فيتل يهدي فيراري فوزا عزيزا طال انتظاره في ماليزيا

تم نشره في الاثنين 30 آذار / مارس 2015. 12:00 صباحاً
  • سائق فيراري سيباستيان فيتل يحتفل مع أعضاء الفريق بإحراز جائزة سباق ماليزيا أمس -(رويترز)

سيبانغ - أحرز الألماني سيباستيان فيتل سائق فيراري المركز الأول في جائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم للفورمولا 1، أمس الأحد على حلبة سيبانغ.
وتقدم فيتل في السباق الذي غمرته الأمطار على غير العادة، على سائقي مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم والألماني نيكو روزبرغ.
وحقق فيتل (27 عاما) بطل العالم 4 مرات متتالية مع ريد بول (2010-2013)، فوزه الأول في ثاني سباق مع فريقه الجديد، والرابع في ماليزيا بعد (2010 و2011 و2013)، والأربعين في مسيرته.
ومنح فيتل فيراري الفوز الأول منذ أيار (مايو) 2013 في اسبانيا، و222 في مسيرة الفريق الإيطالي منها 75 حققها مواطنه مايكل شوماخر، ويبدو أنه سيسير على خطى الأخير.
في المقابل، لم يستطع هاميلتون الذي انطلق من المركز الأول والفائز بالمرحلة الأولى في استراليا، تكرار إنجاز العام الماضي حين صعد إلى أعلى درجة في منصة التتويج.
وانتظر فيتل الذي انطلق من المركز الثاني، حتى خروج سيارة الأمان في اللفة الرابعة لينقض على صدارة المتسابقين مفضلا عدم دخول المرآب لاستبدال الإطارات في وقت مبكر.
وحافظ فيتل على استراتيجية فريقه وأكمل اللفات الـ56 بإطارات قاسية، وقاوم بشجاعة سائقي مرسيدس اللذين قادا مطاردة شديدة بإطارات متوسطة وأكثر مردودا.
وأدرك فيتل أنه انضم إلى فريق ذي وضع خاص حين رحل عن ريد بول إلى فيراري في نهاية الموسم الماضي وابتهج السائق الألماني بعدما أصبح أحدث من يمنح انتصارا للفريق الأحمر.
وقبل السباق الماليزي لم يكن لا فيتل ولا فيراري قد حقق أي فوز منذ 2013 وأصاب ارتباط الطرفين النجاح حين قدما أداء فنيا مبهرا في أجواء حارة في ثاني سباقات الموسم.
وقال فيتل للصحفيين وهو الذي حل ثالثا في السباق الافتتاحي للموسم بأستراليا قبل أسبوعين "كان يوما طويلا والشعور بداخلي لا يوصف. التطلع للفريق من فوق منصة التتويج شيء رائع.. إنها أجواء لا تصدق".
وأضاف "بوسعي أن أذكر انتصارات فرناندو (ألونسو) وكذلك انتصارات مايكل (شوماخر) مع الفريق.. من المذهل أن أكون جزءا من ذلك.. إنه شيء ذا خصوصية ويجعلني سعيدا للغاية".
وبدا فيتل شبحا لانتصاراته في الموسم الأخير مع ريد بول بعد سنوات من النجاح غير المسبوق ففشل في الفوز بأي سباق خلال 2014 لكن ابتسامته عادت أمس وهو يلوح بعلم فيراري ويرقص فوق منصة التتويج.
وقال فيتل "العام الماضي كان صعبا وهذا هو أول انتصار منذ أكثر من عام. افتقدت هذا بكل تأكيد ليس فقط الاحتفالات بل الخطوة فوق المنصة أيضا. لذا من الرائع أن أعود بعد العام الماضي".
واستفاد فيتل في انتصاره أمس من حادث في نهاية اللفة الثالثة حين دارت سيارة ساوبر بقيادة ماركوس إريكسون حول نفسها واستدعى ذلك دخول سيارة الأمان.
وبقي فيتل مستخدما الإطارات المتوسطة بينما خرج هاميلتون وروزبرغ ثنائي مرسيدس لاستبدال الإطارات لكنهما فشلا في المنافسة بعد ذلك، وقال فيتل "أنا سعيد .. الاستراتيجية كانت رائعة اليوم لذا أقدم شكرا كبيرا للفريق".
وقال فيتل إنه أصيب بالتوتر قرب نهاية السباق "لأنه كان ينظر للسيارة ويقول لنفسه إنه على وشك تحقيق فوز بسيارة فيراري الحمراء" لكنه أجبر نفسه على التوقف عن التفكير مخافة الفشل.
وتابع "لذا كان الشعور بالراحة هائلا حين عبرت خط النهاية ورأيت العلم يرفرف في أيدي زملائي من فوق منصة التتويج".
