أوباما: فوز نتانياهو لن يؤثر على الملف النووي الإيراني

تم نشره في الأحد 22 آذار / مارس 2015. 08:24 صباحاً
  • الرئيس الأميركي بارك أوباما في لقاء أرشيفي مع بنيامين نتانياهو في واشنطن

واشنطن- اكد الرئيس الاميركي باراك اوباما ان فوز رئيس الوزراء الاسرائيلي في الانتخابات التشريعية في اسرائيل لن يكون له "تأثير كبير" على المفاوضات حول الملف النووي الايراني.
وقال اوباما في مقابلة مع صحيفة ذي هافنغتن بوست الالكترونية اجريت الجمعة نشرت السبت "لا اعتقد انه سيكون لذلك تأثير كبير".
واكدت القوى الكبرى في ختام اجتماع عقد في لندن السبت بعد اسبوع من الاجتماعات في لوزان مع ايران، ان موقفها موحد في المفاوضات حول الملف النووي الايراني.
وقالت القوى الكبرى في ختام اجتماع وزراء خارجيتها في لندن ان على ايران اتخاذ "قرارات صعبة" لانجاح المفاوضات حول برنامجها النووي. واكدت في بيان ان "تقدما كبيرا تحقق بشـأن نقاط اساسية، الا انه لا تزال هناك نقاط مهمة لم يتم التوصل بعد الى اتفاق بشأنها. وقد آن الاوان لان تتخذ ايران بشكل خاص قرارات صعبة".
وتبذل الدول الست الكبرى مساعي حثيثة لبلوغ اتفاق "سياسي" مع طهران قبل نهاية هذا الشهر، يضمن عدم صنع ايران قنبلة نووية مقابل رفع العقوبات الدولية عنها.
وعبر اوباما في المقابلة مع الصحيفة الالكترونية عن بعض التفاؤل في تقدم في المفاوضات بدون ان يتجاهل تأثير الحذر المتبادل بين ايران واسرائيل.
وقال ان "العديد من الاسرائيليين يخشون بالتأكيد ايران. هذا امر مفهوم، فايران ادلت بتصريحات دنيئة، تصريحات معادية للسامية، تصريحات حول تدمير اسرائيل". واضاف "لهذا السبب قلت حتى قبل ان اصبح رئيسا، ان ايران يجب الا تمتلك سلاحا نوويا".
وتابع اوباما انه للتوصل الى اتفاق "يجب ان تبرهن ايران اولا بشكل واضح على انها لا تقوم بتطوير السلاح الذري ويمكننا ان نتحقق من ذلك بشكل دقيق ومستمر".-(أ ف ب)

التعليق