فهد الخيطان

التطور الأهم في أزمة "الإخوان"

تم نشره في الأحد 15 آذار / مارس 2015. 12:07 صباحاً

تطوّر مهم حصل مؤخرا في صراع الإخوان المسلمين على الشرعية، جعل من قرار الحكومة الموافقة على ترخيص "الجماعة الجديدة" بقيادة عبد المجيد ذنيبات حدثا ثانويا. التطور الجديد تمثل في البيان الذي وقّعه العشرات من شباب الإخوان، وتضمن تصورا بديلا للخروج من الأزمة.
البيان مهم لأنه يمثل الجيل الجديد في الجماعة، ويحمل رؤية نقدية شاملة تجاه طرفي الأزمة؛ القيادة القديمة والقيادة الجديدة للحركة. والموقعون عليه يمثلون طيفا واسعا يتجاوز إشكاليات المنابت والأصول التي تلقي بظلالها على صراع الكبار في الجماعة.
البيان يقترح قيادة بديلة ومرحلية للجماعة برئاسة القيادي المعروف في الإخوان عبد اللطيف عربيات، لكن البيان في جوهره يشكّل طريقا ثالثا للإخوان، لم يسبق لهم أن جربوه.
صراعات الإخوان المسلمين في الأردن كانت على  الدوام مشابهة لما يحدث في الأحزاب اليسارية والقومية؛ رموز قيادية تتصارع على قمة الهرم، وما على القواعد سوى الاصطفاف مع هذا الطرف أو ذاك.
وبسبب الطبيعة "الستالينية" لتنظيم الإخوان، كان من النادر أن تسمع صوتا ثالثا خارج الغرف، وعلى الملأ. في الأزمة الأخيرة والممتدة منذ أشهر طويلة تغير الحال تماما؛ صار بالإمكان أن تسمع أصواتا كثيرة داخل الجماعة، وآراء نقدية جريئة على مواقع التواصل الاجتماعي، تنتقد بحدة رموزا قيادية، وهيئات الجماعة. باختصار شباب الإخوان كسروا الطابع الكهنوتي للجماعة، ولم يعد هذا الجيل يرضى الوقوف في ساحة "العبدلي" بانتظار رؤية الدخان الأبيض معلنا اتفاق الشيوخ على اسم الزعيم الجديد.
ولا أظن أنهم، أي شباب الجماعة ممن وقّعوا على البيان المذكور، يقيمون وزنا لتوصيات مكتب الإرشاد العالمي، ولا هم يكترثون بأخبار الزيارات السرية والعلنية لقادة الجماعة إلى اسطنبول، بحثا عن فتوى بالشرعية.
لم يعد هذا الإسلوب يليق بجماعة وطنية، بعد كل الذي جرى في العالم العربي في السنوات الأربع الأخيرة.
إذا ما تماسك شباب الجماعة وصمدوا على موقفهم الذي أعلنوا عنه في البيان "الطريق الثالث"، فإن بالإمكان القول أن ربيع الإخوان في الأردن آتٍ دون شك.
ربيع يعيد تشكيل الجماعة وفق الشروط الوطنية للعمل السياسي في الأردن، وبما تقتضيه قواعد اللعبة الديمقراطية من انحياز تام ونهائي لثقافة جديدة غير تلك الثقافة التي سادت لعقود في الحركة.
ثمة نقاط اتفاق كثيرة نجدها في موقف شباب الحركة مع توجهات قيادات في الإخوان رفعوا شعار الإصلاح في السنوات الماضية. لكن المهم أن يكون للجيل الجديد كلمة الفصل في مستقبل الجماعة،  وليس لشيوخ بينهم تاريخ من الأحقاد الشخصية والصراعات الحزبية،  باتوا عاجزين عن رؤية الدنيا تهتز من حولهم، ولا يقيمون وزنا لقيم أصبحت محل إجماع عالمي.
إذا كان شيوخ الجماعة وكهولها جادين حقا في تجنيب الإخوان الانقسام،  فما عليهم سوى التنحي،  والتزام بيوتهم، وترك الساحة لجيل الشباب. والأمر ذاته ينطبق على معظم الأحزاب السياسية الأردنية، فلم يعد مفهوما أبدا أن يكون متوسط عمر الأمناء العامين سبعين أو ثمانين عاما في مجتمع سبعون بالمائة منه شباب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تعقيب (متابع)

    الأحد 15 آذار / مارس 2015.
    بشكل عام الولاء والانتماء يقاس من خلال العطاء وليس الاستفاده. فلو قارنا بين النقابات التي لا تعجب البعض لوجدنا مساهمتها الايجابيه بالاقتصاد الاردني تفوق كثيرا مساهمات اصحاب الصوت العالي المدعوم امنيا. الافضل اتاحه المجال للجميع بالعمل اما مساله من هو الاردني فهو كلام يراد به باطلا ولعل مراجعه اسماء المؤسسات المتعثره والاشخاص المتورطين بالفساد توضح الفكره. اما موضوع المقاله فالحل هو بترك الجماعه تحل مشاكلها بنفسها بدلا من فرض حلول امنيه قصيره المدى وستنعكس سلبيا على المدى المتوسط على استقرار الوطن.
  • »الشباب يتجاوزون اشكاليات المنابت والاصول (من يحوز الاموال الضخمة ؟)

