فنادق ومنتجعات موفنبيك تحتفي بالنساء المبدعات في منشآتها

تم نشره في الأربعاء 11 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • جانب من منتجعات موفنبك (من المصدر)

دبي – احتفالا باليوم العالمي للمرأة في 8 آذار (مارس)، تحتفي شركة فنادق ومنتجعات موفنبيك بالنساء المتميزات في منشآتها وتبرز القضايا المهمة التي تدعمها فنادقها ومنتجعاتها. والاحتفاء بهن لا يؤدي فقط الى تحقيق الرضا لديهن بل الى الحفاظ على التواصل مع العالم حيث يحدثن فرقا بالرغم من كل مصاعب الحياة.
تشتري فنادق موفنبيك الخمسة في الأردن المنتجات المصنوعة محليا من التعاونيات النسائية المختلفة بهدف دعم المرأة في تأمين عيشها من خلال مهاراتها الفنية. كما يشجع الفندق ضيوفه على زيارة تلك المراكز المميزة.
فبالقرب من البحر الميت، ينتج مشروع نساء بني حميدة للنسيج أجمل البسط والسجاد، بينما تقوم السيدات في العقبة بتصنيع قطع فنية ومجوهرات وحقائب من مواد اعيد تدويرها كالورق والزجاج والالمنيوم. وفي البتراء تبدع نساء البدو في المنطقة في صنع المجوهرات الفضية يدويا وفق الاساليب التقليدية للارث الفني في المدينة.
منتجع موفنبيك البحر الميت كان أول فندق في الأردن يحصل على ختم المساواة بين الجنسين من هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وهي وحدة تابعة للأمم المتحدة لدعم المرأة. والحصول على ختم المساواة بين الجنسين يعني امكانية ضمان وظائف وظروف عمل متساوية للمرأة، والتدريب المهني والمشاركة في عمليات أخذ القرارات.
وكان عدد العاملات في المنتجع قد ارتفع من 27 امرأة في العام 2013 الى 42 في العام 2014 وهي شهادة بحسن ظروف العمل المتاحة لهن. كما وضعت برامج تدريب خاصة لمساعدة العاملات على تنمية قدراتهن والحصول على وظائف بدرجات ومسؤوليات أعلى.
تعليم المرأة هو من أولويات منتجع موفنبيك العقبة الذي يدعم مراكز التدريب والمدارس للفتيات. وكان الفندق قد استضاف مؤخرا زيارة ميدانية لطالبات مركز شابات الطفيلة النموذجي في مبادرة للترويج لفرص العمل في قطاع الضيافة.

التعليق