"يويفا" يرحب بإجراءات الإنجليز لدعم المواهب المحلية

تم نشره في الخميس 26 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً

فيينا -  رحب الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بالاقتراح الانجليزي لإجراء تغييرات على لوائح المواهب الصاعدة محليا هناك وأكد أن هذه المشكلة كان يجب تناولها في أرجاء القارة كافة.
وأعلن غريغ دايك رئيس الاتحاد الانجليزي عن خطط يوم الاثنين الماضي قال إنها ستساعد على ظهور المزيد من اللاعبين الانجليز أصحاب "القدرات العالية" عبر صفوف الناشئين.
ويريد دايك تقليص عدد اللاعبين من خارج المواهب الصاعدة محليا في تشكيلة الفريق الأول بالنادي التي تضم 25 فردا إلى 13 لاعبا بدلا من 17 لاعبا في الوقت الحالي مع بداية الخطة في 2016.
كما تأكد أمر آخر يتعلق باللوائج الحالية لتصريح العمل "لضمان أن تتماشى أفضل المواهب فقط من خارج لاعبي الاتحاد الأوروبي المعايير الجديدة".
وأعرب بلاتيني للصحفيين أثناء اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الاوروبي والتي انتهت أول من أمس عن ترحيبه بمقترحات دايك، قائلا "هذه ليست مشكلة خاصة بإنجلترا فقط بل هي مشكلة للكثير من الدول وأنا أتفق معه".
وأضاف "لا أعلم ما اذا كان فشل انجلترا في دوري الأبطال والدوري الاوروبي هذا الموسم له أي علاقة بالأمر. من الصعب تحليل سبب خسارة الفرق وربما هذا مجرد أمر دوري هذا الموسم، لكن هذه مشكلة تعاني منها بعض البلاد".
وكان دايك أعلن يوم الاثنين الماضي في بيان أنه في 2014 شارك 23 لاعبا انجليزيا فقط في دوري الأبطال، وقال دايك "هذا بالمقارنة مع 78 لاعبا اسبانيا و55 لاعبا من المانيا بل و51 لاعبا من البرازيل. الأعداد في انخفاض فقط، إذا أردنا الحفاظ على منتخب وطني قادر على منافسة الأفضل في العالم فاننا بحاجة للتغيير".
وفي سياق متصل، انتخب مهاجم منتخب كرواتيا السابق دافور سوكر عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم أول من أمس الثلاثاء ليصبح واحدا من أربعة لاعبين سابقين بين أعضاء في اللجنة.
وكان سوكر لعب دورا بارزا في حصول منتخب بلاده على المركز الثالث في نهائيات كأس العالم 1998 بفرنسا في أول مشاركة لها في البطولة عقب استقلالها. وسجل سوكر ستة اهداف في تلك البطولة، كما كان سوكر ضمن تشكيلة ريال مدريد الاسباني التي فازت بدوري أبطال أوروبا في العام نفسه وشارك لفترة وجيزة كبديل قبل النهاية في المباراة النهائية التي فاز فيها ريال على يوفنتوس.
وانضم سوكر (47 عاما)  الذي يرأس الاتحاد الكرواتي منذ العام 2012- الذي لعب أيضا لاشبيلية وأرسنال ووست هام يونايتد في عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي للعبة الشعبية إلى اللاعبين السابقين الفرنسي ميشيل بلاتيني والأسباني أنخيل ماريا فيار والبلغاري بوريسلاف ميهايلوف.
وأنتخب بلاتيني في وقت سابق من أول من أمس رئيسا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم لفترة ثالثة مدتها أربعة أعوام. كما انتخب الانجليزي ديفيد جيل وهو عضو في اللجنة التنفيذية بالاتحاد الاوروبي -نائبا لرئيس الاتحاد الاوروبي للعبة عن بريطانيا في اللجنة التنفيذية للفيفا عقب تغلبه على تريفور لويد هيوز من ويلز بعد أن حصل على 43 صوتا مقابل 10 أصوات لمنافسه. وسيحل جيل بدلا لجيم بويس من ايرلندا الشمالية الذي سيتقاعد عقب الاجتماع السنوي للفيفا في أيار (مايو) المقبل.
وهذه الانتخابات هي الاولى من نوعها لأن الاتحادات البريطانية الأربعة كانت تختار من سيكون ممثلها كنائب لرئيس الاتحاد القاري. ولكن من الآن فصاعدا سيتم تقرير هذا الأمر كل أربع سنوات من قبل أعضاء الاتحاد الاوروبي كافة وعددهم 54 دولة.
وجيل الرئيس التنفيذي السابق لمانشستر يونايتد الانجليزي هو ثالث نائب لرئيس الاتحاد الأوروبي ينتخب أول من أمس لشغل مقعد في اللجنة التنفيذية للفيفا. ويأتي هذا عقب انتخاب بلاتيني -الذي سيواصل عمله نائبا لرئيس الفيفا نظرا لكونه رئيسا للاتحاد الاوروبي- وفيار الذي أعيد انتخابه لشغل نفس الموقع الذي كان يشغله.
وسيشغل فولفغانغ نيرسباخ رئيس الاتحاد الألماني وهو صحفي رياضي سابق المقعد الأوروبي الأخير في اللجنة التنفيذية للفيفا، وسيحل نيرسباخ بديلا لمواطنه تيو تسفانتسيجر الذي سيتقاعد في أيار (مايو) المقبل.-(وكالات)

التعليق