إنشاء متحف فني لصور "السيلفي"

تم نشره في الاثنين 4 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • جانب من الصور التي يحتضنها متحف فنى للصور "السيلفي" - (أرشيفية)

عمان- الغد- مع الانتشار الواسع للهواتف الذكية في كل مكان، فإن الأمر سيكون مسألة وقت فقط حتى تدخل هذه الهواتف إلى عالم الفنون الراقية، حتى إذا كان ذلك على اعتبار أنها من الدخلاء على الفنون الكلاسيكية.
وتستهدف فكرة إنشاء "متحف لصور السيلفي" التي يتم التقاطها بالهواتف الذكية، وفق ما جاء على موقع "اليوم السابع"، المزج بين ولع أفراد المجتمع الحديث بالتقاط الصور الخاصة بهم بأنفسهم باستخدام هذه الهواتف مع تيار المرح والفكاهة وبعض أشهر الأعمال الفنية في العالم.
وسيواجه المسؤولون المحتملون عن متحف السيلفي تحديا لوضع خياراتهم مع هواتفهم الذكية، ثم ترتيب اللقطة لإدراج الهاتف الذكي في الصورة، وبالتالي يبدو أن موضوع العمل الفني متفاعل مع الهاتف.
ويتم التقاط صورة "السيلفي" أحيانا بمساعدة "عصا السيلفي" التي يتم استخدامها للتحكم في الهاتف الذكي من مسافة أبعد نسبيا أثناء التقاط صور السيلفي إلى جانب مساعدة كاميرا ثانية دائما.
ومن خلال طرق عديدة، فإن دمج هاتف ذكي في اللقطة، يجعله يبدو وكأن شخصا يمسك الهاتف أو يتفاعل مع رسالة موجودة عليه، وهو ما يمكن أن يغير طبيعة تكوين الصورة ككل.
وكانت أوليفيا موس قد طورت فكرة متحف السيلفي خلال زيارتها للمعرض الوطني الدنماركي في كوبنهاجن. وقد وضعت صورها في البداية لينضم إليها أصدقاؤها ويتحول الأمر إلى موقع إنترنت كامل.

التعليق