هاكوز: "إدارة الأحداث" تسعى لإيجاد حلول غير الحبس كوسيلة للإصلاح

تم نشره في الجمعة 3 نيسان / أبريل 2015. 01:00 صباحاً

عمان- الغد- أكد المفتش العام في مديرية الأمن العام العميد دواود هاكوز أن إنشاء إدارة مختصة تحت مسمى "إدارة شرطة الأحداث" جاء بهدف تطبيق روح القانون وبما يحول دون تكرار الجريمة، وإيجاد حلول أخرى بخلاف عقوبة الحبس كوسيلة لإصلاح الأحداث مع حفظ حقوق المتضررين عن تلك الجرائم.
جاء ذلك خلال تخريج المشاركين في دورة تدريبية بعنوان "عدالة الأحداث"، عقدها مكتب الأمم المتحدة الإقليمي المعني بالمخدرات والجريمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمرتبات إدارة شرطة الأحداث ضمن مشروع تعزيز منهجيات عمل مديرية الأمن العام في الأردن الذي يدعمه الاتحاد الأوروبي.
وأضاف العميد هاكوز أن بدوره قال مدير مكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة أمجد العداربة إن هذه الدورة جزء من فعاليات مشروع تطوير إجراءات العمل في إدارات الأمن العام، وتهدف لتقديم المعرفة القانونية والجوانب التطبيقية للعدالة الجنائية بالنسبة للأحداث، ودور المؤسسات المعنية في التعامل معهم لتجنب الآثار القانونية والاجتماعية لوضع الأحداث في مراكز حجز الحرية كعقوبة قانونية.
من جهته قال مدير شرطة الأحداث العميد إسماعيل البحري إن مشروع دعم القطاع الأمني في تطبيق سيادة القانون نفذ عدة محاور تدريبية وتطبيقية بهدف تمكين العاملين في إدارة شرطة الأحداث من ممارسة الإجراءات المعيارية، وبما يحقق الضمانات التي نصت عليها التشريعات القانونية المختلفة.

التعليق