إنريكي يشيد ببرشلونة وأنشيلوتي يؤكد صعوبة إحراز اللقب

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • فرحة مهاجم برشلونة لويس سواريز بتسجيله في مرمى ريال مدريد أول من أمس -(رويترز)

برشلونة- أشاد مدرب برشلونة لويس انريكي بالفوز الرائع لفريقه على غريمه التقليدي ريال مدريد 2-1 أول من أمس في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الاسباني لكرة القدم، لكنه أكد أن اللقب لم يحسم بعد.
وقال انريكي "ما تزال 10 مباريات مهمة جدا؛ حيث من الممكن أن نخسر نقاطا. نحن الآن في المركز الذي نتمنى التواجد به ولكن مباراتنا المقبلة ضد سلتا فيغو (عقب فترة التوقف الدولية) ستكون صعبة".
ووسع برشلونة الفارق إلى 4 نقاط بينه وبين ريال مدريد مطارده المباشر بفضل هدفي الفرنسي جيريمي ماتيو والاوروغوياني لويس سواريز.
وأضاف انريكي: "كان الشوط الأول صعبا بالنسبة إلينا لأن ريال مدريد هاجم كثيرا وشكل خطرا كبيرا علينا. بدأنا الشوط الثاني بشكل أفضل وهدف سواريز منحنا هدوءا أكبر. قدم الفريقان مباراة مثالية جدا بالنظر إلى المؤهلات الهجومية الكبيرة التي يتوفران عليها. انه فوز رائع ضد غريمنا الأبدي وأسبوع جيد للجماهير وهذا شيء مهم لليغا رغم أنني كما قلت سابقا، لم نحسم اللقب".
وتابع "عانى لاعبونا ولكنهم يستحقون الفوز. أنا سعيد بالفوز رغم أنه كان بإمكاننا تسجيل المزيد من الأهداف".
وأشاد انريكي ايضا بسواريز بقوله: "قدم مباراة جيدة جدا وبمستوى عال جدا، والهدف الذي سجله قلة من اللاعبين فقط ينجحون في ذلك ولذلك تعاقدنا معه وأنا سعيد كونه كان حاسما وسعيد بمستواه وبالتزامه وبما يقدمه للفريق. يملك القدرة على بناء الهجمات، ولكنه قناص يحتاج إلى لمسات قليلة جدا للكرة لهز الشباك. كما يملك شخصية وهو شيء مهم بالنسبة إلى فريق هادئ جدا مثل فريقنا".
وأكد سواريز ان الهدف الذي سجله في مرمى النادي الملكي هو "الأهم بالنسبة لي منذ انضمامي إلى برشلونة"، وقال "في الوقت الحالي، انه الهدف الأكثر أهمية الذي سجلته لبرشلونة ولديه دلالة خاصة بالنظر إلى الخصم الذي نجحت في هز شباكه"، مضيفا "جميع اللاعبين كانوا سعداء جدا في غرف الملابس، كنا نعرف بأنها مباراة مهمة جدا بالنسبة لنا من اجل البقاء في الصدارة وتوسيع الفارق".
وتابع "أحاول استغلال المساحات بين المدافعين وأن اكون أكثر سرعة منهم حتى لا أمنحهم فرصة التدخل، وقد ابتسم الحظ لي".
وبدوره، اكد سواريز ان اللقب لم يحسم بقوله "يبقى أمامنا مشوار طويل ونحن نعرف بان الليغا صعبة. يجب أن نستغل هذا التقدم على منافس قوي جدا مثل ريال مدريد. ولكن على غرار البطولات الأخرى، لا نعرف ماذا يمكن ان يحدث إذا تراخينا قليلا".
وفي الجهة المقابلة، اعترف مدرب ريال مدريد كارلو أنشيلوتي بصعوبة تتويج فريقه بالليغا عقب الخسارة، لكنه اكد ان فريقه لن يستسلم.
