عجلون: ملاحقة أصحاب المقالع والمعتدين على الثروة الحرجية

تم نشره في الأحد 26 نيسان / أبريل 2015. 07:58 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 26 نيسان / أبريل 2015. 08:00 مـساءً
  • جانب من اعتداءات سابقة على أشجار حرجية في منطقة ساكب في عجلون -(تصوير: محمد أبو غوش)

عجلون- واصلت مديرية زراعة عجلون من خلال قسم الحراج بالتعاون مع الادارة الملكية لحماية البيئة حملاتها المكثفة على اصحاب المقالع والمحاجر غير المرخصة والمعتدين على الثروة الحرجية في مناطق مختلفة في المحافظة.

وقال محافظ عجلون عبدالله ال خطاب اليوم الاحد، ان الحملة شملت ايضا عددا من اصحاب المقالع الذين يعملون في مناطق حرجية تم تحديدها بالتعاون مع مديرية الحراج التي قامت بإرسال الاجهزة الفنية التي تم تزويدها للمساحين الذين كشفوا على عدد من المواقع المعتدى عليها في المناطق الحرجية من قبل اصحاب المقالع .

وبين انه تم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق المعتدين وتوقيفهم وفرض غرامات التعدي حيث حرر ضبطا حرجيا بقيمة 25 الف دينار بحق المعتدين على محجر راسون بعد التأكد من المحجر الذي يقع ضمن اراضي الحراج باعتبارها مخالفة صريحة.

وقال ان السواد الاعظم من اصحاب المحاجر يعملون دون ترخيص ويقومون بالاعتداء على اراضي الحراج لبيع الحجارة بصورة غير قانونية مبينا انه سيتم زيارة كل المواقع لمنعها من العمل والتأكد من ملكية الاراضي لان هناك قسما كبيرا يعمل ضمن اراضي الحراج التابعة لخزينة الدولة ليصار الى تحرير مخالفات بحقهم لمنع مثل هذه التعديات التي اصبحت تشكل اخطارا على البيئة.

وبين ان الحملة قامت بتحرير ضبوطات بقيمة 100 الف دينار منها 3 ضبوطات في مناطق عنجرة وضبطين في كفرنجة لمقالع معتدية على الحراج وتعمل دون ترخيص وتحرير ضبوطات بحق اصحاب مفاحم في منطقة الصفصافة تعمل دون ترخيص حيث تم مصادرتها بعد موافقة التفتيش من المدعي العام كون المفحمتان بجانب صاحب المنزل الذي يعمل بمفاحم دون ترخيص.

واجد محافظ عجلون ان الحملة ستواصل اعمالها على مدار الساعة للسيطرة على مكرري الاعتداءات لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم مشيدا بتعاون جميع الاجهزة البيئية لمنع مثل هذه الاعتداءات.  (بترا)

التعليق