بلتاجي: نسعى لعمان آمنة معماريا

تم نشره في السبت 28 آذار / مارس 2015. 02:29 مـساءً
  • بلتاجي: نسعى لعمان آمنة معماريا

عمان- الغد- اكد امين عمان عقل بلتاجي ان أمانة عمان بمجلسها وإدارتها وكوادرها باشرت بالعمل على ترجمة توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني خلال الزيارة الملكية لامانة عمان والتي ركزت على تشجيع الاستثمار وتعزيز مكانة عمان كمدينة ومقصد سياحي  وتنظيم المدينة وتسريع الإجراءات وتبسيط المعاملات لخدمة المواطن

وقال ان الأمانة باشرت بعقد حوارات مع المعنيين والشركاء في المدينة لترجمة التوجيهات الملكية فبدأت بغرفة تجارة عمان وممثلي القطاع السياحي بحضور وزير السياحة نايف الفايز حيث تم التوصل الى مايخدم مصلحة المدينة في موضوع الإرتدادات وكذلك لقاء اليوم مع هيئة المكاتب الهنسية ويتبعه لقاءات مع نقابة المهندسين والمقاولين وكافة ممثلي القطاعات ذات العلاقة .

وبين بلتاجي خلال لقائه اليوم رئيس هيئة المكاتب والشركات الهندسية قاهر صفا بحضور عدد من اصحاب المكاتب الاستشارية والهندسية  ان الامانة تعمل على الوصول بالعاصمة كمدينة آمنة معماريا من خلال الحفاظ على المباني التراثية فيها ، والتخطيط والتنظيم للمشاريع الانشائية بما يحفظ مظهر المدينة والبنية المعمارية فيها من اي تشويه .

وطالب رئيس هيئة المكاتب الهندسية المهندس قاهر صفا بتوضيح التعليمات المتعلقة بالكثافة والمواقع التراثية لتعمل المكاتب وفق اطر محددة تخدم العمل ومالك المشروع العمراني ، ومشاركة الهيئة في المناقشة والإطلاع على مسودة نظام الأبنية الجديد ، مثمنا انفتاح ادارة الأمانة والحوار لتذليل التحديات والصعوبات التي تواجه قطاع المكاتب والشركات الهندسية

واكد بلتاجي ان الامانة تنظر من خلال منح التراخيص لإقامة مباني عمرانية الى منظومة المدينة ومايسمح به العقل والمنطق وامانة المسؤولية ، حيث لايعقل منح ترخيص لإقامة 24 شقة على شارع باتجاه واحد وسعة متوسطة فيما تسمح احكام التنظيم بذلك ، وان الأمانة في هذه الحالة تقدم مقترحات وبدائل تصل الى المبادلة بقطع أراضي للحفاظ على منظومة المدينة .

 

واشار الى ان الامانة تعمل ضمن رؤية مستقبلية لشرق عمان حيث كشف عن توجهات لاقامة مدينة للسيارات في الماضونة كبديل عن الحراج الحالي على شارع الأردن ومواقع اخرى تحتل عشرات الاف المركبات ارصفتها مما يتسبب بارباك مروري  ، وكذلك وجود ادارة للجمارك  وتنفيذ مشروع المسلخ .  

وجدد امين عمان التاكيد ان "أي معاملة للحصول على رخصة بناء مستوفاة لشروط الترخيص ولا يوجد بها أي مخالفة تتم منح الموافقات عليها من قبل اللجان المحلية في المناطق وضمن المدة المحدده والمقبولة وان قلة من المعاملات تتطلب العرض على اللجنة اللوائية بسبب مخالفات ليس من صلاحيات اللجنة المحلية وهو مايستغرق وقتا لدراستها واتخاذ القرار المناسب بشأنها .

ولفت ان امانة عمان ستباشر من مطلع الشهر المقبل بمسح وتدقيق شامل من أجل تحقيق رؤيتها المستقبلية حول عمان وبشكل شمولي، وذلك من ناحية المسوحات الشاملة للأبنية والأراضي لبيان التجاوزات والتعديات والفروقات، ومن ناحية القوانين والأنظمة التي تحكم عمل الأمانة مع المدينة ومواطنيها، والأخيرة تتعلق بالبنية التحتية لعمان من من طرق وعبّارات وجسور وأنفاق ونقل وأرصفة وإنارة وغيرها من خدمات بلدية شاملة .

وتقرر خلال اللقاء الذي اداره مدير المدينة المهندس فوزي مسعد بتشكيل لجنة مصغرة من امانة عمان والهيئة تلتقي كل اسبوعين للمتابعة وحل المعاملات المنظورة وطرح الافكار التي تخدم مصلحة الطرفين .

وكان امين عمان استمع خلال اللقاء الى مطالب الحضور والتي تركزت على  فتح الحوار  بين الجانبين على تبسيط الامور الاجرائية بين الهيئة والامانة ،  واعطاء مناطق النمو الجديدة تسهيلات ، والنظر في مدة انجاز التراخيص واذونات الاشغال ، واعادة التوازن في مدينة عمان خاصة بالناحية المعمارية مع الاخد بالاعتبار ان يكون هناك توافق ما بين البنية المعمارية وهوية عمان   .

 

التعليق