قطيطات: خروج الحالات العشرة المصابة بالمرض من "البشير"

الكرك: تسجيل إصابة بإنفلونزا الخنازير والاشتباه بأخرى

تم نشره في الخميس 9 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • طفل يضع كمامة على انفه وقاية من مرض انفلونزا الخنازير -(تصوير: محمد أبو غوش)

محمود الطراونة وهشال العضايلة

عمان- فيما أكد مستشفى البشير الحكومي أن الحالات الـ10 التي يشتبه بإصابتها بمرض إنفلونزا الخنازير "تم علاجها، وغادرت جميعها المستشفى"، سجلت بمحافظة الكرك إصابة جديدة بالمرض، كما يشتبه بإصابة مواطنة بالفيروس، تم إدخالها لمستشفى الكرك الحكومي.
وقال مدير عام "البشير" الدكتور أحمد قطيطات، لـ"الغد" أمس، إن الحالات الـ10 التي يشتبه بإصابتها بمرض إنفلونزا الخنازير "أثبتت الفحوصات بأنها إيجابية (مصابة بالمرض)، وأنها تلقت العلاج اللازم وخرجت جميعها من المستشفى، حيث كان آخر حالة تغادر المستشفى أمس".
وأشار إلى أنه "يشبته بإصابة الآلاف من المواطنين بهذا المرض، خلال الموسم الشتوي الحالي، تمت معالجتها دون التأكد من إصابتها بالمرض".
وقال إن المستشفى "يتلقى بين الفينة والأخرى مراجعين يشتبه بإصابتهم بالمرض، حيث تتم معالجتهم، إضافة إلى إدخال أي حالة مصابة بالالتهاب الرئوي".
وتشير أرقام وزارة الصحة إلى أن الحالات المصابة بفيروس انفلونزا الخنازير "تجاوزت الـ170 حالة، فيما بقي حاجز الوفيات عند 7 حالات فقط".
وقالت الوزارة، على لسان الناطق الإعلامي باسمها حاتم الأزرعي، إنه "يمكن لأي فئة من فئات المجتمع أن تصاب بهذا الفيروس، كونه ليس محصورا في مكان معين، وعلى المصاب أن يلتزم منزله لأخذ قسط من الراحة وتناول العلاج المناسب"، مضيفة إنه في حال رأى الطبيب وجود ضرورة لدخول المصاب للمستشفى "يتم ذلك".
على صعيد متصل، أكد القطيطات "أن جميع الكوادر الطبية والتمرضية في مستشفى البشير على رأس عملها، ولا يوجد لدينا أي عزوف عن العمل بسبب مرض انفلونزا الخنازير".
وأشار إلى أن العمل يسير بشكل جيد في المستشفى، وحتى الآن لم يتم تسجيل أي إصابة بهذا المرض من الكوادر الطبية، خلافا للحالات المعلنة".
فيما شدد الأزرعي على أن الوزارة متأكدة بأن العمل مستمر بكل المستشفيات والمراكز الصحية ولن تبلغ الوزارة عن عزوف أي من الكوادر الطبية لتقديم الخدمات للمراجعين.
وقال إن الكوادر الطبية والتمريضية لديهم دراية كاملة بالتعامل مع فيروس انفلونزا الخنازير.
وفي محافظة الكرك، "سجلت إصابة ثانية بالمرض، لشاب ثلاثيني، في حين ادخلت سيدة لمستشفى الكرك الحكومي للاشتباه بإصابتها بالفيروس، وفق مصدر طبي.
وأكد المصدر "أن الشاب وهو قريب لسيدة مصابة بالمرض، أدخل الى مستشفى الامير علي بن الحسين العسكري أول من أمس، وكانت عليه أعراض الإصابة"،  مبيناً أنه تم على الفور عزل المصاب والبالغ عمره 36 عاما.
إلى ذلك، قال مدير مستشفى الكرك الحكومي الدكتور علي الحمايدة "إن سيدة من أقارب الحالتين المصابتين بالمرض، وهي من المخالطين لهما ادخلت الى المستشفى للاشتباه باصابتها"، لافتا الى ان الكوادر الطبية باشرت علاجها بالمطعوم الخاص بالمرض.

التعليق