إرنست ويونغ "EY" تشارك في ندوة بعنوان "المواءمة بين برامج كلية الأعمال ومتطلبات سوق العمل"

تم نشره في الاثنين 20 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً

عمان- شاركت شركة إرنست ويونغ “EY” الأردن، في ندوة أقيمت في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تحت عنوان “المواءمة بين برامج كلية الأعمال ومتطلبات سوق العمل”، بتنظيم من كلية الملك طلال للأعمال والتكنولوجيا ورؤساء الأقسام وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة، وتحت رعاية رئيس الجامعة الدكتور مشهور الرفاعي، وعدد من شركات القطاع الخاص المعنية بدعم قطاع التعليم الجامعي في المملكة.
هدفت الندوة إلى تنمية وتطوير مهارات الخريجين بما يتلاءم مع متطلبات سوق العمل وبما يمكنهم من تلبية احتياجاته. وقد شارك محمد الكركي، الشريك في “EY” الأردن كمتحدث في هذه الندوة، مسلّطاً الضوء على اهتمام “EY” الأردن بدعم قطاع التعليم وتأهيل الخريجين لمواكبة التطورات الاقتصادية والمتلاحقة والمتزايدة، كونهم يشكلون عاملاً أساسياً في بناء الاقتصاد المحلي. كذلك شكر الكركي لكلية الملك طلال للأعمال والتكنولوجيا سعيها لرفد مجتمع الأعمال محلياً وإقليمياً بخريجين مؤهلين يمتلكون المعرفة والعلم اللازمين، وثمّن اهتمامها بتوفير فرص تدريبية للطلبة وربط المواضيع العلمية بأمثلة واقعية.وخلال الندوة، قدمت شركة “EY” الأردن ورقة حول الخطة الدراسية لقسم المحاسبة في كلية الملك طلال للأعمال في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا ومدى مواءمتها مع سوق العمل وطرحها للبحث والتقييم؛ حيث تمّ خلالها عرض المقترحات والتوصيات التي تعدّ بداية لعملية تطوير متواصلة للربط بين كفاءات خريجي الجامعات ومتطلبات السوق. ومن أهم التوصيات التي انبثقت عن هذه الدراسة التركيز على شمولية المواضيع الإدارية والمحاسبية والربط بينها، وتطوير مهارات التحليل والتفكير المنطقي وتوظيف التكنولوجيا في معالجة وتحليل البيانات.

التعليق