    الأحد 15 آذار / مارس 2015.
    جماعة همام تقول انها الاصل والشرعية وتقول : إن "غيرهم" التقليد والانقلاب ..
    وجماعة الذنيبات تقول : إن"غيرهم" تابع كفرع للمركز الرئيسي في القاهرة تعمل بموجب ارشاداته وتوجيهاته وقانونه الاساسي ..
    ان شاء الله الطريق الثالث هو الفائز والمستقبل سيكون الى جانب الجيل الجديد من شباب الاخوان "الوطني السلمي " ...
    وليس للجنرالات الذين يدفعون الى الحرب على الساحة التي فتحت لهم ذراعيها ولكن عند كل مناسبة يكال المديح لبلدان وقادة من خارج الوطن للاسف
  • »مقال جريء (عاشور)

    الأحد 15 آذار / مارس 2015.
    لقد ذهب الكاتب الفاضل بعيداً في اقتراحاته كيف ولا هو يطالب من لا يقبلون التنحي قيد أنملة
    ولك أن تنظر في مندوبيهم في المحافظات الذين يتولون مناصب في الاخوان وجمعية المحافظة و الحزب

    وقد طالبنا سابقاً بعدم تهميش الجيل الجديد وخريجي الجامعات لكن لا مستمع
  • »بسيطه (امجد ابوعوض)

    الأحد 15 آذار / مارس 2015.
    كقاعده جماهيريه نعرف ان الجماعه غير المرخصه لن تكون موضوع ملاحقه حكوميه او تضييق , على الجانب المرخص لن يكون هناك مزيدا من الامتيازات , باختصار ليست ازمه تهوي بالجماعه التي في رصيدها منفرده انتصارات انتخابيه تتحقق تلقائيا في كل لعبه ديمقراطيه نزيهه وصحيه
  • »إلى سعد التعمري (خلدون)

    الأحد 15 آذار / مارس 2015.
    الشرعية هي القانون و كل جماعة تعتقد انها فوق القانون هي غير شرعية.
    و ﻻ احد يزاود وﻻ اشي، الكاتب قال كلمة حق و لم يكذب.
    الربيع العربي يزور جماعتك اﻷن و مكتب اﻹرشاد ما الو قيمة بعد اليوم.
    وطني احب لي من كل كﻻمكم الفارغ
  • »البنيان المرصوص (علاء شاهين)

    الأحد 15 آذار / مارس 2015.
    اختيار الشخصيات القيادية يجب أن يكون عبر الشورى والانتخابات الداخلية ولا يجوز فرض أي شخص.
    د.عبد اللطيف عربيات من رموز الجماعة ومن الشخصيات الوطنية المرموقة هذا صحيح ، لكن عمره يناهز خمسة وسبعين عاما وهو من أكبر الاخوان سنا ، ومع ذلك لا مانع أن يتولى هو أو غيره قيادة الجماعة إذا ارتأى مجلس الشورى ذلك .
  • »الطريق الثالث (ابو امين)

    الأحد 15 آذار / مارس 2015.
    خوفي ان يحصل معهم مثل ما حصل للطريق الثالث في فلسطين
  • »كلنا اخوة (محمد عوض الطعامنه)

    الأحد 15 آذار / مارس 2015.
    من لزوم ما يلزم الآن ان يتقدم كل من اقتنع بفكر الجماعة الجديدة بالإنضمام اليهم في الوقت الذي ننتظر فيه ان يقوموا مجتمعين بوضع مجموعة افكارهم وإشهارها في كل وسائل الإعلام المسموعة والمقرؤة ،ليتكمن الشباب الذين يميلون الى الوسطية والإعتدال من تمكين قناعاتهم .... والإنضمام .
    تعرفت طيلة عقود عمري المديد على شباب كثر ، انا واحد منهم ، كنا نتردد كثيراً من الإنظمام الى الجماعة ، لولا ما كنا نشاهده من غلو وجوانية وسرية مريبة كانت وستظل عصية على الفهم .
    نأمل ان تكون الخطوة الشجاعة التي اتُخذت مؤخراً من قبل الذوات المعدلين نأمل ان تكون فاتحة خير وبركة تجمع ولا تفرق على قاعدة أننا كلنا ابناء الوطن لجامع ، والله ولي التوفيق .
  • »باختصار (مها الخطيب)

    الأحد 15 آذار / مارس 2015.
    اردنة الاحزاب ونقابات وتحديد من هو الاردني مطلب شعبي لن يقبل الاردنيين بديلا عنو لن نسمح بعد اليوم لاحزاب اجسمها بلاردن وراسها في خارج لن نقبل بازدوجية الانتماء فاما تكون اردني او لاتكون لن نقبل بنقابات لاتعمل للاردن وانما للخارج همومها ليست اردنية كل من يحمل جنسية الاردنية ان لم يكن قلبو اردني فعلا دولة سحب جنسية منو فورا اخيرا كل من يتكلم ضد هذا الوطن على الحكومة معاقبتو فورا يكفي تراخي مع كل من لايحترم علم الاردن - الاردن وطن وليس فندق
  • »مع الشرعية (سعد التعمري)

    السبت 14 آذار / مارس 2015.
    لا وجود للخط الثالث ونحن مع شرعية قيادة الجماعة و الجماعة ليست ستالينية او غيرها تنظيم اسلامي دولي و شبابها يحترمون توصيات مكتب الارشاد العالمي و لا حاجة للمزاودة ونقل الاخبار الكاذبة و ترويج الاشاعات....