قادة التأمين الإسلامي يختتمون مؤتمر التكافل العالمي

تم نشره في السبت 25 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً

دبي- اختتمت الدورة السنوية العاشرة لمؤتمر التكافل العالمي، بحضور أكثر من 400 شخصية رائدة على المستوى الدولي في مجال التأمين الإسلامي.
حضر هذا الحدث الكبير، الذي عُقد برعاية هيئة مركز دبي المالي العالمي، أبرز صناع القرار الذين يمثلون ما يزيد على 150 مؤسسة دولية وإقليمية، وشهد المؤتمر مناقشات، شارك فيها أكثر من 50 من المتحدثين وقادة الفكر التكافلي المرموقين، تطرقوا لأبرز القضايا التي تواجه قطاع التكافل العالمي في الوقت الراهن، وسبل إعادة صياغة القطاع، بما يتيح تحقيق مزيد من النجاح.
استهل المؤتمر 2015، أعماله رسمياً في الثالث عشر من نيسان (أبريل) الحالي، بكلمة افتتاحية، ألقاها عبد الله محمد العور المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وركز فيها على ضرورة دعم التكافل، كإحدى الركائز القوية للاقتصاد الإسلامي.
وأعقب ذلك مباشرة، جلسات رئيسة خاصة، حضرها إبراهيم عبيد الزعابي، المدير العام لهيئة التأمين، وشيراج شاه الرئيس التنفيذي للشؤون الاستراتيجية وتطوير الأعمال في هيئة مركز دبي المالي العالمي.
وبوصف هيئة مركز دبي المالي العالمي الراعي الرسمي لمؤتمر التكافل العالمي العاشر، بدأ شيراج شاه، المتحدث باسم الهيئة، كلمته بالتأكيد أنّ التمويل الإسلامي يقع في صلب خطة دبي المستقبلية، وأنه جزء لا يتجزأ منها لنمو أعمالها.
وعلى هذا، فإن لدى دبي من الإمكانات ما يؤهلها للاضطلاع بدور عالمي في صناعة التكافل وإعادة التكافل، ما يدعم الأسواق الآسيوية والغربية الساعية نحو تطوير قدرات التمويل الإسلامي الخاصة بها.-(وكالات)

التعليق