تقنية تمنح أملا كبيرا لمرضى النوبات القلبية

تم نشره في الثلاثاء 7 نيسان / أبريل 2015. 04:21 مـساءً
  • عدم انتظام ضربات القلب قد يكون سببا في السقوط أرضا- (د ب أ)

كانبرا- اكتشف فريق من العلماء بأستراليا طريقة لجعل خلايا عضلات القلب تنمو مجدداً، الأمر الذي قد يساعد المرضى الذين يعانون من الأزمات أو النوبات القلبية على الشفاء بصورة أفضل.

وحتى الآن لم يتمكن الإنسان من إحياء خلايا العضلات القلبية التي تموت أثناء النوبة القلبية، ما يعني أن من يشفون من تلك النوبات يظلون يعانون من أضرار في القلب.

وقال المؤلف والباحث الأسترالي البروفيسور ريتشارد هارفي: "لطالما كان هناك اهتمام مكثف بميكانيكية تستخدمها الأسماك والسلمندر، التي تعيد إحياء خلاياها، ما يجعلها قادرة على إحياء قلبها، ومن الأشياء التي تقوم بها، إدخال خلايا عضلات القلب في حالة خمول وسبات، ثم تعود وبنشاط إلى الانقسام السريع وتحل الخلايا الجديدة محل الخلايا الميتة".

ونجح فريق هارفي في إيجاد نظام إحياء مماثل في الفئران عن طريق إنتاج هرمون "نيورغولين" في القلب، وفقاً لسكاي نيوز البريطانية.

يشار إلى أن هذا الهرمون يوجد في الإنسان لكنه غالباً ما يتوقف قبل أسبوع من ولادته، لكن الأبحاث حالياً تجري على نسخ نتائج الفئران في الإنسان.

ويعتقد الفريق أن مسألة نسخ ما توصل إليه الفريق في الفئران ربما تستغرق 5 سنوات لتأكيد نجاح الأسلوب نفسه في الإنسان.

وقال هارفي إن ما تم التوصل إليه يشكل نتيجة مميزة ستعمل على تسخير النشاط البحثي في كثير من المختبرات في العالم، وسيكون هناك اهتمام أكبر حول كيفية زيادة استجابة هرمون النيورغولين إلى حدوده القصوى.-(سكاي نيوز)

التعليق