الروابدة يبحث ونظيره الكازاخستاني أوضاع المنطقة

تم نشره في الثلاثاء 24 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس مجلس الأعيان عبد الرؤوف الروابدة مع نظيره الكازاخستاني قاسم جو مارت توكاييف، العلاقات الثنائية وسبل النهوض بها في مختلف المجالات، خصوصا البرلمانية منها.
وأشاد الروابدة لدى استقباله امس توكاييف والوفد المرافق له، بالعلاقات المتميزة بين البلدين والتي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الكازاخستاني سلطان نزار باييف لمصلحة الشعبين الصديقين.
وقال ان "الاردن وبرغم ما يحيط به من احداث بقي واحة أمن واستقرار لاستباقه احداث ما يسمى بالربيع العربي باصلاحات سياسية وتشريعية".
من جهته، أشار توكاييف إلى حرص بلاده على مواصلة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى الميادين، وتطابق وجهات نظر البلدين الصديقين حيال مختلف القضايا الاقليمية والدولية، مشيدا بجهود الاردن بقيادة جلالة الملك لتحقيق الامن الاستقرار بالمنطقة.
كما تم خلال اللقاء الذي حضره سفير كازاخستان لدى المملكة عظمات بير ديباي، استعراض الأوضاع السائدة في منطقة الشرق الأوسط، والاعباء التي يتحملها الاردن جراء استضافته أعدادا متزايدة من اللاجئين السوريين.
ولفت الى جهود مكافحة التطرف ونشر وترسيخ قيم الوسطية والتسامح، بما يعزز مساعي تعزيز السلام والاستقرار في الشرق الاوسط والعالم.
وكان رئيس مجلس الاعيان الكازاخستاني وصل عمان مساء أول من امس، في زيارة رسمية، بحيث كان في استقباله بمطار الملكة علياء الدولي الروابدة وامين عام مجلس الاعيان، ومدير عام مكتب الرئيس. -(بترا)

التعليق