مراد: القطاع التجاري يعلق آمالا كبيرة على النافذة الاستثمارية

تم نشره في الخميس 19 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً

عمان - الغد- أعربت غرفة تجارة عمان عن دعمها الكامل والفوري للتوجيهات الملكية المساندة لهيئة الاستثمار لتكون المرجعية الاستثمارية الأولى والوحيدة في المملكة.
وأكد رئيس غرفة تجارة عمان، عيسى حيدر مراد،  في بيان صحفي أصدره أمس أن الغرفة باشرت بتنفيذ توجيهات جلالة الملك بهذا الخصوص وقدمت المساندة المناسبة لهيئة الاستثمار لدعم إنشاء النافذة الاستثمارية التي يتطلع رجال الاعمال الى إخراجها وتفعيلها الى حيز الوجود، مشيرا الى الآمال الكبرى التي يعلقها القطاع الخاص على إنجاح مشروع النافذة.
وأشار مراد إلى أن غرفة تجارة عمان حريصة على تنمية بيئة الاعمال في المملكة والارتقاء بها وصولا إلى تطلعات الملك في جعل الأردن بوابة الاستثمار في المنطقة، وأنموذجا اقتصاديا متميزا على كافة الأصعدة.
ولفت إلى أن النافذة الاستثمارية أحد أهم متطلبات العملية الاقتصادية وتحتاج الى الدعم الكامل من كافة فعاليات القطاع الخاص، لأنها في النهاية تصب في صالح الاقتصاد الاردني، وتعزز من تنافسيته في المنطقة.
وأكد أن النافذة الاستثمارية التي تعكف هيئة الاستثمار على إنجازها وفق أحدث الأنظمة والتشريعات ستكون رافدا استثماريا كبيرا للاقتصاد الأردني، وحلقة دعم لبيئة الأعمال المحلية ورسالة تنموية إيجابية للمستثمر الأجنبي الباحث عن الموطن الاستثماري الآمن لاستثماراته ونشاطاته الاقتصادية.
 وأكد أن النافذة الاستثمارية هي احدى مخرجات قانون تشجيع الاستثمار الجديد، وأنها مطلب أساسي منذ سنين لكافة الشرائح الاستثمارية في البلاد، لكن للاسف تأخر إنجازها لأسباب غير مقبولة، مشيرا بذات الوقت الى الدعم الملكي المباشر بهذا الخصوص، وإخراج النافذة الاستثمارية الى حيز الوجود وفق أرقى المعايير المعمول بها في العالم.
كما أشاد رئيس غرفة تجارة عمان بهيئة الاستثمار على الجهود التي تبذلها لتعزيز الاستثمار في المملكة والترويج للفرص الاقتصادية في الاردن، وتحسين صورة المملكة الاستثمارية في العالم، وتنفيذ التطلعات الاستثمارية بالشكل الذي يحقق أعلى درجات الفائدة للاقتصاد الوطني.

التعليق