طلبة التاسع يمتحنون بالرياضيات والعربي والإنجليزي

التربية تقر توحيد الامتحان النهائي لطلبة الصفين السادس والتاسع

تم نشره في الاثنين 23 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 23 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • مبنى وزارة التربية والتعليم في منطقة العبدلي بعمان- (تصوير: أسامة الرفاعي)

آلاء مظهر

عمان- أقرت لجنة التخطيط في وزارة التربية والتعليم عقد اختبارات تحصيلية موحدة لامتحان نهاية الفصل الدراسي الثاني الحالي لطلبة الصفين السادس والتاسع الأساسيين على مستوى مدارس المملكة كافة.
كما أقرت اللجنة خلال الاجتماع الذي عقدته أمس برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات أن يتقدم طلبة الصف التاسع للاختبار في مباحث الرياضيات واللغة العربية واللغة الإنجليزية، فيما يتقدم طلبة الصف السادس للاختبار في مباحث اللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم.
وبين الذنيبات خلال الاجتماع الذي حضره رئيس المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية الدكتور عبدالله عبابنة، أن عمليات القياس والتقويم تعد حجر الأساس في عملية التطوير والتحديث والتجديد في العملية التربوية.
وأشار خلال مناقشة ورقة عمل حول الاختبارات التحصيلية الموحدة في مرحلة التعليم الأساسي التي أعدتها لجنة شكلها الوزير مؤخراً، وتضم عدداً من مديري التربية والتعليم في الوزارة والثقافة العسكرية ومديرية التربية والتعليم لوكالة الغوث، إلى ضرورة انتهاج طريقة موحدة تنهي التباينات بين المدارس وتحقق العدالة بين الطلبة من حيث كشف المستوى الحقيقي لهم في المباحث المختلفة. وأوضح الذنيبات أن هذه الاختبارات من شأنها أن تساعد في تكوين صورة صادقة عن مدى تحقق الأهداف التعليمية في كل صف ومبحث، سواء على مستوى المدرسة أو على مستوى المديرية، مبيناً أن هذا الاختبار لن يرتب أي تكلفة مالية على الطلبة أو المدارس أو أولياء الأمور.
وأكد أن هذه الاختبارات ستوفر كذلك بيانات حول مستوى أداء الطلبة، ودرجة امتلاكهم للمهارات الأساسية في المباحث المختلفة وأساليب التدريس ومعرفة مدى كفايات المعلمين وحاجاتهم للتدريب والتنمية المهنية، ومعالجة جوانب القصور في مختلف جوانب العملية التعليمية التعلمية.
وبين أن عملية قياس قدرات الطلبة المطبقة حالياً تتفاوت بدرجة كبيرة من مدرسة إلى أخرى ومن مديرية لأخرى، كما تتفاوت فيها المنهجية العلمية الواضحة في بناء الاختبارات وعمليات التصحيح ورصد العلامات وتحليل النتائج.
من جانبها، عرضت رئيس لجنة الاختبارات التحصيلية الدكتورة صباح النوايسة ورقة عمل حول أهمية الاختبارات التحصيلية ومسوغاتها والأهداف منها.
وبينت النوايسة أن اللجنة المكلفة بإعداد هذه الورقة حول الاختبارات الموحدة أوصت باعتماد هذه الاختبارات، باعتبارها ضرورة لإصلاح النظام التعليمي والتي تسهم في تحسين نوعية التعليم وجودته.
وتضمنت إجراءات تطبيق الاختبارات الموحدة إعداد الأسئلة جميعها في مركز الوزارة من مشرفين مختصين بعد دراسة الخطوط العريضة للمنهاج، ووفق جداول مواصفات معدة لكل مبحث.
كما سيتم إعداد جداول للمراقبين بحيث يراقب على الطلبة معلمون من التخصصات الأخرى، بالإضافة إلى إخفاء أسماء الطلبة على ورقة الإجابة بعد الانتهاء من الامتحان وإرسالها إلى مركز المديرية ليعاد توزيعها مرة أخرى، بحيث يقوم معلمو كل مدرسة بتصحيح أوراق إجابات مدرسة أخرى، ومن ثم تحليل النتائج للتعرف على نقاط القوة والضعف لكل مبحث ومدرسة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اختبارات النهائي (سارة سالم سعيد الحجري)

    السبت 18 نيسان / أبريل 2015.
    اختبار نهاية
  • »بعد تحقيق المساواة في المدارس والتدريس (سمير حداد.... السلط)

