روما يحتفظ بالوصافة الإيطالية وبايرن يسقط على أرضه

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • لاعبو موناكو يحتفلون بهدف لهم في مرمى رينس أول من أمس - (أ ف ب)
  • فرحو لاعبي روما بهدفهم في مرمى تشيزينا أول من أمس -(رويترز)

مدن- حافظ روما على مركزه بوصافة الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه على مضيفه تشيزينا بهدف نظيف بواسطة دانييلي دي روسي، فيما قفز سمبدوريا للمربع الذهبي بفوز رابع له على التوالي أمام إنتر ميلان بالنتيجة نفسها، ضمن الجولة الثامنة والعشرين من المسابقة.
وأصبح رصيد فريق العاصمة 53 نقطة، ليحافظ على فارق النقطة مع لاتسيو، الذي فاز بدوره على هيلاس فيرونا بهدفين نظيفين عبر فيليبي اندرسون (4) وانتونيو كاندريفا (45).
فيما تجمد رصيد تشيزينا عند 21 نقطة في المركز قبل الأخير، مقابل 32 نقطة لهيلاس فيرونا في المركز السادس عشر.
واستغل سمبدوريا تعثر منافسيه المباشرين، نابولي وفيورنتينا، اللذين تعادلا أول من أمس أمام أتالانتا وأودينيزي على الترتيب، ليقفز للترتيب الرابع.
سجل هدف سامبدوريا الوحيد البرازيلي إيدير مارتينز (65)، ليصعد رابعا برصيد 48 نقطة، متفوقا على نابولي الذي تعادل بهدف لمثله أمام أتالانتا، وبنقطتين عن فيورنتينا الذي تعادل بهدفين لمثلهما أمام أودينيزي.
وكان نابولي متأخرا بهدف على ملعبه سان باولو سجله التشيلي ماوريسيو فيريرا (72) رغم النقص العددي في صفوفه بعد طرد الأرجنتيني أليخاندرو غوميز (55)، قبل أن يدرك التعادل قبل النهاية بدقيقة من خلال الكولومبي دوفان زاباتا.
فيما كان فيورنتينا متأخرا أيضا خارج قواعده أمام أودينيزي بهدف لمولا واغي (15)، قبل أن يعود الضيوف بهدفين للألماني ماريو غوميز (50 و53)، لكن اليوناني باناغيوتيس كوني أدرك التعادل (62).
وتوقف رصيد أتالانتا عند 26 نقطة في المركز 17، بفارق بسبع نقاط عن أودينيزي الثالث عشر.
وعاد تورينو للانتصارات على حساب بارما بهدفين نظيفين خارج قواعده سجلهما ماكسي لوبيز (19) والألباني ميخن تشيفات (73).
وأصبح رصيد تورينو 39 نقطة في المركز السابع، مقابل تسع نقاط فقط لبارما في المركز العشرين والأخير.
ليغ 1
بقي موناكو في دائرة الصراع على المشاركة في دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي يتواجد حاليا في دورها ربع النهائي؛ حيث يتواجه مع يوفنتوس الإيطالي، وذلك بفوزه على مضيفه رينس 3-1 أول من أمس في المرحلة الثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
ويدين فريق الإمارة بفوزه الثالث على التوالي والرابع في المراحل الخمس الأخيرة، إلى البرازيلي فابينيو وانطوني مارسيال اللذين حسما المواجهة قبل ربع ساعة على بدايتها بعد أن افتتح الأول التسجيل في الدقيقة 5 بعد تمريرة من البرتغالي جواو موتينيو، قبل أن يعزز الثاني النتيجة في الدقيقة 14 بتسديدة من خارج المنطقة بعد تمريرة بينية من موتينيو أيضا.
وانتظر رينس حتى الدقيقة 70 ليقلص الفارق بتسديدة من مشارف المنطقة ومن زاوية صعبة للبرازيلي دييغو بعد تمريرة من نيكولا دي بروفيي، لكن ذلك لم يكن كافيا لتجنيب صاحب الأرض الذي لم يحقق سوى فوز وحيد في المراحل الـ11 الأخيرة، هزيمته الثالثة عشرة هذا الموسم خصوصا بعدما أضاف رجال البرتغالي ليوناردو جارديم هدفا ثالثا في الدقيقة 79 عبر التونسي نبيل ضرار بكرة رأسية إثر ركلة حرة نفذها يانيك فيريرا-كاراسكو.
