المتهمون بقضية "حماس" ينفون التهم المسندة إليهم

تم نشره في الاثنين 6 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً
  • مبنى محكمة أمن الدولة بمنطقة ماركا في العاصمة عمان-(ارشيفية)

موفق كمال
عمان- نفى 12 متهما فيما عرف بـ"قضية حماس" أن يكونوا "مذنبين بالتهم التي أسندتها اليهم نيابة أمن الدولة"، وذلك بعد قرار المحكمة رد الدفوع التي أثارها وكيلا الدفاع في القضية.
وكان وكيلا الدفاع في القضية المحاميان عبدالقادر الخطيب وحكمت الرواشدة تقدما، خلال جلسة عقدتها المحكمة أمس، بمذكرة تتضمن عدة دفوع قبل محاكمة المتهمين الـ12، من بينها "عدم دستورية قانون منع الإرهاب ومحكمة أمن الدولة، وبطلان إجراءات التحقيق في القضية".
وهو ما ردت عليه المحكمة في قرارها الذي أكد "دستورية المحكمة وقانون منع الإرهاب". وفيما يتعلق ببطلان إجراءات التحقيق، طلبت المحكمة من وكيلي الدفاع تقديم هذا الطعن بعد إبراز البينات الدفاعية للمتهمين.
ويواجه 16 متهما من بينهم 4، فارون من وجه العدالة، أربع تهم هي "تصنيع مواد مفرقعة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع بالاشتراك، والقيام بأعمال من شأنها الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وتجنيد أشخاص بقصد الالتحاق بجماعات مسلحة، والالتحاق بجماعات مسلحة" وفق لائحة الاتهام. وأرجأت المحكمة النظر بالقضية إلى الأحد المقبل لسماع شهود النيابة.

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق