إحالة تعديلات النقابة على قانون العقوبات إلى "استثنائية النواب".. واستئناف اجتماعات اللجنة المشتركة

وزير التربية و"المعلمين" يتوافقان على مختلف الملفات

تم نشره في الخميس 9 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • مبنى وزارة التربية والتعليم في منطقة العبدلي بعمان - (تصوير: اسامة الرفاعي)

عمان-الغد- اكدت نقابة المعلمين امس ان لقاء "مهما" جمع مجلسها بنائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، شكل "نقطة تحول في العلاقة بين النقابة والوزارة"، مشددة على حرص الطرفين على "التشاركية في السعي نحو الارتقاء بمهنة التعليم".
وبعد ان شهدت العلاقة بين الوزارة والنقابة توترا ملموسا على مدى الاسابيع القليلة الماضية، على خلفية الخلاف حول عدد من القضايا، اكدت النقابة امس انه تم الاتفاق مع الوزير الذنيبات على "استئناف اجتماعات اللجنة المشتركة بين النقابة والوزارة خلال الأيام القادمة، وذلك لمتابعة قضايا المعلمين في الميدان".
واعلنت النقابة، في بيان لها امس، ان الذنيبات التقى مساء الثلاثاء بنقيب المعلمين حسام مشة ووفد من مجلس النقابة، في مبنى الوزارة، ناقش فيه الطرفان عددا من الملفات النقابية والتربوية.
وبين نائب النقيب غالب المشاقبة أن أجواء الاجتماع كانت ايجابية، واصفا الاجتماع بـ"نقطة تحول في العلاقة بين النقابة والوزارة".
وحسب النقابة، فقد تباحث الطرفان في ملف أمن وحماية المعلم، حيث "تعهد الوزير بتقديم التعديلات التي طرحتها النقابة على قانون العقوبات، للدورة الاستثنائية القادمة لمجلس النواب، معللا التأخير في إقرار هذا الملف بـ"كثرة التعديلات التي طرحت من عدة أطراف على وزير العدل، ما أدى إلى تأخير هذا الإقرار".
وفي المحور ذاته، تم الاتفاق خلال الاجتماع على أن يوجه الوزير كتبا لكافة الجهات الرسمية، تقضي باستجواب أي موظف في القطاع العام، يعتدي على حرمة مدرسة، من خلال دائرته. فيما اطلع الذنيبات على مسودة اتفاقية النقابة مع وزارة الداخلية، وثمن هذه المبادرة وتعهد بدعمها.
أما في ملف الاقتطاع الشهري لاشتراكات المعلمين من خلال الوزارة، فقد رحب المشاقبة بمبادرة الوزير بالعودة إلى الاقتطاع الشهري كالسابق، معتبرا إياها "مبادرة ايجابية من الوزير وتنطلق من الحسّ العالي بعمل النقابة والمسؤوليات الملقاة على عاتقها".
وفي ملف آخر، اشار بيان النقابة الى انه تم بحث تحضيرات النقابة لإقرار صندوق التقاعد، وأهمية مشاركة الوزارة بدعم هذه الصناديق. ولفت الى ان الوزير "بارك هذه الخطوة"، واكد "ان الوزارة ستعمل بكل جهدها وضمن إمكانياتها على دعم هذه الصناديق، باعتبارها مشاريع وطنية يجب على الجميع دعمها".
وأكد الذنيبات أيضا أهمية الشراكة بين النقابة والوزارة، في أي جهد يخدم العملية التعليمية، وإنجاح المشاريع التربوية، كما رحب بإشراك النقابة في مختلف المشاريع واللجان في الوزارة، بحسب البيان.
أما في مشروع نظام مزاولة المهنة، والذي تعمل النقابة على انجازه، فقد دعا الوزير النقابة إلى استكمال هذا المشروع وتقديمه، لمناقشته مع الوزارة، وإقراره بشكل مشترك في أسرع وقت.
 وأكد الناطق الإعلامي باسم النقابة أيمن العكور أنه سيتم استئناف اجتماعات اللجنة المشتركة بين النقابة والوزارة خلال الأيام القادمة، وذلك لمتابعة قضايا المعلمين في الميدان.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الوزارة والنقابة في مركب واحد (سعد عبد الله)

    الخميس 9 نيسان / أبريل 2015.
    حقيقة ان الوزارة والنقابة في مركب واحد ضد الميدان واما الذين في الميدان فلا بواكي لهم والتعليم في وطني الى الحضيض بل هو مسخرة واللي مكيفين موظفي الوزارة والمديريات وعمال السخرة المعلمون ومدراء المدارس