ورفع موناكو الذي يملك مباراة مؤجلة مع ضيفه مونبلييه ستقام في 7 نيسان (ابريل)، رصيده إلى 53 نقطة في المركز الرابع وبقي على بعد 4 نقاط خلف مرسيليا صاحب المركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل والذي تغلب على مضيفه لنس 4-0.
وانتظر مرسيليا الشوط الثاني لتسجيل ثلاثيته التي افتتحها البلجيكي ميتش باتشوايي (46) وأضاف التوغولي أليكسيس رومايو الهدف الثاني (67) والغاني أندريه أييو (72)، واختتم باتشوايي المهرجان في الوقت بدل الضائع.
كما عزز سانت اتيان حظوظه بالمشاركة القارية ايضا بفوزه على ضيفه ليل 2-0.
ويدين سانت اتيان بفوزه الثالث على التوالي وبمحافظته على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الخامسة على التوالي إلى العاجي ماكس غراديل الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 63 بعد تمريرة من فرنسوا كليرك و74 من ركلة حرة غير مباشرة داخل المنطقة بعد أن أبعد الحارس النيجيري فينسنت اينياما بيده كرة معادة اليه من زميله المونتينيغري ماركو باسا.
واستفاد سانت اتيان على اكمل وجه من النقص العددي في صفوف ليل الذي اطرد لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد البرتغالي ماركوس لوبيز في الدقيقة 52 بعد خطأ قاس على فرانك تابانو.
ورفع سانت اتيان رصيده إلى 52 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطة خلف موناكو الذي سيكون خصمه في المرحلة المقبلة، فيما تجمد رصيد ليل عند 41 نقطة في المركز الثامن بعد ان مني بهزيمته الحادية عشرة هذا الموسم.
البوندسليغا
سجل رفاييل لاعب بروسيا مونشنغلادباخ بواقع هدف في كل شوط ليضمن انتصارا مفاجئا لفريقه على حساب بايرن ميونيخ 2-0 منزلا بمتصدر دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم أول هزيمة على أرضه هذا الموسم أول من أمس.
وهز اللاعب البرازيلي شباك الحارس مانويل نوير على عكس سير اللعب وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 77 من هجمة مرتدة في ظل سعي الفريق البافاري للبحث عن هدف التعادل، وأبقى هذا الفوز مونشنغلادباخ في المركز الثالث برصيد 47 نقطة.
ويتصدر بايرن -الذي خسر مرتين هذا الموسم- جدول الترتيب بفارق عشر نقاط عن فولفسبورغ صاحب المركز الثاني والذي تعادل في وقت سابق أول من أمس 1-1 أمام ماينتس.
وعقب ستة انتصارات متتالية في الدوري باتت مباراة أمس أول هزيمة لبايرن في الدوري في ميونيخ منذ نيسان (ابريل) 2014 وأجلت فرصة تحقيق بيب غوارديولا لانتصاره الخمسين مع الفريق.
وقال غوارديولا الذي ما يزال يملك أعلى معدل انتصارات عقب تحقيقه الفوز في 60 مباراة مع بايرن في تصريحات للصحفيين "نريد تحليل المباراة ونأمل في العودة لطريق الانتصارات عقب العطلة الدولية".
ومع استحواذ بايرن على الكرة بنسبة 80 في المائة في أول عشرين دقيقة من اللقاء بدا واضحا أن بايرن يريد تسجيل هز الشباك مبكرا، وهو ما كان سيفعله أريين روبن وروبرت ليفاندوفسكي.
إلا أن عودة المهاجم الهولندي روبن من الإصابة لم تدم طويلا عندما اضطر لمغادرة الملعب في الدقيقة 24 قبل أن يسجل الضيوف من أول تسديدة لهم على المرمى.
وفشل نوير في الإمساك بتسديدة رفاييل لتمر الكرة من بين يديه إلى داخل المرمى، وبدا مونشنغلادباخ أكثر جراءة في الشوط الثاني وتصدى نوير ببراعة لتسديدة المهاجم اندريه هان في الدقيقة 70.
وبدا مارتن شترانزل وألفارو دومينغيز في غاية التأثير على إبقاء الفريق البافاري بعيدا عن منطقة جزاء الضيوف وأحبطا جهود ليفاندوفسكي وتوماس مولر الذي حل بديلا لروبن.
وقال شترانزل: "كنا نريد أن ندافع حتى من مواقع متقدمة في الملعب. إلا أننا حافظنا على هدوئنا وانتظرنا لكي تسنح لنا الفرص. تسبب روبن في بعض المشكلات لنا في البداية إلا أن الامور بدت مريحة اكثر بالنسبة لنا بعدها".
