"الإسلامي للتنمية" يسعى لمساعدة الكويت في دعم القطاع الخاص

تم نشره في السبت 9 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

الكويت - أكد مسؤول رفيع المستوى في البنك الإسلامي للتنمية أخيرا أن البنك الذي يتخذ من جده مقرا له يسعى حاليا من خلال الشراكة القائمة مع دولة الكويت لمساعدتها على تنفيذ خططها التنموية ودعم مؤسسات القطاع الخاص.
وقال وليد الوهيب الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة التابعة للبنك الاسلامي للتنمية في كلمة ألقاها في مؤتمر صحفي مع وكيل وزارة المالية الكويتية إن المؤسسة قامت منذ إنشائها في 2008 بتقديم تمويل يزيد على ملياري دولار لتمويل الصادرات النفطية الكويتية. واضاف الوهيب أن "البنك الإسلامي للتنمية ولله الحمد قد قام بتقديم تمويلات للدول الأعضاء عبر مسيرته في الأربعين سنة الماضية بما يفوق 100 مليار دولار". منها ما يفوق 50 مليار دولار لتشجيع التبادل التجاري بين الدول الإسلامية. والكويت هي إحدى الدول المؤسسة للبنك في 1975 ووقعت معه وثيقة للشراكة الاستراتيجية في 2013 بهدف التعاون في مجالات تحقيق التنمية. واضاف الوهيب أن الهدف الرئيسي لاستراتيجية الشراكة بين مجموعة البنك الاسلامي للتنمية ودولة الكويت هو دعم التنوع الاقتصادي من خلال قيادة القطاع الخاص لعملية التنمية.
وأضاف أنه تم تحديد أولويات الشراكة الاستراتيجية بما من شأنه تحسين البيئة المواتية لنمو القطاع الخاص غير النفطي عن طريق معالجة بعض العقبات الرئيسية ودعم التواصل بين المؤسسات القائمة في القطاعين العام والخاص.-(رويترز)

التعليق