اللبنانية سيرينا الشعار تتربع على عرش "ملكة جمال بدينات العرب" (صور)

تم نشره في الخميس 7 أيار / مايو 2015. 11:23 صباحاً
  • اللبنانية سيرينا الشعار
  • اللبنانية سيرينا الشعار بين الوصيفات
  • اللبنانية سيرينا الشعار
  • المتسابقات

بيروت -فازت اللبنانية سيرينا الشعار مساء الاربعاء بلقب "ملكة جمال بدينات العرب" لسنة 2015، في ختام منافسة مع 11 مشتركة من بلدان عربية عدة.
وستحمل الملكة هموم الاولاد في المدارس الذين يعانون السمنة ويتعرضون لمضايقات كانت هي ضحيتها صغيرة بسبب وزنها الزائد.
وتسلمت سيرينا شعار(23 عاما) التاج من "ملكة جمال بدينات العرب" لسنة 2014 جيسيكا صهيون فيما حلت اللبنانيتان اليسيا شامات وصيفة اولى ونادين غاوي وصيفة ثانية.
واعلنت شعار انها تحمل رسالة ومشروعا تتقرب عبره "من أبناء الجيل الجديد الذين يعانون مضايقات"، مؤكدة انها ستقف الى جانبهم "ليتمكنوا من ايجاد التوازن ولا يفقدوا ثقتهم بانفسهم".
وروت انها، صغيرة، تعرضت لمضايقات بسبب بدانتها في المدرسة. ورأت ان "للاهل دورا كبيرا في دعم الاولاد الذين يعانون السمنة وتأمين بيئة حاضنة ولهم حتى لا يعانوا عقدا نفسية وينطووا على أنفسهم".
وردا على سؤال عن الشعار الاعلاني التي قد تضعه ويختصر رسالتها، اجابت: "انظر الى ما تحت طبقاتي".
وسيرينا الشعار تخصصت في المرئي والمسموع وتعمل في مجال التلفزيون وتهوى غناء الجاز والرسم والحرف اليديوية .
وكانت 12 صبية من لبنان ومصر وتونس والمغرب اعتلين المنصة امام لجنة تحكيم ضمت الكاتبة والشاعرة جمانة حداد ومؤسسة الفرع العربي لـ"جمعية الرضى عن الذات" فاطمة باركر والممثلة كارمن لبس والاختصاصية بالاهتمام بالمظهر لمى لوند والمصور الفوتوغرافي جان كلود بجاني.
وقسمت المسابقة الى مرحلتين، الاولى اختيرت بنتيجتها 8 شابات بعد مرورهن بلباس السباحة، وفي المرحلة الثانية تبارين بلباس السهرة واجبن عن اسئلة لجنة التحكيم. وكذلك قدمت المشتركات لوحتين راقصتين.
وحصلت الملكة اضافة الى التاج واللقب على جوائز بقيمة 50 الف دولار من بينها مجوهرات بقيمة 30 الف دولار ورحلة سياحية وهدايا اخرى.
وينظم هذه المسابقة سنويا برنامج "احمر بالخط العريض" الذي يقدمه الاعلامي مالك مكتبي وتبثه محطة "ال بي سي انترناشونال"، في خطوة هي الاولى من نوعها في العالم العربي اطلقها قبل ثلاثة اعوام "بهدف كسر التمييز والصورة النمطية عن الجسد الجميل وتقبل المرأة الممتلئة " على ما قال مكتبي.(أ ف ب)

التعليق