يونيسيف: 14 مليون طفل يعانون في سورية والعراق

تم نشره في الخميس 12 آذار / مارس 2015. 09:25 صباحاً
  • أطفال سوريين-(أرشيفية)

بيروت- ذكر صندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" اليوم الخميس، أن نحو 14 مليون طفل في جميع أنحاء الشرق الأوسط، يعانون جراء الصراع المتأجج في سورية وعدة مناطق من العراق.

وحذر الصندوق من أن كثيرا من الأطفال في المنطقة لم يعرفوا السلام مطلقا، وأن الصراعات حالت دون حصولهم على الضروريات الأساسية، والرعاية الصحية، والتعليم.

وقال أنتوني ليك، المدير التنفيذي لليونيسيف، إنه "بالنسبة لأصغر الأطفال، هذه الأزمة هي كل ما يعرفون، أما بالنسبة للمراهقين ومن هم في سنوات التكوين، فإن العنف والمعاناة قد ألقيا بظلالهما على ماضيهم، بل ويشكلان مستقبلهم".

وحذر المسؤول من أن الجيل الصغير في كلا البلدين يواجه خطر الضياع في دوامة العنف، وطالب الصندوق باستثمارات على المدى البعيد للوفاء باحتياجات الأطفال والمراهقين، وتزويدهم بالمهارات، وتحفيزهم على بناء مستقبل أكثر استقرارا لأنفسهم.

وقال اليونيسيف: "مع دخول الصراع في سورية عامه الخامس حاليا، يظل الوضع بالنسبة لأكثر من 5.6 مليون طفل داخل البلاد بائسا إلى أقصى حد".


التعليق