    الجمعة 3 نيسان / أبريل 2015.
    نحن مع التحسين المستمر لمنهجيات التربية والتعليم .... ولكن دون اثارة الرعب لدى الطلبة بالتمييز بين صف واخر .... فاما ان تعقد لكافة الصفوف عندما سيتم اعتمادها....او تكون تجريبية فقط هذا العام لمثل هذين الصفين السادس والتاسع .... ولدي بعض الاسئلة التي لابد من طرحها وتحقيقها اولا سعيا للمساواة بين كافة المدارس الحكومية والخاصة اولا قبل طرح مثل هذه الامتحانات المشتركة ....
    اولا .... هل المدارس بنفس المستوى التعليمي ؟؟؟
    ثانيا ......هل المعلمين بنفس المستوى والامانة في التدريس ؟؟؟؟؟؟
    ثالثا .....هل عدد الطلبة في الصفوف متساوي بالمقارنة بين مدرسة واخرى؟؟؟؟؟
    اسئلة عديدة تخطر في الاذهان .... تعيق حاليا عقد مثل هذا الامتحان .... الذي جعل طلبتنا يعيشون نفس الرعب الذي يعيشونه الاهل والطلاب في التوجيهي.... ولماذا لانقتدي بالدول المتقدمة ....التي لديها امتحان الثانوية امتحان مدرسي عادي ....وهناك امتحان قبول في الجامعات يرتبط بميول امكانات كل طالب مع مزيد من الرقابة على جامعاتنا .... مع التحية لكافة الجهود ....
  • »إرجاع المنهاج القديمة (أم ندى)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2015.
    أنا مع الإصلاح والتطوير والرجوع للمناهج القديمة لأنها فعلياً أنشأت جيل أفضل من الحالي لحد الآن انا بالنسبة لي بتذكر الصف الأول الابتدائي وأول دروس بكل المواد والمحفوظات كلها وما كان حدا يدرسنا لأنه أغلبية الأمهات بوقتنا كانوا اميات غير ذلك عدد أفراد العيلة اكتر وكل واحد يدرس لحاله وما كنا نوخد دروس خصوصية والحمدلله نجحنا وكملنا توجيهي وجامعات أما حالياً حرام إلي بصير تدريس تجاري والمعلم بعطي خصوصي ما في مخافة الله ولا في رسالة ولا أمانة نصيحة للتربية رجعو كل المناهج القديمة لانها طلعت جيل فهمان وواعي وحافظ مش جيل وقتي أتحدى ازا في طالب حافظ محفوظة من المنهج غير أنه بحفظ بوقته وبجيب علامة وبنسى وغير هيك مافي تراكم بالمادة وعدد صفحات كتير ومش ماخدينها بس طباعة زيادة كله بدو مراجعة وهلئ هكلتونا هم زيادة بهالامتحانات.
  • »اصلاح النظام التعليمي (ايمن النسور)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2015.
    نؤيد هذا الاجراء وكل الخطوات المباركة التي تتخذونها من اجل تنشئة اجيال المستقبل كما كنا في السابق ومن هنا فإنني اقترح اعادة ما كان في السابق من ما سمي بمترك السادس والثالث الاعدادي بحيث يتقدم الطالب للامتحان في كافة المواد وهذا هو السبيل الوحيد لاختبار مستوى الطلبه ولتحقيق العدالة فيما بينهم
  • »منهاج اللغه العربيه (خالد ابوكف)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2015.
    مما لا شك فيه ان هذه الخطوة تعد نقله نوعيه للامام لدراسة حال و واقع سير العمليه التعليميه وتحسين المستوى التعليمي للطلاب ولكن من الجدير بالذكر ومن خلال خبرتي المتواضعه في التدريس وقياساً بما درسناه سابقاً مقارنه بما يدرس الان في المدارس فأن احد نقاط الضعف لدى الطلاب هو اللغه العربيه حيث يعاني الطلبه من تدهور كارثي يؤثر على مستواهم في المواد الاخرى حيث تجد اغلب الطلبه لا يجيد القراءة والكتابه بالشكل الصحيح مما يؤدي الى تحول الطالب الى آلة تعمل بمبدأ التلقين فقط وهو ما يتأثر بمستوى المعلم وقدرته على ايصال المعلومه وتبسيطها احياناً خصوصاً في المواد العلميه لذلك ينعكس ضعف الطالب في اللغه العربيه على قدرته في فهم الاسئله احياناً او استيعاب الدرس عند المراجعه او حتى ايصال المعلومه في حال الاجابه او المشاركة ، وهو ما كان يعالج في مناهج اللغه العربيه القديمه حيث كان الطالب في مستوى الصف السادس قادراً على الاستيعاب و الكتابه والقراءة بمهارات عاليه بالاضافه الى ما كان يضفيه كل من كراس الخط العربي ، حصص التلاوة ، وما الى ذلك بما يخص اللغه العربيه من انشطة و اساليب ولكن للاسف تم تحجيم هذه المناهج واختصارها بحجه تخفيف الضغط على الطالب بسبب زياده عدد المواد المطالب بدراستها مما ادى الى وصول الوضع الى ما نحن عليه اليوم حيث نجد ان الطالب يصل الى المرحله الثانويه وهو يفتقد الى ابسط مهارات التواصل في لغته الام .
  • »استهجان (د زويا القاضي)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2015.
    كلمتين أود توجيههم للدكتور محمد الذنيبات وزير التربيه والتعليم معاليكم بالعربي مو عارفين شو تعملوا وتفننوا في الطلاب .....ارحموا أبنائنا في مدارسكم ......لايوجد حقوق للطفل ....وأنا لاأوافق ع هذا القرار مع العلم ابني من الطلبه المتفوقين
  • »المترك (عيد طاهر خليل)

    الاثنين 23 آذار / مارس 2015.
    لمن يتذكر ...من جيلنا...نحن قدمنا اختبار المترك في الصف السادس...واختبار المترك في الثالث اﻻعدادي (التاسع) في عام 1965 يعني هذا اﻻجراء قديم وقد اثبت فاعليته ولكن التربية الحديثة هي التي خربت العملية التعليمية...