الفلبين غاضبة بعد خسارة باكياو

تم نشره في الأحد 3 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

مانيلا - عبر الفليبينيون أول من أمس الأحد عن خيبة أملهم وحزنهم وخصوصا غضبهم بعد الخسارة "غير العادلة" لبطلهم ماني باكياو أمام الملاكم الأميركي فلويد مايويذر بالنقاط في "مباراة القرن" على حلبة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية.
وتجمع ملايين الأشخاص في المقاهي والبارات ودور السينما والساحات العامة أملا في رؤية باكياو يلحق أول هزيمة بالأميركي ويدخل التاريخ.
وقال الموظف ويلي ميرابوينا كان باكياو "يستحق الفوز ويجب ان تقام مباراة ثأرية" بين الملاكمين.
وكان باكياو نفسه اعتبر ان مايويذر "لم يقدم شيئا خلال 12 جولة"، وأصدر الرئيس الفليبيني بينينيو اكينو بيانا قبل المواجهة جاء فيه "لتكن هذه المباراة تتويجا لمسيرته المجيدة ومصدر فخر لعائلته ولبلاده".
وبعد اعلان خسارة باكياو، جهد المتحدث باسم الرئاسة ادوين لاسيردا للتخفيف من خيبة الأمل، وقال في بيان آخر "باكياو هو حقا بطل الشعب. لقد قاتل من اجل الاحترام وليس من أجل النقاط وفاز بقلب العالم أجمع".
وفي مدينة زامبوا الساحلية في جنوب الفيليبين حيث تابع آلاف الجنود المباراة على شاشة عملاقة، قوبل قرار القضاة الأميركيين بصيحات الاستهجان، وقال المقدم نويل بريسيوزو "القرار غير عادل. منذ البداية، رجح المعلقون الأميركيون كفة ماني (باكياو). كل العالم أصيب بخيبة أمل". وقال الضابط كريس دلفين "كان ماني بشكل وضوح المنتصر في المباراة". ويعتبر باكياو معشوق الجماهير الفليبينية فهو إضافة إلى كونه ملاكما، نائب في البرلمان ومغن ومبشر، ونجح في وقف المواجهات العسكرية بالتوصل إلى هدنة بين جنود الحكومة وعناصر جبهة مورو الإسلامية لتحرير الفيليبين خلال النزال مع مايويذر.-(أ ف ب)

التعليق