"فكر جديد" تفوز بجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 01:00 صباحاً
  • فريق مبادرات "فكر جديد" - (من المصدر)

عمان- الغد- فازت مبادرة “فكر جديد” بجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب عن فئة ريادة الأعمال (مؤسسات) خلال “قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب” التي عقدت مؤخرا في دبي، تكريما للأثر الإيجابي الذي تتركه المبادرة على الشباب من خلال مبادرتها المختلفة ونشاطها على قنوات التواصل الاجتماعي وتقديمها لمحتوى محفز بشكل مستمر.
واستلم الجائزة الناشط الاجتماعي ماهر قدورة، مؤسس المبادرة، من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
و”فكر جديد” هي مظلة لمجموعة من المبادرات التي أطلقتها مؤسسة الجود للرعاية العلمية، وتهدف إلى نشر الفكر الإيجابي والإبداعي بين الشباب، واتأكيد أهمية إطلاق العنان للقدرات داخل كل شخص، واستخدامه لخياله ومهاراته ليحدث فرقا في حياته وحياة الآخرين.
وتشمل “فكر الجديد” كلا من “مسرح الفكر الجديد”، و”فكر جديد مدارس” و”فكر جديد جامعات” اللذين يأتيان كنسخة مصغرة عن مسرح الفكر الجديد، بالإضافة إلى مهرجان الفكر الجديد “فكرستان” الذي يحمل الهدف نفسه، ويستضيف فعاليات متنوعة وأكثر من 250 متحدثا، فضلا عن عروض فنية وترفيهية.
أما جائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب، فهي جائزة سنوية تسلط الضوء على أهم مبادرات التواصل الاجتماعي في الوطن العربي وتكرم الإبداعات الفردية والمؤسسية في مختلف القطاعات من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
وتهدف الجائزة إلى تعزيز التفاعل وتشجيع التواصل الإيجابي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتحفيز على التفكير الإبداعي لتطوير القطاعات المختلفة في المجتمع، والاستفادة من قنوات التواصل الاجتماعي في زيادة الوعي بالقضايا التي تهم المجتمع العربي، فضلا عن نشر أفضل أساليب استخدام الشبكات الاجتماعية وتشجيع الاستخدام الأمثل والمسؤول لمواقع التواصل الاجتماعي.
و”فكر جديد”، التي تأتي بشراكة استراتيجية مع شركة زين للاتصالات، هي مبادرة نشيطة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ إذ وصل عدد المعجبين على صفحة “فكر جديد” على “فيسبوك” إلى أكثر من 395 ألف معجب، كما وصل عدد المتابعين على “تويتر” إلى أكثر من 41 ألف متابع، فضلا عن وجود أكثر من مليون مشاهدة لفيديوهات “فكر جديد” على قناته الخاصة على “يوتيوب”.
ومن جهته، ثمن الناشط الاجتماعي ماهر قدورة هذا التكريم، معتبرا إياه تكريما “لعمل الفريق الواحد، لكل شاب وشابة عملوا في مبادرات “فكر جديد” واستفادوا منها”، معتبرا هذا التكريم موجها “لأصحاب الخيال المدعوم بالالتزام والعمل الجاد والتفكير والسلوك الإيجابي، والتي تحقق الاستدامة”. وشكر قدورة جميع أفراد فريق “فكر جديد” وجميع الشركاء والداعمين من القطاعات كافة، والشريك الاستراتيجي لـ”فكر جديد” شركة زين للاتصالات.
الشاب دهب شكيل ذو الستة عشر ربيعا، والذي شارك كمتحدث في “فكر جديد مدارس” و”مسرح الفكر الجديد” العاشر، يعتبر تجربته في “”فكر جديد” من “أجمل التجارب التي عشتها في حياتي”، واجدا فيه “جوا إيجابيا يحيط بالشخص من كل فرد”. ويعتبر شكيل وقوفه أمام الجمهور كمتحدث ليروي قصة خاصة به أمرا زاد من ثقته بنفسه وطور من مهارات التواصل لديه.
مسؤولة التواصل الاجتماعي في “فكر جديد” رندة دوريش من شركة “DV8”، تؤكد أن المحتوى الذي يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي ينطلق بالضرورة من رؤية “فكر جديد” الذي يهدف إلى تغيير طريقة تفكير الأفراد والشباب والحذو بهم نحو الإيجابية.
فرح قدورة، مديرة العلاقات العامة في العربية لحماية الطبيعة، التي كانت أحد شركاء المحتوى في مهرجان الفكر الجديد “فكرستان”، تبين أن المهرجان كان بمثابة “مساحة جميلة للوصول إلى عدد كبير من الناس على اختلاف فئاتهم العمرية والثقافية، قدمت لهم فرصة لمخاطبة الشباب وتقديم أفكار عن البيئة وأهمية الحفاظ عليها واستغلالها بطرق مختلفة ومبدعة، بهدف جعل علاقة الشباب بالبيئة أقوى وأكثر حميمية”.
أما خبيرة فن العرض والاتصال زين غنما، التي تقوم باختيار المتحدثين في مسرح الفكر الجديد وتطوير العرض المسرحي والإخراج العام له وتدريب المتحدثين، فتبين أنه في كل موضوع يتم اختياره، يؤخذ بعين الاعتبار أن يحتوي على الأقل على أحد عناصر الإلهام والتواصل والترفيه والإعلام.
وتؤكد أن المحتوى هو محتوى “تنويري وتحفيزي” إنما يقدم بقالب مسرحي فيه نوع من الترفيه ليبقى عالقا في أذهان الشباب والجمهور.
وتبين أنه كثيرا ما يقوم الجمهور بالتواصل بعد عروض مسرح الفكر الجديد مع المتحدثين، خاصة وأن المتحدث يجد فرصة لتقديم أفكاره وتفعيلها، مما يشير إلى استدامة الأثر الايجابي. مدير مؤسسة “قادة الحياة للتنمية المستدامة” حذيفة التميمي، من مدينة إربد، كان هو وعشرة من الشباب العاملين في المؤسسة من المتطوعين في مسرح الفكر الجديد.
ويقول التميمي إن تطوعهم جاء كون “فكر جديد بيئة خصبة للإبداع ومكانا لتحفيز الشباب حتى ينطلقوا بطاقاتهم، فضلا عن كونه فضاء لتبادل الخبرات”، وهو الأمر الذي يتفق مع رؤية مؤسستهم.

التعليق