تركيا تستدعي ممثل الفاتيكان إثر تصريحات للبابا

تم نشره في الأحد 12 نيسان / أبريل 2015. 02:38 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 12 نيسان / أبريل 2015. 03:54 مـساءً

أنقرة- استدعت تركيا اليوم الأحد مبعوث الفاتيكان إلى أنقرة لطلب تفسير حول استعمال البابا فرنسيس كلمة "إبادة" لوصف المجازر التي ألحقها العثمانيون بالأرمن خلال الحرب العالمية الأولى، بحسب تقارير تلفزيونية.
وقالت قنوات ان تي في وسي ان ان تورك إنه تم استدعاد مبعوث الفاتيكان إلى وزارة الخارجية في أنقرة من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وبحسب وسائل إعلام تركية، فان بيانا رسميا سيصدر لاحقا عن الوزارة.
وكان البابا فرنسيس وصف اليوم الأحد مجازر 1915 بأنها "أول إبادة في القرن العشرين"، وذلك أثناء قداس في روما بحضور بطريرك كيليكيا للأرمن الكاثوليك نرسيس بدروس التاسع عشر تارموني ورئيس أرمينيا سيرج سركيسيان.
ويقول الأرمن إن 1,5 مليون أرمني قتلوا بشكل منهجي في نهاية عهد الامبراطورية العثمانية. ويقر مؤرخون من أكثر من عشرين بلدا بينها فرنسا وروسيا بحدوث إبادة.
وتقول تركيا إن الأمر يتعلق بحرب أهلية رافقتها مجاعة قتل فيها نصف مليون أرمني ونصف مليون تركي.

وكان رجب طيب أردوغان قدم في 2014 للمرة الأولى تعازيه للأرمن.-(ا ف ب)

التعليق