مؤتمر "القدس مدينة السلام" يلتئم برعاية ملكية في أنقرة السبت

تم نشره في الخميس 19 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

عمان - تستضيف العاصمة التركية أنقرة بعد غد السبت وتحت جلالة الملك عبد الله الثاني، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، مؤتمراً تحت عنوان "القدس مدينة السلام"، وينعقد في ظروف إقليمية بالغة الدقة، وبما يرسخ الإدراك العميق للمكانة الخاصة التي تحظى بها المدينة المقدسة، لدى المسلمين في مختلف أرجاء الأرض.
وجاء تنظيم المؤتمر وفق بيان أمس بدعم وتمويل من إتحاد سيدات ورجال الأعمال الصناعيين الأتراك، بالتعاون ما بين السفارة الأردنية وبعثة جامعة الدول العربية وسفارة دولة فلسطين في أنقرة.
ويلقي وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل داوود، كلمة الأردن في الجلسة الإفتتاحية، فيما يلقي رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية حسين الأعرج كلمة دولة فلسطين في المؤتمر، إضافة إلى كلمة رئيس هيئة الشؤون الدينية التركية محمد غورميز، وكلمات أخرى لكل من رئيسة إتحاد سيدات ورجال الأعمال الصناعيين الأتراك السيدة نزاكت أمينة أتاصوي، ومندوب الجامعة العربية، وكلمات أخرى لممثلي الأحزاب السياسية التركية.
وسينعقد المؤتمر في جلستي عمل تناقش الأولى عمليات الإستيطان ومحاولات التهويد الإسرائيلية لمدينة القدس وكيفية مواجهتها، حيث سيتحدث فيها المدير التنفيذي للصندوق الهاشمي لإعمار المسجد الأقصى الدكتور وصفي الكيلاني، ومدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الشيخ محمد عزام الخطيب، إضافة إلى متحدثين آخرين من المملكة المغربية ودولة فلسطين.
وتنعقد الجلسة الثانية تحت عنوان " القدس مدينة السلام وملتقى الأديان "، وستركز على موضوع تشجيع السياحة الدينية للمسلمين والمسيحيين إلى المدينة المقدسة، بما يؤكد التضامن العميق مع أهل القدس الشريف، يتحدث فيها مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبد الرزاق عربيات، ومتحدثون آخرون.-(بترا)

التعليق