سباق الامتار الاخيرة في دوري المناصير للمحترفين يفرض مزيدا من الاثارة

الوحدات يهرول نحو اللقب والرمثا والجزيرة يواصلان هدر النقاط

تم نشره في الاثنين 13 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • لاعب الوحدات منذر أبوعمارة يشق طريقه نحو مرمى البقعة - (تصوير: جهاد النجار)
  • لاعبو فريق الرمثا يحتجون على قرار الحكم احمد يعقوب - (الغد)
  • لاعب ذات راس شريف النوايشة يتجاوز لاعبي اتحاد الرمثا - (الغد)

تيسير محمود العميري

عمان - سرّع فريق الوحدات من خطواته نحو منصة التتويج للظفر بلقب دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم للعام الثاني على التوالي وللمرة الرابعة عشرة في تاريخه، بعد أن وسع فارق الصدارة إلى سبع نقاط مع اقرب مطارديه الرمثا، بعد أن ضرب الوحدات بقوة للاسبوع الثاني على التوالي وحقق فوزا كبيرا على البقعة بنتيجة 3-0، رفع من خلاله رصيده إلى 40 نقطة في ختام الاسبوع الثامن عشر من الدوري.
وفي المقابل واصل الرمثا مسلسل التفريط بالنقاط في مرحلة الاياب، وأفلت من الخسارة في الثواني الاخيرة بعد أن ادرك التعادل مع شباب الأردن بنتيجة 2-2، ليرفع رصيده إلى 33 نقطة فيما اصبح رصيد شباب الأردن 16 نقطة.
وحافظ فريق الجزيرة على المركز الثالث رافعا رصيده إلى 31 نقطة، بعد أن واصل هدر النقاط هو الآخر، وخرج متعادلا 0-0 مع نظيره الفيصلي في سيناريو تكرر في الجولات الثلاث الاخيرة للجزيرة، بينما اصبح رصيد الفيصلي 21 نقطة وبقي ثامنا.
وبفوزه على اتحاد الرمثا 1-0 رفع فريق ذات راس رصيده إلى 29 نقطة وقفز إلى المركز الرابع، وبات يحلم بالمنافسة حاله حال الجزيرة والصريح على الوصافة او المركز الثالث، بينما بات اتحاد الرمثا يستعد لحزم حقائبه والعودة إلى الدرجة الأولى بانتظار الاعلان الرسمي في الجولة المقبلة، بعد أن توقف رصيده عند 5 نقاط.
وتراجع الصريح إلى المركز الخامس برصيد 27 نقطة عقب خسارته أمام المنشية 1-2، ليتقدم المنشية إلى المركز التاسع رافعا رصيده إلى 18 نقطة.
وانتزع فريق الأهلي المركز السادس من نظيره الحسين إربد الذي تراجع سابعا بعد أن غلبه 1-0، حيث اصبح رصيد الأهلي 26 نقطة مقابل 24 نقطة للحسين اربد.
كأس الدوري في "طلوع المصدار"
يرى انصار فريق الوحدات بأن كأس الدوري بات قريبا من مقر ناديهم بعد أن وصل إلى "طلوع المصدار"، بانتظار "دفشة" بسيطة توصله إلى حيث سيستقر إلى جانب بقية الكؤوس التي تملأ خزائن النادي.
الوحدات بات يدرك جيدا أن سباق الامتار الاخيرة محفوف بالمخاطر، لاسيما وأنه سيواجه أربعة فرق قوية وعنيدة وهي تباعا: الفيصلي والجزيرة وذات راس والرمثا، واذا كان الفيصلي يحاول الابتعاد رسميا عن "حسابات الهبوط"، فان الفرق الثلاثة الاخرى اما أنها تنافسه على اللقب او تحاول الحصول على أحد المركزين التاليين للأول.
الوحدات يحتاج رسميا إلى ست نقاط فقط ليتوج رسميا باللقب، وهذا يعني أنه بحاجة إلى فوزين أو فوز وثلاث حالات تعادل في المباريات الأربع المقبلة، وربما يحتاج إلى اقل من ذلك طبقا لنتائج منافسيه الآخرين، ويدرك الوحدات أنه لا شيء مضمونا حتى الآن، وله في ما حصل معه قبل بضعة مواسم عبرة، عندما ظن أن اللقب بات في متناول اليد فكان لشباب الأردن رأي آخر عندما حول مساره إلى عرين الفيصلي آنذاك.
