الجمعية الأردنية للماراثونات تقيم سباقا في إربد

الأمير فراس يؤكد على أهمية نشر ثقافة الركض كنمط حياة وسلوك رياضي

تم نشره في الاثنين 4 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً
  • سمو الأمير فراس بن رعد يتوسط كبار الحضور خلال المؤتمر الصحفي أمس - (من المصدر)

اربد-الغد- أعلن سمو الأمير فراس بن رعد رئيس الجمعية الأردنية للماراثونات أن سباق إربد والذي تنظمه الجمعية يأتي استمراراً في نهجها الدؤوب على نشر ثقافة الركض كنمط حياة وسلوك رياضي اجتماعي ترفيهي صحي في جميع محافظات المملكة، بدءاً بمحافظة إربد كونها ثاني أكبر محافظة أردنية تلي العاصمة عمان سينطلق يوم الجمعة 22 الشهر الحالي من أمام البوابة الشرقية لمدينة الحسن الرياضية.
وقال سموه في مؤتمر صحفي عقده في القاعة الهاشمية بدار محافظة إربد: " إنه لمن دواعي اعتزازنا أن نقيم مثل هذه الفعالية في عروس الشمال اربد لتكون منطلقاً لسباقات اخرى في مختلف محافظات المملكة تخاطب بها الجمعية مختلف شرائح المجتمع بهدف دعم قضايا مهمة لشريحة واسعة من أبناء المجتمع الأردني، ومنها على سبيل المثال الصحة العامة والتطور الاجتماعي والتوعية حول ذوي الاحتياجات الخاصة والحفاظ على البيئة".
وأضاف سموه قائلاً: "إنني أدعوكم باسمي واسم أعضاء الجمعية لتشاركونا في فعالياتنا هذه والتي تضع بين أيدي الأردنيين فرصة مميزة للترفيه والفائدة في آن واحد على مدى السنوات القادمة بإذن الله ، كما اؤكد على أن تحفيز الشباب الأردنيين وإطلاق خيالهم نحو أفق جديد يصبحون فيه عدائين أولومبيين وبارالمبيين هو جزء مركزي من رؤيتنا للمستقبل".
من جانبه أكد محافظ إربد سعد الشهاب على ضرورة تضافر كل الجهود لانجاح ماراثون إربد خاصة ان هذا الحدث هو الأول من نوعه في المدينة، مبينا ان السباق سيتيح تجربة جديدة للمشاركين للتعرف إلى مدينة إربد، بطبيعتها الخلابة ونباتاتها وناسها الطيبين، والتعرف على المناطق السياحية المجاورة لها مثل أم قيس، وليكون فرصة مميزة لممارسة رياضة الركض وقضاء يوم متنوع الفعاليات في ربوع الشمال، مشيرا إلى الاجراءات والترتيبات التي اتخذتها المحافظة لضمان سلامة العدائين المشاركين وتقدم بالشكر للأمير فراس بن رعد رئيس الجمعية على هذه البادرة وثمن جهوده في نشر رياضة الجري في كافة محافظات المملكة.
رئيس بلدية إربد المهندس حسين بني هاني وجه الشكر للجهات المنظمة على اختيارها مدينة إربد وأكد على وقوف البلدية بكافة كوادرها خلف المنظمين لانجاح السباق.
المدير العام للجمعية لينا الكرد أكدت على ان الجمعية لم تتوان عن توفير كافة الفرص للتشجيع على رياضة الجري في جميع المحافظات تجسيدا لشعار الركض لغايات نبيلة. وبينت ان إقامة سلسلة سباقات الـ 5 كم في المحافظات بهدف الوصول الى كافة فئات المجتمع والترويج للأردن لأن يحظى بالمكانة التي تليق به كوجهة رياضية عالمية.
وقدرت الكرد دعم الشركاء الأساسيين وجهودهم، وبالأخص اللجنة الأولمبية الأردنية والاتحاد الأردني لألعاب القوى بالاضافة الى كافة المعنيين وذوي العلاقة في محافظة إربد على جهودهم لانجاح هذا الحدث.
واختتمت الكرد حديثها بتوجيه الشكر للإعلاميين المشاركين على جهودهم المستمرة وقيامهم بنقل الصورة الكاملة بكل مصداقية عن الجمعية وفعالياتها إلى كافة شرائح المجتمع، مجسدين دور الجمعية ومدى حرصها على مخاطبة كافة فئات المجتمع والتفاعل معها.
ويخاطب سباق إربد جميع أفراد العائلة من مختلف الاعمار، حيث سينطلق السباق على مرحلتين: سباق الـ 5 كم وسباق الـ 10 كم من امام مدينة الحسن الرياضية يوم الجمعة الموافق 22/5/2015. ويتميز هذا السباق باطلاق سباق الـ5كم لأول مرة في تاريخ الجمعية ليكون بداية لسلسلة من سباقات الـ 5 كم التي تنوي الجمعية تنظيمها في كافة محافظات المملكة على التوالي، تجسيدا لشعار الركض لغايات نبيلة، وترويج الأردن كوجهة رياضية وسياحية فريدة.
ومن الجدير ذكره أن الجمعية الأردنية للماراثونات تقوم بعدد من برامج المسؤولية الاجتماعية التي تندرج تحت برامج خدمة المجتمع المحلي من خلال أنشطتها التي تسعى من خلالها إلى العمل على ترويج وتجذير ثقافة الركض في المدارس الأردنية في مختلف محافظات ومدارس المملكة، بالتعاون مع جهات مختصة في مجالي التربية والتعليم والرياضة حول المملكة، إضافةً إلى التركيز على العدائين المحترفين والاهتمام بتدريبهم من الرجال والنساء وذوي الاحتياجات الخاصة، بهدف تعزيز قدراتهم للمشاركة والمنافسة على المستويين الإقليمي والدولي.

التعليق