رزان: طالبة جامعية تؤسس شركة لبيع أدوات التجميل في مدينة معان

تم نشره في الأحد 29 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • رزان الشاويش في محلها في معان -(الغد)

حلا أبو تايه

عمان-  الثلاثون دينارا التي اقترضتها رزان الشاويش من أمها جل رأسمالها الذي طرقت به عالم التجارة في الجمال بمدينة معان جنوبي المملكة.
 فرزان، الطالبة في السنة الثالثة بتخصص المحاسبة في جامعه الحسين بن طلال، ادركت مبكرا ان الوظيفة التي يطمح لها كل طالب بعد تخرجه قد تأخذ زمنا طويلا، ما قد يعيق طموحها في الانخراط في الحياة العملية بأسرع وقت.
 تقول رزان "لا أرغب بالوظيفة والانتظار في طابور طالبي التوظيف فخريجو اقسام المحاسبة في الأردن كثيرون، ما قد يطيل فترة وقوفي في طابور راغبي التوظيف". وتضيف "دعمتني والدتي بـ 30 دينارا كانت رأسمال أول مشروع تجاري ادخل فيه بمفردي حيث عملت بداية بتجارة "الشالات" لبيعها بين طالبات الجامعة.
"كانت فكرة رزان تتلخص بشراء شالات بنوعيات وموديلات لا تتوفر في أسواق معان؛ حيث تولدت عندها الفكرة والرغبة بأن تدخل عالم التجارة بالتدريج.
 ازدهرت تجارة الشالات مع رزان بدعم أهلها الذين كانوا يصحبونها الى عمان لشراء الشالات لبيعها لطالبات الجامعة.
موهبه التجارة، كما تسميها رزان، كانت تحتاج لصقل، وهو ما حدث لها من خلال برنامج تأسيس الشركة الذي تقيمه مؤسسة انجاز في الجامعات بدعم من وزارة التخطيط و"برنامج تأسيس الشركة" هو أحد برامج مؤسسة إنجاز بدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي عن طريق برنامج تعزيز الإنتاجية، ويهدف لبناء قدرات الشباب في مجالات الريادة والأعمال وتحفيزهم على التشغيل الذاتي، وفتح الأبواب لإيجاد شراكة حقيقية لهم مع القطاع الخاص.
ويطبق البرنامج بشقيه النظري والعملي في كافة الجامعات والكليات مدة فصل دراسي ليستمر باشتراك المستفيدين ببرنامج تطوير المؤسسات المعد لتقييم احتياجات الشركات وتغطية الثغرات والتحديات لضمان استمرارية الشركة عن طريق مشاركة مرشدين مختصين وتدريبات خاصة ليؤول بالمستفيدين لتسجيل شركاتهم الخاصة.
تقول رزان "كنت احتاج لمثل هذا البرنامج لصقل موهبتي فانخرطت في إحدى الدورات التي كانت مخصصة لقسم المحاسبة، ولشغفي باكتساب المهارات بأسس علمية كنت أدخل مع زميلة لي في قسم آخر لنفس البرنامج لاحصل بأسرع وقت على مهارات تأسيس الشركة وأصول العمل التجاري".
 أسست رزان شركة بحثت عن اسمها في الإنترنت ليكون جاذبا حتى اختارت الاسم الايطالي " bellezza " أي الجمال، وبدأت بتجارة الشالات بطريقة مؤسسية.
لكن هذه البضاعة سرعان مع قل رواجها بعد انتشار العديد من المحلات التي تبيع الشالات الموردة من عمان، ما دفع رزان للتفكير بالتجارة في ادوات التجميل.
 رزان التي طرقت باب التجارة وهي على مقاعد الدراسة في الجامعة تعي ان هذا العمل هو سبيلها الوحيد لتصبح سيدة اعمال كما تطمح.
وتقول "بازدهار التجارة لن اتطلع للوظيفة وما يعانيه الباحثون عنها سواء في فتره الانتظار أو في المردود المالي او القبول بالعمل في أي بيئه اعمال، فالعمل الحر يخلص الفرد من كل هذه القيود".
وكانت مؤسسة إنجاز بدأت أعمالها العام 1999 كبرنامج وطنيّ يُعنى بتحفيز وإعداد الشباب ليصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم ويساهموا في تنمية الاقتصاد الوطني، ثمَّ انطلقت العام 2001 تحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظَّمة وبدعم من الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة USAID لتصبح مؤسّسة أردنيَّة مستقلَّة غير ربحيَّة.
واستفاد حتى اليوم من برامج المؤسَّسة حوالي المليون طالب وطالبة في جميع محافظات المملكة من خلال شبكة متطوِّعي إنجاز ومن خلال الشراكة مع القطاع الخاص والعام وقطاع مؤسَّسات المجتمع المدني.

[email protected]

التعليق