"تجارة عمان": منتدى البحر الميت فرصة لتعزيز تنافسية الاقتصاد

تم نشره في الأحد 22 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- قالت غرفة تجارة عمان أمس "إن التئام المنتدى الاقتصادي العالمي للمرة الثامنة في البحر الميت برعاية ملكية مباشرة، هو دليل واضح على المكانة المرموقة التي تتمتع بها المملكة الأردنية الهاشمية على خريطة الاستثمار العالمي والحوار والاقتصاد الدولي".
ومن المقرر انعقاد المؤتمر في البحر الميت خلال شهر أيار (مايو) المقبل بحضور مئات الشخصيات العالمية وممثلي كبرى الشركات الدولية.
وأكدت الغرفة أنه لم يكن لهذا المنتدى الكبير أن يلتئم في الأردن لولا الدور الرئيسي الذي تلعبه القيادة الهاشمية على المستوى العالمي، والجهود التي يبذلها الملك عبد الله الثاني في تعزيز السلم والأمن العالميين وتحقيق السلام الشامل والعادل في المنطقة.
ودعا رئيس غرفة تجارة عمان عيسى مراد، القطاع الخاص الأردني للمشاركة الفاعلة في أعمال المنتدى التي توفر أرضية خصبة للحوار حول آخر المستجدات السياسية والاقتصادية العالمية، ويسهم في تعزيز أواصر الشراكات التنموية والاستثمارية بين رجال الأعمال الأردنيين ونظرائهم الأجانب.
وأكد مراد أن المنتدى يوفر فرصة كبيرة لعرض الفرص الاستثمارية الواعدة في الأردن، وإطلاع مجتمع الأعمال العالمي على الواقع الاقتصادي للمملكة والبيئة الاستثمارية الجاذبة للاستثمارات في مختلف القطاعات.
وأشار مراد الى أن الأردن بأمس الحاجة الى مثل هذه المؤتمرات العالمية التي تجعل المملكة محط أنظار العالم، مما يستوجب إعداد حزمة مشاريع كبيرة ومتعددة أمام رجال الأعمال وكبرى الشركات والمؤسسات الدولية، للاطلاع على واقع الفرص الاستثمارية في الأردن.
وأكد أن استمرار انعقاد المنتدى في البحر الميت يعطي دفعة قوية لجهود الإصلاح الاقتصادية التي تبذلها المملكة، وإطلاعهم على حزمة التشريعات والأنظمة الاقتصادية المعاصرة التي أقرتها الحكومة مؤخرا، والتي تعزز تنافسية بيئة الأعمال المحلية.

التعليق