الفيصلي وشباب الأردن يطلبان نقاط الصريح واتحاد الرمثا

تم نشره في الأربعاء 29 نيسان / أبريل 2015. 11:00 مـساءً
  • فريق الفيصلي لكرة القدم -(أرشيفية- الغد)

عاطف البزور

عمان-  تتواصل يوم غد "الجمعة" مباريات الجولة 21 من دوري المناصير للمحترفين؛ حيث تقام ايضا مباراتان، ففي الساعة السابعة مساء يستضيف شباب الأردن برصيد 20 نقطة على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، نظيره اتحاد الرمثا الهابط برصيد 6 نقاط، والشباب هو الآخر يبحث عن الفوز ولا شيء غيره.
وسيكون فريق الفيصلي برصيد 21 نقطة بالوقت نفسه هو الآخر جاهزا لموقعة الصريح وله 28 نقطة، وحال الفيصلي يشبه حال البقعة والشباب والمنشية، حيث هاجسه الفوز للابتعاد عن دوامة الهبوط.
طوق النجاة والبحث عن موقع متقدم
بعد سنوات من المجد، يجد الفيصلي الذي يحمل الرقم القياسي على صعيد الفوز باللقب نفسه يصارع لأجل البقاء ضمن أندية المحترفين، وهو يتعلق اليوم بحبال ضيفه الصريح، فالفريق المستضيف "الفيصلي"، يبحث عن طوق النجاة في هذه المباراة؛ حيث يرفع شعار الفوز للابتعاد عن مواقع الخطر، والصريح يلعب لتحسين موقعه على سلم الترتيب بعدما أمن نفسه مبكرا، لذلك فإن حساسية المباراة الكبيرة قد تدفع الفريقين الى انتهاج أسلوب حذر في التعامل مع أحداث اللقاء، لكن مع مرور الوقت ينتظر أن يكون فريق الفيصلي، هو المبادر بالتقدم صوب مناطق الصريح الخلفية، وهو رغم عثراته يملك خط وسط قادرا على التحكم بناصية الأمور.
ويشكل بهاء عبدالرحمن وديالو ويوسف النبر ومهدي علامة ومؤيد أبوكشك، المسندين بانطلاقات ظهيري الجنب ياسر الرواشدة ومعن أبوقديس، عمقا استراتيجيا للمهاجم الكاميروني جان ميشيل، ويشكل تقدم علامة والنبر الى جوار ميشيل بتحركاتهم الناضجة خطرا قد يزعج دفاعات الصريح، ويكشف مرمى الحارس خالد العثامنة.
ومن جانبه، يسعى فريق الصريح لمواصلة عروضه القوية وتحقيق الفوز وكسر عقدة التعادل التي لازمته في غالبية المباريات، لكنه سيلجأ الى أسلوب متوازن في التعامل مع أحداث اللقاء، من خلال العمل أولا على احتواء الاندفاع المتوقع لفريق الفيصلي مع البداية، ومن ثم سيكون لثلاثي منطقة العمليات رضوان الشطناوي وأيمن الخالد وصدام الشهابات، دور مزدوج في ربط خطوط الفريق وإمداد الروابدة وايمانويل بالكرات المطلوبة، لاجتياز دفاعات الفيصلي والوصول لمرمى الحارس محمد الشطناوي.
التشكيلتان المتوقعتان
الفيصلي: محمد الشطناوي، محمد خميس، يوسف الاليوسي، يوسف النبر، ديالو، بهاء عبدالرحمن، ياسر الرواشدة، معن أبو قديس، مؤيد أبو كشك، مهدي علامة، جان ميشيل.
الصريح: خالد العثامنة، محمود نزاع، وليد زياد، عماد ذيابات، سليمان العزام، أيمن الخالد، رضوان الشطناوي، صدام الشهابات، عبدالرؤوف الروابدة، عمر عثامنة، ايمانويل.
الهروب من الهبوط وبصمة للذكرى
يسعى فريق شباب الأردن لإحياء آماله في الهروب من شبح الهبوط عبر بوابة اتحاد الرمثا اليوم ورغم الانطلاقة الموفقة للفريق في الأسابيع الأخيرة، إلا أن حظوظه تعرضت لانتكاسة عقب تعادلين بطعم الخسارة أمام الرمثا والأهلي ويلعب اليوم لتحقيق الفوز ولا شيء سواه معتمدا على حرابه الهجومية المتمثلة بخالد ابورياش وعبدالله العطار ومن خلفهما خوسيه ومحمد العلاونة وعصام مبيضين وأنس الجبارات.
وفي المقابل، فإن اتحاد الرمثا يسعى لترك ذكرى طيبة بعد وداعه الحزين وهو يعول على قدرات محمد عفا وأحمد الشقران ومحمد الزعبي وعثماني، وهذا الرباعي يشكل مرتكز اداء الفريق ومحور عملياته الهجومية وهم اذا ما احسنوا التحرك فإن المباراة ستأخذ طابع القوة والندية.
التشكيلتان المتوقعتان
شباب الأردن:  لؤي العمايرة، أحمد ياسر، دينيس، موسى الزعبي، عدي زهران، عصام مبيضين، انطونيو خوسيه، أنس الجبارات، محمد العلاونة، خالد ابورياش، عبدالله العطار.
اتحاد الرمثا: فايز الزعبي، مؤيد غوانمة، ابراهيم السقار، صالح ذيابات، أمجد درايسة، علاء درايسة، محمد عفا، عثمان فايي، محمد جنيدي، أحمد الشقران، محمد الزعبي.

[email protected]

التعليق