وكان لافتا حلول الشاب الهولندي ماكس فيرستابن (تورو روسو) البالغ 17 عاما، في المركز السابع ليصبح أصغر مشارك يحصل على نقاط في تاريخ الفورمولا 1.
وأنهى الألماني الذي حل ثالثا في أستراليا، مسافة السباق البالغة 408ر310 كلم بزمن قدره 793ر05ر41ر1 ساعة بمعدل سرعة وسطي بلغ 225ر184 كلم/ساعة، متقدما بفاق 569ر8 ثوان على هاميلتون بطل العالم عامي 2008 (مع ماكلارين) و2014 (مع مرسيدس)، و310ر12 ثانية على روزبرغ.
وأكمل كيمي رايكونن (فيراري)، بطل العالم العام 2007، والفنلندي فالتيري بوتاس (وليامس) المراكز الخمسة الأولى.
وكان سائقا ماكلارين الحالي الاسباني فرناندو ألونسو (بطل 2005 و2006 مع رينو) والبريطاني جنسون باتون (بطل 2009 مع فريقه الحالي) أكبر الخاسرين في مرحلة ماليزيا حيث خرج الأول من اللفة 22، والثاني من اللفة 42 بسب حواداث اصطدام واعطال.
وانتهى أول سباق لألونسو هذا الموسم بعد 21 لفة فقط لكن السائق الإسباني تطلع لتقدم إيجابي حققه مع فريقه المتعثر.
وغاب ألونسو عن أول سباقات الموسم في أستراليا قبل أسبوعين لأسباب طبية بعد حادث تصادم الشهر الماضي وجاءت مشاركته أمس كأول سباق يخوضه مع الفريق الذي رحل عنه غاضبا بعد موسم واحد في 2007.
ولم يحقق ماكلارين الذي يستخدم محركات هوندا السرعة المطلوبة في ملبورن لكن ألونسو كافح ليتقدم للمركز التاسع أمس قبل انسحابه.
وقال ألونسو الفائز بلقبين في بطولة العالم "سار الأمر بأفضل مما توقعنا، منافسة سائقي المقدمة واللحاق بريد بول في النهاية قبل التوقف كانت مفاجأة لطيفة".
وبدأ ماكلارين شراكة جديدة مع هوندا التي تعاني بسبب مشاكل في وحدات الطاقة مع المحركات الجديدة.
وتعرض الفريق لمشاكل متكررة في التجارب التي سبقت انطلاق الموسم وأكمل عددا من اللفات أقل بكثير من الآخرين.
وقال ألونسو الذي انتقل لمكلارين من فليرري "واجهنا مشاكل فنية وعكفنا على فحصها لكن هذا أمر طبيعي تجده في تجارب الشتاء، لأننا لم نخض تجارب الشتاء للأسف كان طبيعيا أن نجد هذا في أول سباقين لكنه بالتأكيد كان أسبوعا جيدا بالنسبة لي".
وأضاف "لو واصلنا العمل بهذا المعدل فسنحقق سريعا ما نستمته".
ويتصدر هاميلتون الترتيب العام برصيد 43 نقطة أمام فيتل (40) وروزبرغ (33)، ويأتي البرازيلي فيليبي ماسا (ويليامز) الذي اكتفى بالمركز السادس في سباق أمس، رابعا وله 20 نقطة امام رايكونن (12) والبرازيلي من اصل لبناني فيليبي نصر (10) وبوتاس (10 أيضا).
ولدى الصانعين، حافظت مرسيدس على الصدارة برصيد 76 نقطة أمام فيراري (52) وويليامز (30).
ترتيب العشرة الأوائل في السباق
1 - الألماني سيباستيان فيتل (فيراري) 793ر05ر41ر1 ساعة
2 - البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) بفارق 569ر8 ثوان
3 - الألماني نيكو روزبرغ (مرسيدس) بفارق 310ر12 ث
4 - الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) بفارق 822ر53 ث
5 - الفنلندي فالتيري بوتاس (ويليامز مرسيدس) بفارق 409ر10ر1 دقيقة
6 - البرازيلي فيليبي ماسا (ويليامز مرسيدس) بفارق 586ر13ر1 د
7 - الهولندي ماكس فيرستابن (تورو روسو) بفارق 085ر39ر1 د
8 - الاسباني كارلوس ساينز جونيور (تورو روسو) بفارق لفة
9 - الروسي دانييل كيفات (ريد بول رينو) بفارق لفة
10 - الأسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول رينو) بفارق لفة
ترتيب بطولة العالم
1 - هاميلتون 43 نقطة
2 - فيتل 40
3 - روزبرغ 33
4 - ماسا 20
5 - رايكونن 12
6 - نصر 10
بوتاس 10
ترتيب الصانعين
1 - مرسيدس 76 نقطة
2 - فيراري 52
3 - ويليامز 30
4 - ساوبر 14
5 - تورو روسو 12.  -(وكالات)

التعليق