من هنا يبدو الصراع شرسا على اللقب في الجولات الاخيرة وإن كان الوحدات اقرب الفرق لتحقيق مراده.
الرمثا سيخوض أربع مباريات تباعا مع فرق البقعة والفيصلي والجزيرة والوحدات، بينما سيتواجه الجزيرة مع فرق ذات راس والوحدات والرمثا والصريح، وكل ذلك باعتقادي يمنح الوحدات الافضلية والانتظار إلى حين الموعد الرسمي للتتويج بأغلى القاب الموسم، لأن بقية الفرق تدرك جيدا صعوبة المهمة وليس استحالتها، كما أنها ستتصارع بضراوة على المركزين الثاني والثالث طمعا بالجوائز المالية والمشاركة الآسيوية.
صراع شديد لتجنب الهبوط
صراع الهبوط لا يقل ضراوة عن صراع اللقب، والجولات الأربع المقبلة ستحدد رسميا هوية الفريقين المغادرين لـ"قطار المحترفين"، وإن كان اتحاد الرمثا "5 نقاط" أول الفريقين لكنه ما يزال يتمسك بـ"قشة" يراها كثيرون "سرابا"، لكن هوية الفريق الثاني ما تزال غامضة وإن كانت أربعة فرق تخشى على نفسها ذلك المصير المحزن، ولكن بنسب متفاوتة طبقا لتفاوت رصيدها.
فريق شباب الأردن يملك 16 نقطة، وله أربع مباريات متبقية أمام فرق الصريح والأهلي واتحاد الرمثا والحسين إربد، اما البقعة فله 17 نقطة وسيواجه فرق: الرمثا والصريح والأهلي واتحاد الرمثا، والمنشية يملك 18 نقطة وسيواجه فرق الأهلي واتحاد الرمثا والحسين إربد وذات راس، بينما يملك الفيصلي 21 نقطة وسيلعب مع فرق الوحدات والرمثا والصريح والأهلي، علما بأن اتحاد الرمثا سيواجه فرق الحسين إربد والمنشية وشباب الأردن والبقعة، ولذلك تبدو المباريات بين الفرق المهددة بالهبوط ذات حسابات مختلفة والفوز فيها يشكل انتصارا مزدوجا.
جولة عنوانها "الديربي"
الجولة التاسعة عشرة التي ستقام أيام الجمعة والسبت والاحد المقبلة، تبدو مهمة للغاية إن لم تكن مصيرية بالنسبة للفرق المتنازعة على اللقب او التي تحاول الافلات من شبح الهبوط قبل أن يلحق احدها بفريق اتحاد الرمثا، بعد أن صعد بدلا منهما فريقا كفرسوم والاصالة اعتبارا من الموسم المقبل.
"ديربي الكرة الأردنية" والذي عادة ما يجمع بين فريقي الفيصلي والوحدات، سيأتي هذه المرة بحسابات مختلفة عما كان عليه الحال في معظم المرات السابقة... فالوحدات يتقدم على الفيصلي بفارق 19 نقطة و24 هدفا، وبطموح متباين بين رغبة في التتويج وآخر في المحافظة على مكانه بين المحترفين.
لذلك تبدو هذه المباراة في الواجهة من حيث عراقتها وتأثيرها النفسي على الفريقين، وتبرز كواحدة من أهم مباريات الجولة المقبلة، لكن بقية المباريات لا تقل أهمية، حيث سيلتقي شباب الأردن مع الصريح والبقعة مع الرمثا وذات راس مع الجزيرة والحسين إربد مع اتحاد الرمثا والمنشية مع الأهلي.
الخالدي يحتفظ بصدارة الهدافين
احتفظ مهاجم فريق الرمثا راكان الخالدي بصدارة الهدافين برصيد 9 اهداف، متقدما بفارق هدفين عن لاعبي الوحدات محمود زعترة والحاج مالك ولاعب الصريح ايمانويل، وتاليا ترتيب الهدافين.
- 9 اهداف: راكان الخالدي "الرمثا".
- 7 اهداف: محمود زعترة والحاج مالك "الوحدات"، ايمانويل "الصريح".
- 6 اهداف: معتز صالحاني "ذات راس".
- 5 اهداف: فيدرون "الحسين إربد"، منذر أبو عمارة "الوحدات".
- 4 أهداف: حمزة البدارنة وانس حجي "الحسين إربد"، لؤي عمران "الجزيرة"، يزن شاتي "البقعة"، شريف النوايشة "ذات راس"، وابراهيم جوابرة "الأهلي".
