السعودية : نحارب التطرف بجميع أشكاله

تم نشره في الثلاثاء 10 آذار / مارس 2015. 07:56 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 10 آذار / مارس 2015. 08:03 مـساءً
  • ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز - (أرشيفية)

الغد - أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أن بلاده ملتزمة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف الداعية للمحبة والسلام، وأن المملكة اهتمت بمكافحة التطرف بكافة أشكاله.

وأوضح في كلمة بثها التلفزيون الرسمي أن السياسة الخارجية للمملكة تقوم على "رفض أي محاولة للتدخل في شؤوننا الداخلية، والدفاع المتواصل عن القضايا العربية والإسلامية في المحافل الدولية بشتى الوسائل، وفي مقدمة ذلك تحقيق ما سعت وتسعى إليه المملكة دائماً من أن يحصل الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس".

وشدد على التزام بلاده  بـ"بنهج الحوار وحل الخلافات بالطرق السلمية، ورفض استخدام القوة والعنف، وأي ممارسات تهدد الأمن والسلم العالميين".

وأضاف العاهل السعودي: "ومع بروز ظاهرة التطرف والإرهاب باعتبارها آفة عالمية لا دين لها، اهتمت المملكة بمكافحة التطرف والإرهاب بجميع صوره وأشكاله، أياً كانت مصادره، والتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة والهيئات الدولية في مكافحة هذه الآفة البغيضة عبر اجتثاث جذورها ومسبباتها".

ونوه الملك سلمان إلى أن بلاده جزء من العالم، مردفا: "نعيش مشاكله والتحديات التي تواجهه ونشترك جميعاً في هذه المسؤولية، وسنسهم بإذن الله بفاعلية في وضع الحلول للكثير من قضايا العالم الملحة ومن ذلك قضايا البيئة وتعزيز التنمية المستدامة، وسنستمر في العمل على ذلك مع المنظمات والمؤسسات الدولية والشركاء الدوليين".

التعليق