بينلوبي: ريادية تؤسس شركة تترجم البحث العلمي إلى صناعات حيوية

تم نشره في الأحد 12 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • بينلوبي شهاب من الشركة الأردنية لمضادات الأجسام (مونوجو) عن فئة "الريادي الواعد - (تصوير: أسامة الرفاعي)

حلا أبوتايه

عمان - تمكنت بينلوبي شهاب، مديرة عام شركة الشركة الأردنية لإنتاج الأجسام المضادة، من حجز اسم لها ضمن القائمة النهائية لجائزة رواد الأعمال للعام 2014.
فشركة مونوجو، والتي تأسست في العام 2005، تنطلق من فكرة ترجمة البحث العلمي إلى اقتصاد؛ حيث تسعى الشركة إلى تحويل المخرجات البحثية للعلماء والمبدعين والباحثين الأردنيين إلى تكنولوجيا حيوية ثم إلى صناعة بالتعاون مع المعاهد ومراكز الأبحاث في جامعة كامبردج.
ويرتكز مجال عمل الشركة على استخدام التكنولوجيا الحيوية، باعتبارها نظاما للتعامل مع الكائنات الحيوية (كائنات دقيقة، نباتات، حيوانات) من أجل الاستفادة منها صناعيا وزراعيا، وبالتالي اقتصاديا، عبر تحسين خواصها وصفاتها الوراثية، بهدف معالجة الأمراض الوراثية عن طريق استخدام هذه التقنية في نقل وتعديل الجينات، بالإضافة الى انتاج أجسام مضادة تشخيصية وعلاجية للكشف عن الامراض، وأدوية أخرى حسب صفات الفرد الخاصة به بدون أي أعراض جانبية كون ردود الفعل تجاه الدواء الواحد تختلف من انسان لآخر.
وتشير مديرة الشركة، بينلوبي ، إلى أن الشركة بدأت بعمل الأبحاث حتى تمكنت في العام 2010 من ابتكار أول منتج لعلاج حب الشباب من حليب الجمل، فحصلت الشركة على براءة اختراع في هذا الدواء الذي لاقى رواجا واسعا في أميركا.
وحصلت الشركة كذلك على براءات اختراع أخرى من خلال دواء مستخلص من الأجسام المضادة للجمل لجرثومة المعدة، وجهاز تشخيص السكري التراكمي بتكنولوجيا حديثة.
وتعترف بينلوبي أن منتجات الأدوية سوقت أولا في الأسواق الأوروبية، بالإضافة إلى أميركا، مستثنية بذلك السوق الأردني والعربي، وذلك لعدم ثقة الأردنيين بالمنتج المحلي، وما سيترتب على ذلك من إحباط لفريق العمل والباحثين.
بيد أن بينلوبي تقول "أننا بعد أن أثبتنا نجاحنا في الأسواق الأجنبية، فسنقوم بتسويق أدويتنا في السوق المحلية خلال شهر حزيران (يونيو)، مشيرة إلى أن المواطن بعد أن يعلم أن منتجاتنا تسوق في اميركا فإنه سيثق بمنتجات الشركة".
وتتحدث بينلوبي عن الصعوبات التي واجهتها في البداية فعدم الوعي بفكرة المنتجات وصعوبات التمويل والتسويق كانا تحديين كافيين للتخوف من نجاح المشروع.
بينلوبي، الأم لأربعة أبناء والتي استطاعت إثبات نفسها كمديرة لشركة جعلت منها رائدة أعمال، تنصح الفتيات بالبحث عن القدرات الكامنة لديهن وتسخيرها لعمل بصمة لهن في مجال الأعمال.
وحول ما تعنيه جائزة رواد الأعمال لها، تقول بينلوبي إن التسويق للشركة كان السبب وراء المشاركة في الجائزة ولتكون قدوة لغيرها من السيدات.
وعن خططها المستقبلية، تؤكد بينلوبي أن الشركة بعد أن حققت عائدات كبيرة تسعى لتحقيق أرباح تعود بالنفع على الاقتصاد الوطني، كما تتجه الشركة لتكون عالمية ببصمة أردنية.

hala.abutaieh@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تبارك الله (يوسف الديريه)

    الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015.
    ما شاء الله تبارك الله ،و،فق الله خطاكم الى الخير
  • »الله يوفقك (ابو العز)

    الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015.
    بسم الله وما شاء الله ربي يجعل التمام على خير

    ابدعتي في ترجمة البحث العلمي الى اقتصاد
  • »فخامة الاسم تكفي (ابو يزن)

    الاثنين 13 نيسان / أبريل 2015.
    عيوننا معكي ونفخر بانجازاتك
  • »فخورون بكم (محمد الاحمد)

    الاثنين 13 نيسان / أبريل 2015.
    دائماً ما تفاجئنا هذه الام العربية الرائدة الماجدة بالتقدم في شتى الميادين ليبقى اسم العرب موجود ولو انه ضعيف ولكن بكم سنكبر ونصنع وننتج من أعماقنا نتمنى لك التقدم على الصعيد العالمي
  • »متميزة ومبدعه (Ala)

    الاثنين 13 نيسان / أبريل 2015.
    أتمنى لك دوام التميز والإبداع وان تكون شركتكم بمنتجاتها رقم ١ بالعالم