستقلون سيارات تحمل لوحات حكومية.

التعليق