الفايز: اللقاء الملكي دفعة معنوية للقطاعات السياحية

تم نشره في الخميس 19 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • نايف حميدي الفايز وزيرا للسياحة والآثار ووزيرا للبيئة

رداد ثلجي القرالة

عمان- قال وزير السياحة والآثار، نايف الفايز، إن لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني مع القطاعات السياحية، عزز معنويات العاملين في القطاع بشكل كبير للتغلب على التحديات والمعوقات التي تواجهه.
وأوضح الفايز لـ"الغد"، أن الملك يدرك تماما ما يواجهه القطاع السياحي في المملكة في الفترة الحالية، مشيرا إلى أنه "علينا جميعا كقطاعين عام وخاص أن نكون فريقا واحدا لمواجهة التحديات التي تواجه القطاع السياحي".
وأشار الفايز إلى أن الملك وجه الحكومة الى دعم القطاع السياحي وتذليل المعوقات التي تواجه القطاع، لافتا إلى أن رئيس الوزراء أبدى استعداده أيضا لتلبية مطالب القطاع السياحي والنهوض به.
وبين الفايز "أن التحدي الأكبر لدينا الآن هو عزوف السياح الأجانب عن القدوم الى المنطقة، ما يتطلب من الجميع الترويج والتسويق للأردن كواحة أمن وأمان لإعادة السياح الى الأردن كما كان في السابق".
وأشار الفايز الى أن مدينة البترا ستكون على سلم أولويات الوزارة، لافتا الى أن الوزارة عملت على طرح برنامج سياحي مشجع باسم "الأردن أحلى" لتحفيز السياحة الداخلية لتعويض الفنادق والمنشآت السياحية في مدينة البترا بعد حالة التراجع التي شهدتها المدينة. وحول العمل المستقبلي للوزارة، أكد الفايز أن الوزارة ستعمل على اتخاذ إجراءات سريعة لبعض الأمور التي تخص القطاع، مشيرا إلى أنه ستكون هنالك إجراءات بالتعاون مع وزارات أخرى لتخفيف العبء على العاملين في القطاع السياحي.
وتمنى الفايز أن يكون للإجراءات التي ستتخذها الوزارة دور في زيادة أعداد السياح والنهوض بالقطاع وعودته الى ما كان عليه سابقا.

التعليق