عاصفة الحزم: قصف كهوف تحولت لمركز عمليات للحوثيين

تم نشره في الأحد 12 نيسان / أبريل 2015. 07:11 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 12 نيسان / أبريل 2015. 07:12 مـساءً
  • الناطق الرسمي باسم عاصفة الحزم، العميد الركن أحمد عسيري

الرياض - قال الناطق الرسمي باسم عاصفة الحزم العميد ركن أحمد عسيري في المؤتمر الصحافي اليومي في الرياض "نشيد بجهود قبائل اليمن التي دعمت الشرعية ورفضت الانقلاب، إذ هناك تفاعل كبير منهم مع التحالف". مؤكداً  وصول 3 طائرات تابعة للصليب الأحمر محملة بمواد إغاثية.
وأوضح أنه "تم استهداف مناطق تخزين وقود تابعة للحوثيين، وكهوف تستخدمها الميليشيات مراكز عمليات، وميليشيات الحوثي وصالح المتحصنين في معسكرات الجيش، ومعسكرات جيش في تعز وصنعاء استولي عليها، وأيضاً مستودع آليات عسكرية تابع للحوثيين". مؤكداً العمل على منع ميليشيات الحوثي من الاستفادة بمعسكرات الجيش.
وأكد أن ميليشيات الحوثي حاولت السيطرة على مطار صعدة فتم استهدافها، بينما أحبطت المقاومة الشعبية عمليات ميليشيات الحوثي في عدن. لافتاً إلى أن الميليشيات تحاول جر المعركة إلى الحدود السعودية. كاشفاً في الوقت ذاته عن اشتباك مع عناصر حوثية في قطاع نجران السعودي أمس.
وشدد على أن عمليات الحوثيين قرب الحدود محاولة يائسة لتخفيف الضغط، والقوات السعودية على الحدود تتوخى الحذر لتجنب سقوط مدنيين. موضحاً أنه لا يستبعد أن تستخدم ميليشيات الحوثي أسلحة محرمة دولياً. - العربية نت

التعليق