وعاد رفاييل ليهز شباك حارس مرمى منتخب ألمانيا بعد أن تلقى تمريرة من كريستوف كرامر عقب انطلاقة رائعة قبل أن يسدد بقوة ليحسم الفوز على حساب حامل اللقب.
وفي وقت سابق أول من أمس سجل لويز غوستافو لاعب فولفسبورغ بعد مرور نحو ساعة ليمنح فريقه التعادل 1-1 أمام ماينتس الذي يتحسن مستواه باطراد.
وسدد لاعب الوسط البرازيلي في القائم قبل أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 61 لصالح فولفسبورغ المتعثر عقب تسجيل نيكو بونغرت هدف السبق لأصحاب الأرض بعد مرور سبع دقائق.
وتركت هذه النتيجة فولفسبورغ في المركز الثاني برصيد 54 نقطة.
وخسر ماينتس -الذي سدد في إطار المرمى- مباراة واحدة من بين خمس مباريات تحت قيادة المدرب مارتن شميدت ليرفع رصيده إلى 30 نقطة محتلا المركز 11.
وبدا فولفسبورغ منهكا عقب فوزه الأسبوع الماضي على انتر ميلان الايطالي في الدوري الأوروبي وكان يجب أن ينتظر لمدة ساعة لكي تتاح له أفضل فرصة بعد أن سدد لويز غوستافو في القائم من مسافة 20 مترا، إلا أن اللاعب البرازيلي أدى بشكل أفضل بعدها بدقيقة مسجلا من ركلة ركنية من كيفن دي بروين.
وبدا ماينتس المهيمن على إيقاع اللقاء الأقرب لانتزاع فوز قبل النهاية بعد أن انطلق شينجي اوكازاكي بعيدا عن مراقبيه ودخل إلى منطقة الجزاء وسدد إلا أن الكرة مرت أمام المرمى.
الدوري البرتغالي
أوقف ريو آفي صاحب المركز السادس مسلسل انتصارات بنفيكا المتصدر بالفوز عليه 2-1 في المرحلة السادسة والعشرين من بطولة البرتغال لكرة القدم.
وسجل أندري فيليبي ألفيس (74 من ركلة جزاء) والفنزويلي يوناثان دل فال (90) هدفي ريو أفي في حين سجل الأرجنتيني إدواردو سالفيو (5) هدف بنفيكا الذي أكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد البرازيلي اندرسون لويس دا سيلفا في الدقيقة 85.
واحتفظ بنفيكا بالمركز الأول بفارق 3 نقاط أمام منافسه التقليدي بورتو والذي تعادل مع مضيفه ناسيونال مادير بهدف للاسباني كريستيان تيو (45) مقابل هدف للبرازيلي واغنر دي اندرادي (62).
وحقق سبورتنغ لشبونة الثالث فوزا كبيرا على فيتوريا غيمارايش بالفوز عليه بأربعة اهداف لجواو ماريو (14) والبرازيلي أدريان سيلفا (34 من ركلة جزاء) والجزائري اسلام سليماني (45) ولويس ناني (75 من ركلة جزاء) مقابل هدف لكانو (82).
وفي المباريات الأخرى، فاز بوافيستا على بيليننسيش بهدف لأرميندو رودريغز (54)، وأروكا على جيل فينسنتي بثلاثة أهداف ليوري ميديروس (27) وكاييمبي (47) وروبرتو بورفيريو (58) مقابل هدف لروبين ريبيرو (80).
وتعادل سبورتينغ براغا مع اكاديميكا كوامبرا 0-0، واستوريل مع بينافييل بثلاثة أهداف لأنتونيو خوسي بينيرو دي كارفاليو (29 من ركلة جزاء) وليو بوناتيلي (68) وروبين فيرنانديز (86) مقابل ثلاثة أهداف لهيلدر جويدس (15 و34 من ركلتي جزاء) والكولومبي هيكتور كينونيس (59)، وموريننزي مع مارتيتو فونشال بهدف لأندري سيماو (35) مقابل هدف لادغار كوستا (55)، وهنا ترتيب فرق الصدارة:
1 - بنفيكا 65 نقطة من 26 مباراة.
2 - بورتو 62 من 26.
3 - سبورتنغ لشبونة 56 من 26.
4 - سبورتنغ براغا 47 من 26.
5 - فيتوريا غيمارايش 40 من 26.-(وكالات)

التعليق