- 3 اهداف: هاني الطيار "الفيصلي"، عدي خضر محمد العلاونة "شباب الأردن"، محمد ناجي "البقعة"، يزن ثلجي "الأهلي"، يوسف الرواشدة ومحمود البصول وسعيد مرجان "الرمثا"، احمد الشقران "اتحاد الرمثا"، محمود شلباية "الوحدات".
- هدفان: احمد الياس وعبداللطيف البهداري ورجائي عايد "الوحدات"، احمد سمير ورائد النواطير وبرانكو وعامر أبو هضيب "الجزيرة"، محمد خير وعثماني "اتحاد الرمثا"، بهاء الدين الكسواني واحمد الحوراني ويونس بلتهام ومحمد أبو زريق وخالد العسولي "المنشية"، رضوان الشطناوي وعبدالرؤوف الروابدة وايمن أبو فارس وعمر عثامنة "الصريح"، أدمير واسامة أبو طعيمة "الحسين اربد"، خالد أبورياش "شباب الأردن"، فهد يوسف واحمد عبدالحليم "ذات راس"، علي صالح وسعد عبدالعاطي "البقعة"، عمر غازي ولاسانا "الرمثا"، جيان ميشيل وديالو "الفيصلي"، ومحمد الرفاعي وزيد جابر "الأهلي".
- هدف: احمد أبو كبير ومنذر رجا وبهاء فيصل ولاعب شباب الأردن دينيس بالخطأ "الوحدات"، بهاء عبدالرحمن ومهند المحارمة "الفيصلي"، عبدالهادي المحارمة ويوسف أبو عواد وصالح الجوهري ومهند خير الله وجهاد الباعور "الجزيرة"، مراد ذيابات وصدام شهابات ووليد زياد ولاعب شباب الأردن زكي أبو الهيجاء بالخطأ "الصريح"، علي ياسر وعدنان عدوس ويوسف الشبول "البقعة"، جهاد الشعار وعمر الشلوح "ذات راس"، رامي سمارة وسالم السلامي ودان اجانيت "الرمثا"، قيس العتيبي ومحمد عواقلة ومحمود مرضي ومحمد عفا وسائد الشقران وماجد الحاج "اتحاد الرمثا"، حسن المساعيد وعدي شديفات وأشرف المساعيد ومالك البرغوثي ونهار شديفات واحمد الحوراني "المنشية"، احمد ادريس ووعد الشقران واحمد الشرمان "الحسين إربد"، عدي زهران واحمد جاسر ودينيس "شباب الأردن"، محمد عاصي ومحمود موافي والمحترف تي وسالم العجالين وماركوس ويزن دهشان "الأهلي".
12 هدفا في الاسبوع 18
تم تسجيل 12 هدفا في الاسبوع الثامن عشر، ليرتفع بذلك عدد الاهداف المسجلة في 108 مباريات الى 212 هدفا.
3 ركلات جزاء
تم احتساب 3 ركلات جزاء في الجولة الماضية الاولى اخفق في تنفيذها لاعب الحسين اربد عمار الشرمان وجاءت الكرة بجانب مرمى الأهلي، فيما سجل زيد جابر هدف الفوز للأهلي، كما سجل لاعب الصريح ايمانويل في مرمى المنشية، وبذلك يرتفع عدد ركلات الجزاء المحتسبة إلى 26 ركلة نفذت 19 منها بنجاح.
حالة طرد
تم اشهار بطاقة حمراء للاعب الحسين إربد احمد ادريس لاحتجاجه على قرار الحكم طارق الدردور في الجولة الماضية، وبذلك يرتفع عدد حالات الطرد إلى 19 حالة.
4 انتصارات وتعادلان
تم تحقيق الفوز في 4 مباريات مقابل حالتي تعادل، وبذلك يرتفع عدد حالات الفوز الى 71 انتصارا مقابل 37 تعادلا منها 19 من دون اهداف.
ارقام وكلام من الدوري
- فريق الوحدات أكمل عقد دزينة من الانتصارات، ليكون بذلك أكثر فريق تذوق حلاوة الفوز.
- يملك فريق الوحدات قوة هجومية ضاربة حيث سجل العدد الأكبر من الاهداف "30 هدفا" بمعدل 1.66 هدف في المباراة، بينما يعد الفيصلي الاضعف هجوما حيث سجل 10 اهداف فقط بمعدل 0.55 هدف في المباراة.
- ما يزال فريق الوحدات الاقوى دفاعا بعد أن دخل مرماه 7 اهداف بمعدل 0.38 هدف في المباراة، بينما يعد دفاع اتحاد الرمثا الاضعف بعد أن دخل مرماه 30 هدفا بمعدل 1.66 هدف في المباراة
- يعد فريق الفيصلي الأكثر تعادلا "9 مرات"، بينما تعادل الصريح في 3 مباريات.
