المفرق: 65 مدرسة مستأجرة بالبادية الشمالية الغربية تعمق من مشكلة الاكتظاظ

تم نشره في الخميس 16 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً

حسين الزيود

 
المفرق – تعمق 65 مدرسة مستأجرة في مديرية التربية والتعليم للواء البادية الشمالية الغربية، من مشكلة اكتظاظ الطلبة، نتيجة التواجد السوري في المناطق التابعة للمديرية، وذلك بسبب ضيق مساحات غرفها الصفية.
ويرى أولياء أمور أن المدارس المستأجرة تفتقر إلى المستلزمات والساحات والمختبرات، الأمر الذي أدى إلى إخلال في البيئة التعليمية وتأثير ذلك على تحصيل الطلبة، في وقت تسعى وزارة التربية والتعليم إلى تنفيذ مشاريع أبنية مدرسية وإضافة غرف صفية بكلف فاقت مليوني دينار.
وقال خلف شتيوي من منطقة جابر السرحان إن منطقته يتواجد فيها مدرستان مستأجرتان لا تحققان متطلبات العملية التعليمية، لافتا إلى أن غالبية المدارس المستأجرة تفتقر لكافة معايير وشروط العملية التربوية.
ويعلل ذلك بسبب تصميم المباني المدرسية المستأجرة كمساكن في الأصل، حيث تفتقر إلى المساحات الكبيرة التي تعيق توفير ساحة مدرسية، فضلا عن بناء غرف ضيقة بمساحات تختلف عن مساحة الغرف التي تعود ملكيتها لوزارة التربية والتعليم وسوء التهوية وعدم توفر المختبرات الحاسوبية أو العلمية.
وطالب سكان بضرورة العمل على التخلص من المباني المدرسية المستأجرة والاستعاضة عنها بمبان تنفذها وزارة التربية لما في ذلك من مصلحة للطلبة، لافتين إلى أن طلبة الصفوف الأساسية غالبا ما يكونون ضمن المدارس المستأجرة ما يعني حرمانهم من خدمات مختبرات الحاسوب والعلوم.
وطالبوا بضرورة فصل الذكور عن الإناث في المرحلة الأساسية باعتبار أن ذلك يتطلب تنفيذ مدارس تساعد على التخلص من المدارس المستأجرة ، مشيرين إلى سلبيات المدارس المستأجرة من حيث عدم توفير الدورات الصحية الملائمة ضمن مبانيها.
وقال مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية الدكتور صايل الخريشا، إن مديريته تضم 152 مدرسة من بينها 65 مدرسة مستأجرة تضم قرابة 30 ألف طالبة وطالبة وقرابة 4 آلاف طالب وطالبة من اللاجئين السوريين، ما دفع بالمديرية إلى فتح مدارس مسائية للطلبة السوريين .
وأشار الخريشا إلى أن وزارة التربية والتعليم نفذت عدة مبان مدرسية جديدة من خلال مشاريع فاقت كلفتها مليوني دينار، حيث تسلمت المديرية هذا العام 3 مدارس جديدة متكاملة وهي مدرسة زملة الطرقي الأساسية المختلطة والتي سيتم تحويلها إلى ثانوية، ونسيبة المازنية الأساسية المختلطة، وحوشا الأساسية المختلطة ، لافتا إلى أن هذه المدارس الجديدة ساهمت بإنهاء مشاكل الاكتظاظ الصفي وعدم توفر البيئة التعليمية باعتبار أن هذه المدارس نموذجية.
وأكد أن مشاريع وزارة التربية والتعليم تشمل كذلك إضافات غرف صفية جديدة ، حيث تم إضافة 4 غرف صفية في مدرسة الخالدية الثانوية للبنين و 4 غرف صفية في مدرسة حوشا الثانوية للبنين و 6 غرف في مدرسة جابر السرحان، موضحا أن مدرسة الرابية قيد الاستلام وهي مدرسة متكاملة، فضلا عن وجود مشاريع قيد الدراسة تشمل مبنى متكاملا في حي السهل بالخالدية ومبنى في منشية السلطة و غرف صفية في الخناصري والمبروكة.
ويتبع مديرية تربية البادية الشمالية الغربية مدارس مخيم الزعتري البالغة 12 مدرسة تضم قرابة 19 ألف طالب وطالبة من اللاجئين السوريين، بحسب الخريشا.

[email protected]

@husseinalzuod

التعليق