مرض غامض يودي بحياة 18 شخصا في نيجيريا

تم نشره في الاثنين 20 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

لاغوس- أعلن مسؤول نيجيري أن مرضا "غامضا" ظهر قبل أسبوع أدى إلى وفاة 18 شخصا بسرعة في جنوب غرب نيجيريا.
وقال دايو اديانجو مسؤول إدارة الصحة في ولاية اوندو "إن 23 شخصا أصيبوا بهذا المرض وسجلت وفاة 18 منهم".
وصرح كايودي اكينمادي الناطق باسم ولاية اوندو، في اتصال هاتفي، أن هذا "المرض الغامض" ظهر "مطلع الأسبوع الماضي في مدينة اودي ايريلي".
وأعراض هذا المرض هي آلام في الرأس وفقدان الوعي واضطرابات في البصر تليها الوفاة بعد 24 ساعة.
وقال الناطق إن التحاليل التي أجريت حتى الآن تشير إلى أنه قد يكون مرضا ناجما عن فيروس أو ربما ايبولا.
وأدت الحمى النزفية التي يسببها ايبولا إلى وفاة عشرة آلاف و600 شخص خصوصا، في ثلاث دول أفريقية هي ليبيريا وسيراليون وغينيا منذ مطلع 2014، لكنه لم يصل الى نيجيريا.
وقال الناطق باسم ولاية اوندو، إن خبراء من منظمة الصحة العالمية ووزراة الصحة النيجيرية وشركاء آخرين وصلوا إلى مدينة اودي ايريلي لمنع انتشار المرض.
وأضاف "ان أول أربعة أشخاص أصيبوا بهذا المرض الغامض بين الأحد والاثنين توفوا في الساعات الـ24 التي تلت ظهور أعراضه".
وأكد اكينمادي أنه "بمعزل عن المصابين الذين سجلوا لم نجد أي إصابة أخرى في الساعات الـ72 الماضية ولم يدخل أي مريض يعاني من هذه الأعراض إلى المستشفى ولم تسجل أي إصابة خارج هذه المدينة".
وأكدت منظمة الصحة العالمية الأعراض، وقالت إن المعلومات المتوفرة لديها تتحدث عن "14 إصابة توفي منهم 12 شخصا".
وأضاف ناطق باسم هذه الوكالة التابعة للأمم المتحدة، أن عينات من إفرازات جسدية أرسلت أول من أمس إلى المستشفى الجامعي في لاغوس والتحاليل جارية.-(أ ف ب)

التعليق