وقال انشيلوتي "قدمنا مباراة جيدة ويجب ان نواصل اللعب بهذه الطريقة، لقد تحسن فريقنا كثيرا ولكن التتويج بالليغا أصبح صعبا".
وأضاف "برشلونة يملك الأفضلية ولكننا لن نستسلم فالبطولة لم تنته وكل شيء يمكن ان يحصل. أولوياتنا تبقى كما هي.. الدوري المحلي ومسابقة دوري أبطال أوروبا".
وتابع "شاهدنا فريقين من مستوى عال جدا. لعبنا جيدا حتى استقلبت شباكنا الهدف الثاني وبعد ذلك تعقدت الامور. اود تذكر الشوط الاول حيث كنا جيدين جدا وأقوياء جدا دفاعيا، عابتنا على الأرجح برودة الأعصاب لإدراك التعادل في نهاية المباراة، وأفرطنا في الكرات الطويلة. في النهاية لعبنا جيدا لمدة ساعة ولم نلعب كذلك لمدة 30 دقيقة".
وأردف أنشيلوتي قائلا: "لعبنا جيدا ولكن قوة برشلونة كانت رهيبة بعد ذلك. كانت مباراة قوية بين فريقين كبيرين وكلاهما كان يستحق تحقيق نتيجة ايجابية. في النهاية برشلونة هو الذي حقق النتيجة الجيدة وهذا أمر جيد بالنسبة اليهم".
وتابع "نحن مستاؤون ولكن من الأفضل الخروج بانطباع جيد على مستوى اللعب، وهذا ما كان ينقصنا في الآونة الأخيرة. لست سعيدا بالنتيجة ولكنني راض عن مستوى الفريق. عملنا سيكون على أساس اللعب بهذه الطريقة لمدة 90 دقيقة".
وبخصوص سواريز قال انشيلوتي: "يجب تأكيد مهارة لاعب مثل سواريز، انه يبحث عن المساحة الصحيحة والتمريرة الصحيحة ويهز الشباك. لا أعتقد بأن الهدف الذي سجله جاء من خطأ دفاعي".
ومن جهته، قال قطب دفاع ريال مدريد سيرجيو راموس: "شاهدنا فريقا كبيرا لريال مدريد واستراتيجية كبيرة من مدربنا. عابتنا اللمسة الاخيرة التي ميزتنا في المباريات السابقة".
وأضاف "واجهنا فريقا فريقا كبيرا وصحيح انهم استحوذوا على الكرة في الشوط الثاني".
وختم "برشلونة يبتعد بأربع نقاط وهذا فارق في المتناول وسنواصل القتال حتى النهاية، لقد شاهدت الأسوأ، يجب أن نتحلى بالهدوء ونواصل العمل".
إلى ذلك، ربما يكون انتصار برشلونة على ريال مدريد قد وسع صدارة العملاق الكاتالوني الى أربع نقاط لكنهم سيجلدون أنفسهم بدون شك لعدم استغلالهم العديد من الفرص السانحة التي لاحت لهم في الشوط الثاني لتحقيق الأفضلية في المواجهات المباشرة مع غريمه.
وإذا نجح ريال مدريد في التساوي في النقاط مع غريمه على مدار المباريات العشر المتبقية، وهو أمر وارد الحدوث نظرا للمشوار السهل نسبيا الذي ينتظره حتى نهاية الموسم فإنه سيخطف لقب الدوري بعد تفوقه على برشلونة 3-1 في مدريد في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي.
ويتم النظر إلى سجل المواجهات المباشرة قبل الأخذ بفارق الأهداف للفصل بين فريقين حال تساويهما في النقاط. وسبق لريال ان انتزع اللقب من برشلونة في موسم 2006-2007 رغم أنه سجل وقتها 12 هدفا أقل من منافسه كما منيت شباكه بسبعة أهداف أكثر من برشلونة.-(وكالات)

التعليق