المومني يكشف عن مخالفات بملايين الدنانير ارتكبتها جهات حكومية بحق البلدية

تم نشره في الأحد 29 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني يتحدث خلال مؤتمر صحفي في مبنى البلدية أمس -(الغد)

حسان التميمي

الزرقاء - كشف رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني عن امتناع سلطة المياه عن تسديد قيمة قطعتي أرض تابعتين للبلدية يقدر ثمنهما بستة ملايين دينار، فضلا عن وجود 95 مدرسة حكومية في الزرقاء غير مرخصة وغير مسددة لعوائد التنظيم، البالغة زهاء 2.5 مليون دينار.
وأضاف المومني خلال مؤتمر صحفي عقده في مبنى البلدية أمس أن التدقيق والمتابعة في عمل البلدية منذ استلام المجلس لمهامه كشفت عن سلسلة من المخالفات ومنها قيام سلطة المياه باستملاك قطعتين، الأولى في منطقة الزرقاء الجديدة لغاية إنشاء خزان ماء بسعة 14 ألف متر مكعب، والثانية بالقرب من سوق الخضار المركزي مساحتها 1500 متر مربع وتستخدمها لتخزين معدات ومواسير.
واوضح أن المجلس خاطب الجهات ذات العلاقة لحث السلطة على "إبراء ذمتها"، أو إجراء مقاصة لتسديد رسوم الصرف الصحي المترتبة على البلدية لصالح سلطة المياه وقيمتها ثلاثة ملايين دينار ولكن من دون جدوى، ما اضطرها إلى رفع مطالبتها بتسديد مبلغ 6 ملايين دينار وهو الحد الأدنى لسعر الأرض أو دفع بدل إيجار المثل.
كما أظهرت أعمال التدقيق "وجود 95 مدرسة حكومية غير مرخصة وغير مسددة لعوائد التنظيم، وترتب عليها زهاء 2.7 مليون دينار، مبينا أن البلدية خاطبت الجهات ذات العلاقة لتصويب أوضاع هذه المدارس وإجراء مقاصة مع البلدية لاستيفاء رسوم المعارف المترتبة على البلدية وقيمتها 2.25 مليون دينار وهي بانتظار الحصول على رد بهذا الخصوص".
وقال المومني إن البلدية ستقوم قريبا بتحويل ملف إصلاح ضاغطات النفايات والذي تم في عهد مجلس سابق بكلفة 360 ألف دينار من أموال المكرمة الملكية لبلدية الزرقاء إلى القضاء، بعدما تبين لها أن الضاغطات غير صالحة للعمل أو لم يجر صيانتها إطلاقا، مشيرا إلى خسارة البلدية زهاء مليوني دينار في حكم قضائي لصالح أحد المقاولين في عهد مجالس بلدية سابقة لعدم قيامها بتسديد مطالبات.
وبين المومني أن البلدية شكلت لجنة تضم أعضاء من المجلس ومدراء لدراسة تكلفة أعادة تأهيل الشوارع التي طاولتها أعمال الحفر لغاية تمديد شبكات المياه والصرف الصحي، ضمن مشروع تحدي الألفية وتبين لها أن الكلفة لن تقل عن 5 ملايين دينار.
وقال إن البلدية ستقوم بالطلب من الشركة تسديد هذه القيمة، رغم تأكيده على أهمية مشروع تحدي الألفية للمحافظة باعتباره فرصة نادرة للزرقاء بحصولها على منحة أميركية تناهز 190 مليون دينار لتحسين قطاع المياه والصرف الصحي، مبينا أن البلدية تقوم وبشكل فوري بإعادة تأهيل الشوارع التي تنتهي بها أعمال الحفر.
وقال المومني إن مفاوضات البلدية مع المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، لبيعها الأرض المقام عليها مبنى "السيفوي"، البالغة مساحتها 15 دونما، بهدف تسديد الديون المترتبة على البلدية للضمان منذ سنوات والبالغة زهاء 9 ملايين دينار أثمرت بحصول البلدية على سعر بحدود 11 مليون دينار، مبينا أنه سيقوم بعرض التسوية على المجلس البلدي لاتخاذ قرار بشأنها.
وبين المومني أن المجلس اختار أرض السيفوي لأسباب عدة أبرزها أن الأرض مؤجرة منذ 15 عاما ولـ 15 عاما مقبلة بأجر سنوي لا يتعدى 100 ألف دينار سنويا دون أن يحق لها تقاضي الرسوم والمسقفات، ومن حق البلدية عند إتمام الصفقة فرض هذه الرسوم والمسقفات السنوية بمبلغ يوازي أجرتها الحالية.
وجدد المومني التشكيك بدقة البيانات الواردة لها من شركة الكهرباء الأردنية حول أعداد عدادات الكهرباء لهضم نصف رسوم النفايات في مدينة الزرقاء، مؤكدا أن الرقم الذي تعتمده الشركة في تحصيل رسوم النفايات من المواطنين هو 95 ألف عداد في حين أن "بيانات المعلومات الجغرافية (GIS) التابعة للبلدية، والتدقيق في رخص الإنشاءات، وأذون الأشغال، ورخص عدم الممانعة تشير بشكل أولي إلى أن الرقم الحقيقي لهذه العدادات ضعف ما أعلنته الشركة.
واوضح أن اللجنة التي شكلتها البلدية أواخر العام الماضي لحصر أعداد العدادات دون أي تعاون من شركة الكهرباء أنجزت
60 % من مهامها وستقوم البلدية بإعلان نتائج الحصر.
وتتقاضى البلدية رسوم نفايات بواقع 24 دينارا سنويا عن كل ساعة كهرباء تحصل شهريا بإضافة دينارين على فاتورة الكهرباء، ما يشير إلى أن الفرق الذي تتحدث عنه البلدية في أعداد عدادات الكهرباء قد يصل إلى زهاء 2.5 مليون دينار سنويا.
ورغم تركة الديون الثقيلة التي خلفتها المجالس المنتخبة سابقا، خاصة ديون الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي والبالغة زهاء 18 مليون دينار إلا أن ضبط عملية التحصيل والإنفاق وتفعيل القوانين والأنظمة أسفر العام الماضي عن تمكن البلدية من تسديد 4 ملايين دينار، كما ارتفعت إيرادات البلدية العام الماضي 2.6 مليون عن العام الذي سبقه لتصل إلى 24 مليون دينار، فيما بلغت النفقات عن ذات الفترة 21 مليونا و703 آلاف دينار بزيادة بلغت حوالي مليون دينار عن العام الذي سبقه.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله يعطيك العافية (زرقاوي)

    الأحد 29 آذار / مارس 2015.
    نقول الله يعطيك العافية مهندس عماد المومني ونقول ان الزرقاء في عهدتك وانت خير من يقودها الى العصرية، الله يقويك