الحكومة تدرس طلب البترول الوطنية رفع سعرها من الغاز الطبيعي

تم نشره في الاثنين 13 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • آلية تعمل في حقل الريشة - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- قال وزير الطاقة والثروة المعدنية، الدكتور ابراهيم سيف، ان الحكومة تنتظر من شركة البترول الوطنية تصورا لخمس سنوات مقبلة قبل الموافقة على زيادة سعر الغاز الطبيعي الذي تشتريه من انتاجها في حقل الريشة.
جاء ذلك خلال جلسة حوارية عقدتها كتلة مبادرة النيابية بداية الأسبوع الحالي وفي رد على استفسارات تتعلق بطلب تقدمت به شركة البترول إلى الحكومة من اجل الموافقة على زيادة سعر الغاز الطبيعي الذي تبيعه لشركة الكهرباء الوطنية والتي تشتري كامل هذا الانتاج.
وقال الوزير ان الشركة وعدت بأن تزود الحكومة بردها واقتراحاتها التطويرية في حال زيادة ايراداتها من رفع سعر البيع خلال شهر غير ان هذا الشهر لم ينقض بعد، وفقا لسيف.
ويبلغ السعر الحالي لبيع الغاز المنتج من قبل"البترول الوطنية" 50 فلسا لكل متر مكعب بما يعادل 2.3 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، فيما يبلغ السعر الذي تسدده الحكومة لقاء الغاز المصري 5.83 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.
وبحسب مصادر الشركة، فإنها تخطط لزيادة انتاج الغاز الطبيعي من حقل الريشة في الشمال الشرقي من المملكة ليصل الى 17 مليون قدم مكعب يوميا، بدلا من 14 مليون قدم مكعب يوميا.
يشار إلى ان انتاج الشركة تراجع العام الماضي لعدة اسباب منها استنزاف الانتاج من الآبار الحالية وعدم حفر آبار جديدة خلال السنوات الماضية والاعطال المتكررة على الضواغط الغازية.
وبحسب ارقام الشركة، تراجعت كميات الغاز المنتجة العام الماضي  نحو 4.617 مليار قدم مكعب مقارنة مع نحو 5.332 مليار قدم مكعب العام 2013 وبانخفاض نسبته نحو 13.4 %.
كما تسعى الشركة للاستفادة من مخصصاتها من المنحة الخليجية، وقيمتها 22 مليون دولار، لصيانة كساراتها واصلاح الآبار واعادة الدخول في آبار محفورة سابقا لزيادة الانتاج ، بالاضافة إلى تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع حقل الصفاوي.
وبينت المعلومات ان الشركة ستعمل على الاستثمار في استكشاف منطقة الصفاوي بعد قيامها بالتركيز خلال العام الماضي على عمل نسخ ضوئي للمعلومات الفنية لمنطقة الصفاوي، والقيام باعادة دراسة المعلومات الفنية الجيولوجية والجيوفيزيائية لتنفيذ برنامج اعادة الدخول في آبار محفورة سابقا. وبلغت قيمة صافي ايراد الغاز خلال العام 2014 بنحو 6.633 مليون دينار، وبربح بلغ نحو 1.178 مليون دينار، وترتبت على هذه الارباح ضريبة دخل بلغت نحو 170 الف دينار فيما بلغ صافي الارباح خلال نفس العام نحو 1.008 مليون دينار وذلك وفقا للنتائج السنوية للشركة.
كما انهت الشركة أعمال التسليم التي تتعلق ببرنامح الاستكشاف والتقييم على ان يتم نقل حصة شركة bp في الامتياز بعد انسحابها من الاتفاقية التي تربطها معها دون اي مقابل  حيث انسحبت bp  انسحبت من هذه الاتفاقية بداية عام 2014 مبينة انذلك ان المشروع غير مجد اقتصاديا بالنسبة لها.

reham.zedan@alghad.jo

@rihamZeidan

التعليق