الأردن وإسبانيا يوقعان مذكرة لتعزيز التعاون الاقتصادي

تم نشره في الأحد 26 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً

عمان- وقعت الحكومتان الأردنية ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة والتموين والاسبانية ممثلة بوزارة الاقتصاد والتنافسية مذكرة تفاهم أمس الاحد لتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات الاقتصادية.
ووقع الاتفاقية عن الجانب الاردني وزيرة الصناعة والتجارة والتموين المهندسة مها علي وعن الجانب الاسباني وزير الدولة لشؤون التجارة خايمي غارثيا-ليغاث بونثي.
وتنص مذكرة التفاهم على أن يقوم الجانبان بدعم وتشجيع التعاون الثنائي في جميع المجالات بخاصة الاقتصادية بين البلدين ومواصلة تعزيز التعاون من خلال إنشاء اللجنة الاقتصادية الثنائية المشتركة.
ووفقا لمذكرة التفاهم ستقوم اللجنة بتوفير إطار مؤسسي فعال لتطوير العلاقات الاقتصادية الشاملة بين إسبانيا والأردن.
واكدت المهندسة علي تميز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات وسعيهما لتعزيز التعاون الاقتصادي من خلال زيادة التجارة البينية واقامة الاستثمارات وتبادل الخبرات وتعظيم الاستفادة من الفرص المتاحة في الاردن واسبانيا.
ودعت رجال الاعمال الاسبان لاغتنام فرصة وجود بيئة أعمال عصرية في الأردن والاستفادة من المبادرات الحكومية في خلق وإيجاد بيئة ملائمة للمستثمرين والاستفادة من فرص الوصول الى الأسواق المتاحة للمنتجات المصنعة في المملكة للدخول الى أسواق الشركاء التجاريين.
وتم خلال الاجتماع تقديم عرض عن بيئة الاعمال في الاردن وفرص ومجالات الاستثمار والمناطق الصناعية والتي سيتم انشاء المزيد منها في عدد من مناطق المملكة وكذلك البرامج التي تنفذها المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية لدعم القطاعات الاقتصادية وتشجيع الريادة في الاعمال.
من جهته أكد بونثي اهتمام بلاده بتنمية العلاقات الاقتصادية مع الاردن انطلاقا من مذكرة التفاهم التي ستعطي دفعة قوية لزيادة التجارة واقامة الاستثمارات وتبادل الخبرات.-(بترا)

التعليق