راموس يدعو ريال مدريد للتركيز على الإيجابيات

تم نشره في الأربعاء 25 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • خيبة الامل ظاهرة على وجه سيرجيو راموس بعد خسارة ريال مدريد امام برشلونة الأحد - (أ ف ب)

مدريد- يقول مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس، إنه يتعين على فريقه التركيز على الجوانب الايجابية بالنسبة لهزيمته 2-1 أمام برشلونة في قمة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم وإن عليه أن يتذكر أن الموسم ما يزال طويلا.
وأدت الهزيمة إلى اتساع الفارق بين ريال الثاني وبين برشلونة المتصدر إلى أربع نقاط قبل 10 جولات من نهاية الموسم.
وأشار راموس إلى أن فريقه سيطر على اللعب لمدة طويلة خلال المباراة قبل أن يحسم لويس سواريز النتيجة بهدف جميل بعد مرور 11 دقيقة من الشوط الثاني، وقال راموس في مقابلة إذاعية "الهزيمة دائما تكون سلبية إلا انه من الممكن أيضا الخروج ببعض النتائج الايجابية منها.. خسرنا برؤوس مرفوعة.. لأن ريال قدم بعض الأداء الجيد".
وأضاف اللاعب الاسباني الدولي قوله "من وجهة نظري كان الشوط الأول استثنائيا. لم نتمكن من حسم المباراة وعاقبونا في نهاية الأمر".
وقال راموس إنه يتعين على اللاعبين تقبل الانتقادات التي وجهت إلى الفريق وأن تكون هذه الانتقادات بمثابة نقطة انطلاق للعمل بصورة أكثر جدية وقوة بالنسبة لهم.
وقال ريال أول من أمس، إنه أوقف أحد أعضاء النادي وحظر عليه دخول منشآته انتظارا للتحقيق عقب توجيه ثلاثة أشخاص إهانات للاعبين وإلقاء أشياء على واحدة على الأقل من سيارات اللاعبين أثناء مغادرتهم ملعب التدريب الأحد.
وتعرض لاعبون من بينهم غاريث بايل جناح ويلز والمهاجم خيسي لإهانات إلى جانب المدرب كارلو انشيلوتي عقب رجوعهم إلى مدريد بعد خسارة الفريق أمام برشلونة.
وقال راموس "المشجعون دائما ينتقدون عندما لا نقدم الأداء المتوقع.. عندما يطلب الجمهور المزيد فإن ذلك يعني أن بوسعنا تقديم المزيد".
وأضاف راموس "علينا تقبل (الانتقادات) واحترامها سواء أعجبتنا أم لم تعجبنا".
وبعد العطلة الدولية سيخوض ريال مباريات محلية أمام غرناطة ورايو فايكانو وايبار قبل مواجهة جاره أتلتيكو مدريد في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا في 14 نيسان (ابريل) المقبل.
إلى ذلك، رفض البرازيلي مارسيلو مدافع ريال مدريد الحديث عن هزيمة فريقه من برشلونة وذلك عقب انضمامه لمنتخب بلاده لمواجهة فرنسا وديا يوم غد الخميس.
وأبدى الكرواتي لوكا مودريتش استياءه تجاه تعرض زميله في الفريق بايل لاعتداء بعد خروج الأخير في سيارته فجر أول من أمس من منتجع "فالديبيباس" الرياضي، وانتقد مودريتش قائلا "رد فعل الجمهور تجاه بايل سيئ للغاية. يجب أن نتحلى بالثقة. كلنا جميعا ريال مدريد"، وذلك في تغريدة كتبها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مرفقا بها صورة تجمعه ببايل خلال مونديال الأندية.
وبالمثل، قام لاعب الوسط الكرواتي بإعادة تغريد تدوينات لبعض الجمهور يشيدون فيها بمستواه بعد عودته من إصابة خطيرة، مطالبا المشجعين بعدم فقدان روح مدريد حيث كتب "لا تستسلموا! سننهض مجددا. نحن ريال مدريد".
ومن ناحية ثانية، قال اللاعب والمدرب السابق لبرشلونة، الهولندي يوهان كرويف، متحدثا عن مباراة الكلاسيكو "المباراة رائعة، لعبنا مباراة سيئة وفزنا بها".
وصرح كرويف أثناء مشاركته أول من أمس في فعالية لصالح مؤسسته الخيرية "المباراة لم تعجبني، لكني كمناصر برشلوني يروق لي اللعب بشكل سيئ مع تحقيق الفوز".
وأضاف "انظروا كم كرة فقدها برسا وكيف استحوذ ريال مدريد على الكرة. كمشجع لم استمتع ولكن بالنظر للنتيجة فنعم".
وعن فارق النقاط الأربع بين برشلونة المتصدر والملكي الوصيف، وحول كونها حاسمة لإحراز الـ"بلاوغرانا" للقب، قال "الليغا لم تحسم مطلقا، ريال مدريد لديه فريق كبير ولاعبين كبار، وقد أهدروا فرصا كثيرة في الشوط الأول كانت كفيلة بخروجهم متقدمين بهدفين آخرين".-(وكالات)

التعليق