مشاورات منفصلة مع الأطراف السوريين في أيار في جنيف

تم نشره في السبت 25 نيسان / أبريل 2015. 12:00 صباحاً

جنيف - أعلنت الأمم المتحدة أمس أن وسيط الأمم المتحدة لسورية الايطالي السويدي ستافان دي ميستورا سيبدأ في الرابع من أيار (مايو) في جنيف "مشاورات منفصلة" مع مختلف أطراف النزاع السوري.
وقال أحمد فوزي المتحدث باسم الأمم المتحدة في لقاء مع صحافيين ان هذه المشاورات المنفصلة التي سيشارك فيها ممثلو او سفراء الاطراف المدعوة وخبراء تستمر بين اربعة وستة اسابيع وستجري في مقر الأمم المتحدة في جنيف.
وأضاف لوكالة فرانس برس أن إيران التي استبعدت من مؤتمرين دوليين حول سوريا نظمتهما الامم المتحدة في 2012 و2014 دعيت الى هذه المشاورات.
ولم تذكر الأمم المتحدة اي تفاصيل عن الأطراف السورية التي دعيت. لكن فوزي اوضح ان المجموعات "الإرهابية" مثل جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية لم تدع الى جنيف.
لكنه اضاف "سيحضر الذين لديهم علاقات معهم" و"يمكنهم الاتصال بهم".
وتابع أن "الدعوات وجهت إلى الاطراف المعنية وفي المقام الاول إلى السوريين وبالتأكيد إلى الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية". وتابع أن دي ميستورا سيلتقي أولا ممثلي السوريين.
 وقال فوزي ان هدف هذه المشاورات هو دراسة الوضع "بعد حوالى ثلاثة اعوام على تبني بيان جنيف" في 30 حزيران(يونيو) 2012.
وبيان جنيف وثيقة وقعتها القوى الكبرى في 30 حزيران (يونيو) 2012 كخطة لتسوية سياسية للنزاع بعد المؤتمر الدولي الاول حول المسألة السورية "جنيف 1".-(ا ف ب)

التعليق