أكبر بنك صيني يتطلع إلى التمويل الإسلامي

تم نشره في السبت 9 أيار / مايو 2015. 11:00 مـساءً

دبي - قال البنك الإسلامي للتنمية الذي مقره جدة إنه يعمل مع ذراع للبنك الصناعي والتجاري الصيني للبحث عن فرص للاعمال في دلالة على اهتمام الصين المتنامي بالتمويل الإسلامي.
وستتعاون المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص التابعة للبنك الإسلامي للتنمية مع وحدة الإجارة بالبنك الصناعي والتجاري الصيني أكبر مصرف في الصين من حيث الأصول.
ويهدف البنكان إلى تطوير أنشطة إسلامية في الدول الأعضاء في المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص وعددها 52 دولة وتتضمن الأنشطة عقود الإجارة المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية وإدارة السيولة. وقالت المؤسسة في بيان يوم الخميس إن الطرفين سيسعيان إلى تقديم تمويل مجمع لمشروعات القطاع الخاص.
ويعيش في الصين أكثر من 20 مليون مسلم لكن لا يوجد أي نشاط يذكر للتمويل الاسلامي في البلاد.
لكن بعض الشركات الصينية تعتبر التمويل الإسلامي وسيلة لتوسعة تعاملاتها والاستثمار في الأسواق ذات الغالبية المسلمة التي تشهد نموا سريعا مثل منطقة الخليج وجنوب شرق آسيا والاستفادة من رؤوس الأموال هناك.
وفي الشهر الماضي وقع بنكان قطريان وشركة ساوث ويست للوساطة المالية الصينية مذكرة تفاهم لتأسيس شركة تقوم بترتيب صفقات للتمويل الاسلامي.-. (رويترز)

التعليق