فلسطين ترفض استلام أموال الضرائب ناقصة

تم نشره في الأحد 5 نيسان / أبريل 2015. 08:15 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 5 نيسان / أبريل 2015. 09:51 مـساءً
  • عباس خلال احتفال بافتتاح حديقة (الاستقلال) في رام الله

رام الله - هدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس بالتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية في حال عدم قيام إسرائيل بتحويل كافة أموال الضرائب التي تجمعها لحساب السلطة الفلسطينية.
وكانت إسرائيل أعلنت في شهر آذار(مارس) الماضي انها ستفرج عن عائدات الضرائب التي تقدر بمئات ملايين الدولارات كانت اوقفت سدادها مطلع العام 2015، ردا على انضمام الفلسطينيين الى المحكمة الجنائية الدولية.
بينما اكدت الحكومة الفلسطينية انها سترفض تلقي الاموال "دون تدقيق".
وقال عباس في حفل افتتاح حديقة في رام الله "قالوا سنرسل لكم الاموال وأرسلوها وقد اقتطع منها الثلث، لماذا؟".
واضاف "الان هناك قضايا أخرى أمام محكمة الجنايات الدولية اولها الاعتداءات على غزة، والثانية هي الاستيطان والان القيادة تدرس هذه القضايا دراسة معمقة لتقدمها في الوقت المناسب الى محكمة الجنايات الدولية".
واكد "لن نقبل الا ان نحصل على حقنا كاملا .. نعيد الاموال لكم فإما تعطوننا إياها كاملة أو نذهب إلى المحكمة".
وهذه الاموال مورد حيوي للسلطة الفلسطينية لانها تشكل اكثر من ثلثي مدخولها وتسدد رواتب اكثر من 180 الف موظف.
واصبحت فلسطين في الأول من نيسان(ابريل) الماضي عضوا في المحكمة الجنائية الدولية ما يتيح لها ملاحقة مسؤولين إسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب أو اخرى مرتبطة بالاحتلال.-( وكالات)

التعليق