- يعد فريق الوحدات اقل الفرق خسارة، حيث خسر مرتين وخلال مرحلة الاياب، بينما خسر فريق اتحاد الرمثا 13 مرة.
- فريق الفيصلي حقق التعادل للمرة الخامسة إيابا وللمرة السادسة يتعادل من دون اهداف من اصل تسع حالات تعادل... بالمناسبة الفيصلي لم يسجل أي هدف في عشر مباريات من اصل ثمانية عشر مباراة.
- فريق الجزيرة وبعد أن حقق أربعة انتصارات متتالية، تعرض لنكسة فتعادل في المباريات الثلاث اللاحقة.
- الهدف الذي سجله مهاجم الوحدات الحاج مالك يعد من اجمل اهداف الدوري، بعد أن استقبلها في وضع طائر وسجل منها هدف السبق.
- ارتدى لاعبو ذات راس قمصانا بيضاء ولاعبو اتحاد الرمثا قمصانا خضراء في الشوط الأول، وبفعل تساقط الامطار استبدل اللاعبون قمصانهم في الشوط الثاني فارتدى لاعبو ذات راس قمصانا زرقاء ولاعبو اتحاد الرمثا قمصانا بيضاء.
- يملك فريق الوحدات افضل فارق اهداف "+23 هدفا"، بعكس اتحاد الرمثا الذي يملك اقلها "-17 هدفا".
- فريق الحسين إربد هو الوحيد الذي حقق نفس العدد من الانتصارات والتعادل والخسارة "6 مرات".
- فريقا الحسين إربد والأهلي بلغ ميزانهما التهديفي "صفر"، بعد أن سجل كل منهما اهدافا تساوي عدد الاهداف التي دخلت مرماه.
- المباريات التي يتم بثها من ستاد الأمير هاشم، لا يتم وضع توقيتها او نتيجتها على الشاشة.. ملاحظة تتكرر أمام التلفزيون الأردني.
نتائج مباريات الاسبوع الثامن عشر
- الجزيرة * الفيصلي 0-0.
- الوحدات * البقعة 3-0، سجلها الحاج مالك 2 ومنذر أبو عمارة.
- ذات راس * اتحاد الرمثا 1-0 سجله معتز صالحاني.
- شباب الأردن * الرمثا 2-2، سجل للشباب خالد أبورياش ومحمد العلاونة وللرمثا لاسانا وسعيد مرجان.
- الأهلي * الحسين إربد 1-0، سجله زيد جابر.
- المنشية * الصريح 2-1، سجل للمنشية نهار شديفات وخالد العسولي وللصريح ايمانويل.
مواعيد مباريات الاسبوع التاسع عشر
- شباب الأردن * الصريح، الجمعة 17-4، ستاد البتراء، الساعة 5 مساء.
- البقعة * الرمثا، الجمعة 17-4، ستاد الملك عبدالله الثاني، الساعة 7 مساء.
- ذات راس * الجزيرة، السبت 18-4، ستاد الأمير فيصل، الساعة 5 مساء.
- الحسين إربد * اتحاد الرمثا، السبت 18-4، ستاد الحسن، الساعة 5 مساء.
- المنشية * الأهلي، السبت 18-4، ستاد الأمير محمد، الساعة 7 مساء.
- الفيصلي * الوحدات، الاحد 19-4، ستاد الأمير محمد، الساعة 7 مساء.


[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الوحدات ولتصنع على عيني (اربداوي)

    الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015.
    الوحدات سيتوج بالدوري وربما بالكأس كيف لا ويتم ايقاف الدوري ليشارك في البطولة الاسيوية كيف لا و9 من لاعبيه يتم اعدادهم بالمنتخب الاولمبي وبقية اللاعبين في المنتخب الاول وبعد كل هذا الوحدات يهرول نحو القمة اعتقد اننا جميعاً ندفع الوحدات نحو القمة مبروووك
  • »المارد الاخضر (عدنان عقيل)

    الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015.
    لنعترف أن الوحدات هو سيد هذا الزمان هو في
    طابق وبقية الانديه في طابق
  • »الدوري اخضضضضضضر (قاسم)

    الثلاثاء 14 نيسان / أبريل 2015.
    لا يهم عندي من يهبط المهم والأهم أن الأخضر يظفر بالدوري وان شاء الله سيفوز بس مباريات القادمه وآسيا ايضا